hit counter script
Cholera-19 icon

كوليرا

#Cholera

2

655

22

1787
Cholera icon

كوليرا

#Cholera

1787

2

655

22

ليبانون فايلز - متفرقات متفرقات

الخبز الأبيض أو بالحبوب الكاملة..ما هو النوع الأفضل لصحتك؟

الخميس ٢٩ أيلول ٢٠٢٢ - 08:28

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

يُعتبر الخبز أحد أنواع المأكولات العديدة التي يكره الناس الوقوع في حبها. ورغم أن مذاقه ممتاز، إلا أننا نحصل على رسائل غذائية، غالبًا ما تحذرنا من أنه مضر جدًا بصحتنا. وثمة حميات غذائية كاملة تتمحور حول الحد الكامل من تناول الخبز والنشويات، وفقًا لما ذكرته نتالي موكاري، الاختصاصية الغذائية في مدينة شارلوت بولاية نورث كارولينا الأمريكية.

وقالت لـCNN: "أعاين العديد من الزبائن الذين يعتقدون أنّ عليهم الحدّ من الخبز، وهو أمر محزن بالنسبة إلي لأن الخبز يشكل مصدرًا غنيًّا بالحبوب الكاملة".

وتابعت أنّ الخبر يشكل جزءًا من حمية غذائية متوازنة، والنشويات ضرورية للتمتع بصحة جيدة.

ولفتت إلى أنّها ستكون فكرة سديدة تناول من حصتين إلى ثلاث حصص من الحبوب الكاملة يوميًا، والتي قد نجدها في الخبز، لأنها قد تقي الأشخاص من الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، وأمراض القلب والأوعية الدموية، وسرطان القولون، والبنكرياس والمعدة.

وأشارت موكاري إلى "أنّنا نحتاج إلى النشويات حتى نعمل"، مضيفة أنّ "النشويات تشكّل غذاء الدماغ. وعند تناقص النشويات في الجسم يشعر الشخص بالخمول، وضباب في الدماغ، وعدم التمتع بالكثير من الطاقة".

وأوضحت أنه في حال كنت تبحث عن نوع الخبز الأكثر صحة، فهناك العديد من العوامل التي يتوجّب عليك مراعاتها، مثل النوع الذي تشتريه، وماذا تأكل معه، ومدى توازن علاقتك به.

ولكن، هل ثمة أي نوع من الخبز فوائده الغذائية أفضل من سواه؟ هذا يعتمد على ما تبحث عنه.

ورأت ستيف غراسو، اختصاصية التغذية في العاصمة الأمريكية واشنطن، أنّه "من المهم تحديد أهدافك الصحية.. وتحديد معنى الأكل الصحي".

وأوضحت موكاري أنّ خبز القمح يوفر المزيد من الفيتامينات والحبوب الكاملة والألياف، ويتمتع بأثر سلبي أدنى على نسبة السكر في الدم، الأمر الذي قد يكون مفيدًا للأشخاص الذين يعانون من مقاومة الإنسولين.

لكن بعض الأشخاص يفضلون الخبز الأبيض. وتوجهت موكاري إليهم قائلة: "يمكنكم تناوله"، لافتة إلى أنه إذا تم تصنيفه بحسب مكوناته فلن تكون مختلفة في الواقع.

أما بالنسبة لمن لديهم مخاوف بشأن صحة الأمعاء أو يرغبون بالحصول على مذاق الخبز الأبيض، فتقترح موكاري عليهم اختبار العجين المخمّر.

ويُعتبر تخمّر العجين، عملية قد تعود بالفائدة على الميكروبات المعوية، وإذا حصلت على عجينة مخمرة ببطء، فقد تتمكن من هضم الغلوتين بسهولة أكبر.

وإضافة إلى نوع الخبز، أوصت موكاري بمعرفة مكوناته التي يفترض أن تكون بسيطة، مثل الدقيق، والماء، والملح، والخميرة، خصوصًا أنّه يسهل إدخال مستويات أعلى من السكر والصوديوم في منتجات الخبز.

من جهتها، أوضحت غراسو أنّه إذا كنت تبحث عن المزيد من الألياف، فالحبوب الكاملة تُعتبر الخيار الأمثل، مضيفة أنه "لتجنّب الملصقات المضلّلة، تحقّق من أنه وارد ضمن قائمة المكوّنات كلمة "كاملة" إذا كان المقصود عبارة خبز مصنوع من الحبوب الكاملة.

ونصحت غراسو الأشخاص الذين يرغبون بالحصول على القليل من الألياف الإضافية، بالبحث عن الخبز المصنوع من البذور غير المقشرة.

ونصحت بشراء الخبز من المخابز المحلية حيث يمكن العثور على خبز طازج ذات جودة ومصنوع بمكونات بسيطة.

ولكن، ماذا عن النظام الغذائي أو الخبز منخفض النشويات؟ وموكاري ليست من المعجبين بهذه الحمية، إذ قالت إنها تحتوي عادة على المزيد من المكونات المضافة وغير الضرورية لتحسين مذاقها.

وقالت لـCNN: "لكنني أحترم رغبات الناس إذا شعروا حقًا أن النشويات المنخفضة الأفضل لهم".

المكونات المضافة
ونادرًا ما يأكل الناس الخبز وحده، لذا من المهم التفكير بالغذاء الناجم عن الوجبة بأكملها.

وأشارت موكاري إلى أنه إذا كنت قلقًا بشأن نسبة السكر في الدم، قد يكون الخبز جزءًا من وجبة متوازنة إذا أضفت إليه الدهون الصحية والبروتينات.

ورأت غراسو أنّ الكربوهيدرات، مثل تلك الموجودة في الخبز، قد تمنحك دفعة سريعة من الطاقة التي تنفذ في حال تناولتها بمفردها، لكن إضافة البروتين والدهون إلى الخبز تساعد بالحفاظ على زخمك مستدامًا.

وأضافت موكاري: "سواء كان الخبز مصنوعًا من الحبوب الكاملة أو الخبز الأبيض، سأشجع دومًا على تناول البروتين والدهون".

وتابعت غراسو أنّ "الأمر يتعلق بالتوازن"، مشيرة إلى أنه "في نهاية المطاف، ستمنحك الوجبة الطاقة، وستجعلك تشعر بالرضا."

اختر ما يناسبك
وأوضحت غراسو لـCNN، أنّه بالإضافة للعثور على أفضل ملصق للمكونات، من المهم إدراك ما يناسبك.

وقد تتنوع مروحة أسعار الخبز، لكن يمكنك أن تجد شيئًا يمدك بالطاقة أيضًا مهما كانت قدرتك المادية.

وشرحت أن ما "ثمنه مرتفع لا يعني أنه الأفضل دومًا لك".

وتابعت أنه في حال كنت من محبي الخبز، فتناوله بالطرق التي تستمتع بها، لأنّ حرمان نفسك من الأطعمة التي تحبها بقوة له نتائج عكسية، وليس طريقة سعيدة جدًا للعيش.

وخلصت غراسو إلى أنّه قد ينتابك بعض القلق بشأن الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات مثل الخبز، لأنّ ثقافة النظام الغذائي جعلت الكثير من الناس يعتقدون أنها تكسب الناس وزنًأ. وأضافت أنّ الكربوهيدرات تلعب دورًا مهمًا، ومن دونها قد ينتهي بك الأمر للشعور بالخمول وسرعة الانفعال.

  • شارك الخبر