hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

372775

3100

912

42

288505

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

372775

3100

912

42

288505

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - خاص خاص - ابتسام شديد

هل تتجه الأمور الى حلحلة حكومية؟

الجمعة ٢٢ كانون الثاني ٢٠٢١ - 23:53

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

بنظر كثير من المحللين والمتابعين السياسيين، أن العد العكسي لتأليف الحكومة انطلق مع تسلم الإدارة الأميركية الجديدة، وأن ما كان يُحكى عن عُقَد تأليف داخلية واختلاف على الحصص من هنا وهناك، سوف يختفي نهائيا ما ان يتوافر الضوء الأخضر الاقليمي.

وعليه، فإن كل ما حُكِي في السابق عن مبادرات لم يكن ليكتب لها النجاح، بعد ان تأكد ان العقد خارجية أكثر مما هي داخلية، وكان متوقعاً مثلاً ان لا تصل مبادرة رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب الى أي مكان او تصنع معجزات، فدياب انطلق من خلفيات معينة لرد الرجل من جهة للرئيس المكلف سعد الحريري بعد وقوفه الى جانبه في قضية المرفأ، ولإثبات الذات السنيّة بعد احتراق أوراقه السياسية والحكومية في الأزمات التي حاصرت حكومته. كما ان فشل مبادرته حصل بسبب تعنّت الطرفين في بعبدا وبيت الوسط، بعد ان اعتبر الرئيس سعد الحريري انه تعرّض لإهانة شخصية من الفيديو المسرب من قصر بعبدا ويحتاج الى اعتذار من رئاسة الجمهورية، فيما كان واضحاً لمن يعرف رئيس الجمهورية إنه لن يقدم على خطوة مماثلة ما لم تتوافر له معطيات معينة، بالرغم من أن الحريري يتهم الفريق الرئاسي والتيار الوطني الحر بوضع العصي في طريق التأليف.

الأجواء الملبدة بالغيوم والمرجح ان تنقشع قريبا انعكست أيضاً في مسلسل فشل المبادرات من جهة اللواء عباس ابراهيم، والتي قامت على طرح فكرة إجراء اتصال من قبل الرئيس عون ببيت الوسط، إضافة الى مبادرة بكركي أكثر من مرة حيث تعتبر ان الحل لا يكون الا بتصفية النوايا وعودة العلاقة بين الطرفين الى حالتها السابقة.

يؤكد سياسيون من طرفي بعبدا وبيت الوسط، أن الموضوع العالق بينهما ليس مسألة فيديو مُسرّب او كلام مصادر، فالموضوع يتعلق بمسار سياسي طويل ولعبة الشروط والشروط المضادة التي انطلقت في ملف تشكيل الحكومة، حيث يتمسك رئيس الجمهورية بدوره الدستوري بالمشاركة في التأليف ووحدة المعايير الحكومية، فيما يعتبر الحريري ان التعطيل واضح المعالم ومقصود لإحراجِهِ فإخراجِهِ.

ومع ذلك فالأمور متجهة الى حلحلة العقد ربطاً بتقاطع مصالح داخلي للقوى السياسية كافة، بإحداث خرقٍ في الجمود الحكومي، وبالتزامن مع تسلم الادارة الأميركية الجديدة أيضاً.

  • شارك الخبر