hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

117476

1041

339

911

69079

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

117476

1041

339

911

69079

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - متفرقات متفرقات

أعراض الاكتئاب تزيد خطر إصابتك بالسكتة الدماغية

الإثنين ٢ تشرين الثاني ٢٠٢٠ - 08:31

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

كشفت دراسة أمريكية جديدة أن الأشخاص الذين يعانون من أعراض اكتئاب متعددة لديهم خطر متزايد للإصابة بالسكتة الدماغية، وفقًا للنتائج المنشورة مؤخرًا في Neurology: Clinical Practice، حيث أظهرت الدراسة التي قادها باحثون في جامعة ألاباما الأمريكية أن الأفراد الذين سجلوا درجات أعلى في اختبار مصمم لقياس أعراض الاكتئاب لديهم مخاطر أعلى للسكتة الدماغية من أولئك الذين حصلوا على درجات أقل.

ووفقاً لموقع "نيوز ميديكال" اشتملت الدراسة على 9529 مشاركًا من ذوى البشرة السمراء و 14516 مشاركًا من البيض غير مصابين بالسكتة الدماغية ، تبلغ أعمارهم 45 عامًا أو أكثر ، مسجلين في دراسة REGARDS التي يقودها UAB. REGARDS هي دراسة طولية وطنية قائمة على السكان مصممة لفحص عوامل الخطر المرتبطة بالتفاوتات العرقية والإقليمية في حدوث السكتة الدماغية والوفيات.

وتم تقييم أعراض الاكتئاب باستخدام الإصدار المكون من أربعة عناصر لمقياس الاكتئاب التابع لمركز الدراسات الوبائية، والمعروف باسم CES-D-4 ، والذي تم إعطاؤه أثناء التقييم الأساسي لكل مشارك.

يقوم المقياس المكون من أربعة عناصر بتقييم مجموعة فرعية من الأعراض ويقيم عدد المرات التي شعر فيها المستجيبون بالاكتئاب أو الحزن أو الوحدة أو نوبات البكاء.

كانت هناك 1،262 سكتة دماغية على مدى متابعة متوسطها تسع سنوات بين مجموعة الدراسة مقارنة بالمشاركين الذين لا يعانون من أعراض الاكتئاب، فإن المشاركين الذين حصلوا على درجات CES-D-4 من 1 إلى 3 زاد لديهم خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 39 % بعد التعديل الديموغرافي.

المشاركون الذين حصلوا على درجات CES-D-4 لأكثر من أربعة تعرضوا لخطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 54٪ بعد التعديل الديموغرافي.

وقالت فرجينيا هوارد، أستاذة في قسم علم الأوبئة في كلية الصحة العامة بجامعة أبهاوس وكبيرة مؤلفي البحث "هناك عدد من عوامل الخطر المعروفة للسكتة الدماغية، مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري وأمراض القلب؛ لكننا بدأنا نفهم أن هناك عوامل خطر غير تقليدية أيضًا، وأن ظهور أعراض الاكتئاب يلوح في الأفق في تلك القائمة، لذا يجب الاهتمام بها للوقاية من السكتة الدماغية."

كان أحد أهداف الدراسة هو معرفة ما إذا كانت أعراض الاكتئاب قد تساعد في تفسير زيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية لدى السكان ذوى البشرة السمراء، خاصة في جنوب الولايات المتحدة.

قالت كاساندرا فورد، الباحثة بكلية كابستون للتمريض في جامعة ألاباما والمؤلفة الأولى للدراسة: "عوامل الخطر التقليدية لا تفسر كل الاختلاف في مخاطر السكتة الدماغية بين ذوي الأصول العرقية..كانت النتائج مختلطة بين الدراسات القليلة التي سجلت مشاركين من ذوي الأصول العرقية وفحصت أعراض والاكتئاب فيما يتعلق بالسكتة الدماغية.

وأضافت "غالبًا ما لا يتم اكتشاف الاكتئاب وعدم تشخيصه لدى المرضى ذوي البشرة السمراء ، الذين غالبًا ما يكونون أقل عرضة لتلقي رعاية وإدارة فعالة."

تشير هذه النتائج إلى أنه يجب إجراء مزيد من الأبحاث لاستكشاف عوامل الخطر غير التقليدية للسكتة الدماغية. وتؤكد الآثار المترتبة على نتائجنا على أهمية تقييم عامل الخطر هذا في كلا المجموعتين".

  • شارك الخبر