hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

636147

700

151

3

610142

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

636147

700

151

3

610142

ليبانون فايلز - خاص خاص

نشاط لافت للجنة الاقتصاد النيابيّة… والبستاني يحارب النكد بالعمل

الأربعاء ٢٩ أيلول ٢٠٢١ - 20:35

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

يتقدّم الهمّ الاقتصادي على ما عداه في هذه المرحلة، خصوصاً أنّ الحكومة مطالبة بوقف الانهيار، ثمّ البدء بإصلاحات تساهم في بناء اقتصادٍ جديد على أسسٍ متينة.

ولن يكون المجلس النيابي بمنأى عن هذه الحركة باتجاه الملف الاقتصادي التي بدأت تظهر معالمها عبر لقاءاتٍ داخليّة وحركة موفدين خارجيّين باتجاه لبنان، بالإضافة الى حركة يقوم بها بعض السفراء الذين ترتبط دولهم ببعض الملفات، كحال السفيرين المصري والألماني مع ملف الكهرباء.
وإذا كانت الجلسات الثلاث الأولى لمجلس الوزراء ستشكّل مؤشّراً لفاعليّة الحكومة الجديدة، فإنّ لجاناً نيابيّة استبقت الحركة الحكوميّة بنشاطٍ يصبّ في خانة التعاون بهدف النهوض الاقتصادي.
ويُسجَّل في هذا الإطار للجنة الاقتصاد النيابيّة، التي يرأسها النائب فريد البستاني، أنّها قفزت سريعاً لتكون بين أهمّ اللجان النيابيّة وأكثرها نشاطاً، الكترونيّاً وحضوريّاً، وصولاً الى الخلوة التي عقدتها، وهي لن تكون الأخيرة بل ستُستتبع بجلساتٍ وزياراتٍ للمناطق.
ويُعتمد على اللجنة، في المرحلة المقبلة الفاصلة عن الانتخابات النيابيّة، لتأدية ليس فقط دور المراقب والمحاسب لعمل الحكومة، بل الدافع لها نحو ديناميّة عمل مختلفة عن الحكومة السابقة التي ارتكبت سلسلة أخطاءٍ كبيرة في الملف الاقتصادي، كما مواكبة الحكومة لمتابعة وتطبيق قرار مجلس النواب المتعلّق بالبطاقة التمويلية في أسرع وقت.
كما يُسجَّل لرئيس اللجنة النائب فريد البستاني أنّه بارع في مدّ الجسور مع سائر المرجعيّات، ما يساعده على تسويق الأفكار البنّاءة، خصوصاً أنّه لا يقع في فخّ المواقف الشعبويّة، ولو كنّا على أبواب موسمٍ انتخابيّ سيخوضه كمرشّح عن أحد المقاعد المارونيّة في الشوف.
واللافت كثيراً هو المقاربة التفاؤليّة التي يعتمدها البستاني في تناول الملفات الاقتصاديّة، ولو كنّا في عزّ الانهيار، لقناعته بأنّ معالجة الأزمات لا تكون بالنكد ولا بالنقد، بل بالتعاون وتجاوز المصالح الخاصّة في سبيل المصلحة العامّة. وهذا نهجٌ حبّذا لو يُعمَّم على سياسيّين يبرعون في توصيف الكوارث ويغيبون حين يأتي أوان اقتراح الحلول.

  • شارك الخبر