hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

134254

1478

374

1078

86019

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

134254

1478

374

1078

86019

ليبانون فايلز - متفرقات متفرقات

الأقدام الباردة علامة تحذيرية عن مشكلات صحية

الثلاثاء ٣ تشرين الثاني ٢٠٢٠ - 08:43

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

تعد الأقدام الباردة أمراً شائعاً، وفي معظم الحالات لا تشكل مصدراً للقلق. ورغم أن سببها في الغالب يكون برودة الطقس، إلا أنها قد تشير إلى مشكلات صحية كامنة.

وعندما يكون سبب برودة القدمين هو الطقس البارد، فإنه يمكن حل الأمر بسهولة عن طريق ارتداء زوج إضافي من الجوارب، ولكن إذا كنت تعاني من برودة مزمنة في القدمين، فإن هذا قد يستدعي زيارة الطبيب، كونها علامة تحذيرية لبعض الحالات الطبية من قبيل:

تصلب الشرايين:

تصلب الشرايين هو حالة تسبب ترسبات دهنية في الشرايين وتمنع تدفق الدم الكافي إلى قدميك، ما يتسبب في ضعف الدورة الدموية. وعندما لا يتدفق ما يكفي من الدم الدافئ إلى قدميك، فقد يتسبب ذلك في برودة القدمين.

داء السكري:

هناك عدة أسباب تجعل داء السكري يؤدي إلى برودة القدمين بشكل دائم:

-اعتلال الأعصاب السكري:

في حين أن مرض السكري نفسه قد لا يسبب برودة القدمين، فإن بعض الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الأول أو النوع الثاني، يعانون من تلف الأعصاب أو الاعتلال العصبي في أقدامهم.

إنه أكثر شيوعاً مع الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني، فقد يصاب 50% من مرضى السكري من النوع الثاني بتلف الأعصاب، مقابل 20% من المصابين بداء السكري من النوع الأول.

ويمكن أن يؤدي تلف الأعصاب هذا إلى تعطيل الأعصاب التي تكتشف درجة الحرارة في القدمين، ما يتسبب في إحساس غير مريح.

-ضعف الدورة الدموية: بالنسبة للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني، يمكن أن تتسبب الحالة أيضا في برودة القدمين لأن مرضى السكري يميلون إلى ضعف الدورة الدموية بشكل عام. "بمرور الوقت، يمكن أن تتسبب مستويات الجلوكوز المرتفعة في الدم المرتبطة بمرض السكري في تلف بطانة الأوعية الدموية الصغيرة التي تصل إلى قدميك، ما يؤدي إلى تضييق وتصلب هذه الأوعية وتقليل تدفق الدم إلى القدمين. وهذا يمكن أن يسبب البرد".

مرض رينود:

مرض رينود هو حالة نادرة تتسبب في تضيق الأوعية الدموية في اليدين والقدمين كلما شعرت بالبرد أو التوتر.

وعندما يحدث هذا، لا يمكن أن يصل الدم إلى يديك وقدميك وقد تلاحظ تحولهما إلى اللون الأبيض أو الأزرق. وستشعر يديك وقدميك أيضاً ببرودة أكثر مما ينبغي.

وإذا كنت تعاني من هذه الحالة، فعند إحماء قدميك، قد تلاحظ أنها أصبحت أكثر احمرارا.ً

والأشخاص الذين يعيشون في المناخات الباردة هم أكثر عرضة للإصابة بمرض رينود. كما أنه أكثر شيوعاً عند النساء والأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي لهذه الحالة. مرض رينود ليس خطيرا، لكنه قد يكون مزعجاً.

الاعتلال العصبي المحيطي:

بالإضافة إلى الاعتلال العصبي السكري، يشير الاعتلال العصبي المحيطي إلى أي حالة تسبب تلف الأعصاب في الجهاز العصبي المحيطي.

ويتكون الجهاز العصبي المحيطي من جميع الأعصاب في جسمك ما عدا تلك الموجودة في الدماغ والحبل الشوكي. وهو مسؤول عن إرسال الإشارات من دماغك وحبلك الشوكي إلى باقي أجزاء جسمك.

وغالبا ما تظهر أعراض هذه الحالة في القدمين أولا، ويبلغ العديد من الأشخاص المصابين بها عن برودة القدمين. وقد يشعرون أيضاً بالوخز أو الحرق في أقدامهم. وهذه الأحاسيس غير الطبيعية هي التي يمكن أن تؤدي إلى شعور الشخص كما لو أن أقدامه تتجمد لأن أعصابه تنتج إحساسا غير طبيعي.

فقر الدم:

فقر الدم هو حالة تجعل جسمك ينتج خلايا دم حمراء أقل من الطبيعي. وهو الأكثر شيوعا بسبب نقص الحديد، لأن الحديد معدن ضروري لإنتاج خلايا الدم الحمراء.

ويمكن أن تؤدي هذه الحالة إلى عدد من المشكلات، بما في ذلك القدم الباردة المزمنة. وذلك لأن الشخص المصاب بفقر الدم لديه كمية منخفضة من خلايا الدم الحمراء والهيموغلوبين المسؤول عن نقل الأكسجين في جميع أنحاء الجسم.

وإذا لم ينتج جسمك ما يكفي من الهيموجلوبين، فلن يكون قادرا على إنتاج خلايا دم حمراء غنية بالأكسجين للحفاظ على دفء قدميك. وذلك لأن العضلات والأنسجة في قدميك لا تحصل على ما يكفي من الأكسجين للعمل بشكل فعال.

أسباب أخرى لبرودة القدمين

تتضمن بعض الأسباب المحتملة الأخرى لبرودة القدمين ما يلي:

-القلق: عندما تشعر بالقلق، يفرز الجسم هرمون الأدرينالين. بالإضافة إلى تحويل جسمك إلى وضع القتال أو الهروب، ويتسبب الأدرينالين أيضا في سحب الدم بعيدا عن أجزاء الجسم الأقل أهمية، مثل اليدين والقدمين، لحماية أعضائك الرئيسية. وقد يتسبب ذلك في شعور يديك وقدميك بالبرودة.

-قصور الغدة الدرقية: "مع هذه الحالة، لا تنتج الغدة الدرقية ما يكفي من الهرمونات لتعمل بشكل صحيح. ويمكن أن تؤدي الغدة الدرقية غير النشطة إلى انخفاض الدورة الدموية، وانخفاض تدفق الدم إلى القدمين، والشعور العام بالقدم الباردة".

-مرض بورغر: تتسبب هذه الحالة في التهاب الشرايين والأوردة وانسدادها بجلطات دموية. والسبب الدقيق للحالة غير معروف، ولكن تظهر الأبحاث أن استخدام التبغ قد يؤدي إلى تهيج بطانات الشرايين والأوردة، ما يؤدي إلى تضخمها. والأكثر شيوعا هو أن تصيب اليدين والقدمين أولا، وقد يؤدي ذلك إلى برودة وتنميل في اليدين والقدمين.

  • شارك الخبر