hit counter script

ليبانون فايلز - متفرقات متفرقات

ألم الحلق.. كيف تعرف ما إذا كان عدوى فيروسية أم بكتيرية؟

الأربعاء ٢٠ آذار ٢٠٢٤ - 09:00

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

يزداد الطقس دفئًا يومًا بعد يوم، وهذا التحول المفاجئ الذى يصاحب قدوم فصل الربيع، قد يسبب بعض الأعراض من الحمى إلى انسداد الأنف إلى السعال والتعب، حيث يعاني العديد من الأشخاص من العلامات التقليدية لنزلات البرد والأنفلونزا، مثل التهاب الحلق و بحة الصوت، ولكن قبل تلقي العلاج، من المهم أن تعرف تحديدا ما الذي تعاني منه.

وفقا لموقع هيلث سايد يمكن أن يشير ألم الحلق إلى وجود عدوى فيروسية أو بكتيرية، في حين أن شدة الانزعاج قد تكون هي نفسها، فإن العدوى تتطلب مجموعات مختلفة من العلاجات.

ما هو الفرق بين العدوى الفيروسية والبكتيرية؟
البكتيريا والفيروسات موجودة في البيئة، بما في ذلك الأسطح والهواء والماء والكائنات الحية.

ويمكن أن تنتقل عن طريق الاتصال المباشر، والجزيئات المحمولة جوا، الطعام أو الماء الملوث، ولدغات الحشرات، كل من البكتيريا والفيروسات لديها القدرة على التسبب في العدوى والأمراض لدى البشر والحيوانات والنباتات.

ولكن على الرغم من تشابهها في كيفية انتشارها وتأثيرها على الناس، إلا أن علاجاتها تختلف عن بعضها البعض.

الفرق بين العدوى الفيروسية والبكتيرية
التمييز بين العدوى الفيروسية والبكتيرية يكمن في العوامل المسببة لها وكيفية تفاعلها مع الأدوية.

الالتهابات البكتيرية تسببها البكتيريا ويمكن علاجها باستخدام المضادات الحيوية، في حين أن الالتهابات الفيروسية تسببها الفيروسات ولا تستجيب للمضادات الحيوية؛ وبدلاً من ذلك، فإنهم عادةً ما يتعافون من تلقاء أنفسهم من خلال الرعاية الداعمة.

عدم القدرة على التمييز بين الاثنين يمكن أن يؤدي في كثير من الأحيان إلى إساءة استخدام المخدرات ومضاعفات مستقبلية.

كيف تعرف ما إذا كان ألم الحلق فيروسيًا أم بكتيريًا؟
يمكن أن يكون سبب آلام الحلق كل من الالتهابات البكتيرية والفيروسية، والتمييز بين الاثنين أمر بالغ الأهمية للعلاج الفعال.

يقوم الطبيب في كثير من الأحيان بفحص الأعراض لتحديد ما إذا كان ألم الحلق ناجما عن البكتيريا أو الفيروسات وقد يقومون بإجراء اختبار سريع للبكتيريا أو ثقافة الحلق.

التهابات الحلق البكتيرية، مثل التهاب الحلق العقدي، غالبا ما تسبب إزعاجا حادا دون السعال أو أعراض البرد، ولكن الالتهابات الفيروسية قد تشمل السعال أو سيلان الأنف أو بحة في الصوت".

عندما يتعلق الأمر بالتهاب الحلق البكتيري، يمكن أن يكون مصحوبًا بالغثيان والقيء وآلام في المعدة، وعادة لا يوجد سعال، على العكس من ذلك، يمكن أن يأتي التهاب الحلق الفيروسي مصحوبًا بالسعال وسيلان الأنف واحتقان الأنف.

  • شارك الخبر