' ارتفاع درجة حرارة المحيط الأطلسي بمقدار 0.2 درجة بحلول 2070 | LebanonFiles
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1112199

1320

20

1

1087510

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

1112199

1320

20

1

1087510

ليبانون فايلز - متفرقات متفرقات

ارتفاع درجة حرارة المحيط الأطلسي بمقدار 0.2 درجة بحلول 2070

الإثنين ٢٣ أيار ٢٠٢٢ - 08:55

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

حذر مجموعة من علماء المناخ الأوروبيون إلى خطورة ارتفاع درجة حرارة أعماق المحيط الأطلسي بمقدار 0.2 درجة مئوية بحلول عام 2070 أي بعد مرور 50 عاماً، حسبما أفادت شبكة « سكاي نيوز» عربية.

ونشر مجموعة العلماء دراسة بهذا الشأن في مجلة Communications Earth & Environment، والذين أكدوا أن استنتجات زيادرة درجة الحرارة بمقدار 0.2 درجة سوف ينعكس على تغيير اتجاهات تيارات البحر ليس فقط في منطقة المحيط الأطلسي، وإنما في مناطق مختلفة على مستوى الكرة الأرضية.

المحيط يمتص 90% من حرارة الأرض
وقالت ماريا هوسي ميسيا، الباحثة في جامعة أكستر البريطانية، إن مياه المحيط العالمي تقوم بإبطاء ارتفاع درجة الحرارة على الكوكب، مشيرة إلى أنّها تمتص ما قرب من 90% من الحرارة، إضافة إلى ثلث غاز ثاني أكسيد الكربون الذي ينبعث نتيجة نشاط الإنسان الاقتصادي.

تضرر البيئات البحرية
وأضافت «ميسيا»، أن العلماء يخشون من أن ارتفاع درجة حرارة أعماق المحيط، ومدى تأثيرها على اضطراب البيئة البحرية، مشيرة إلى أنهم تلقوا معلومات عن توزع الحرارة في أعماق المحيط، وعمل تيارات البحر على نقل تلك الحرارة إلى مختلف مناطق المحيط العالمي، وبالتالي تضررمساحات كبيرة من البيئات البحرية.

وأوضحت الباحثة البريطانية أنه من الضروري إدراك طريقة تغير مناخ الأرض، ومعرفة طريقة توزع الحرارة في الطبقتين العليا والسفلي للمحيط العالمي في مختلف مناطقه، لافتة إلى أن العلماء قاموا بدراسة معلومات حول درجات الحرارة في طبقات العميقة و السطحية في مختلف أنحاء المحيط الأطلسي.

المحيطات تمتصت 62% من فائض الطاقة الحرارية
وكشفت الباحثة البريطانية أن الباحثين قاموا بوضع نموذج كمبيوتري لقياس تيارات الماء على سطح البحر وفي أعماقه، كما قاموا في الوقت نفسه بحساب كمية الحرارة التي تمتصها طبقات الماء في الأعماق في الفترة ما بين عام 1850 و2018.

وتوصل العلماء من القياسات إلى أنّ المحيطات امتصت نحو 62% من فائض الطاقة الحرارية التي انتشرت مع تيارات الماء عبر برحري لابرادور وإرمنهر خلال الـ150 عاماً الماضية، لافتة إلى أن القياسات تمت على عمق 700 متر وما أدناه.

  • شارك الخبر