hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

543505

134

61

3

529618

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

543505

134

61

3

529618

ليبانون فايلز - خاص خاص - علاء الخوري

كيف يستثمر حزب الله بالمسيحيين؟

الأربعاء ٢٦ أيار ٢٠٢١ - 00:00

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

إستمع للخبر


استفاد حزب الله من تعميم مصطلح "المقاومة" ليقطف ثمار التحرير بعد أن استكمل ما بدأته أحزاب اليسار في ثمانينات القرن الماضي ضد الاحتلال الاسرائيلي في الجنوب.
نجح الحزب بابتلاع رصيد تلك الاحزاب، عبر العمليات التي كان ينفذها في الجنوب عقب انكفاء ما كان يطلق عليها جبهة المقاومة الوطنية لاسباب كبيرة بعضها يتصل بدور النظام السوري بتصفية هذه الجبهة العلمانية واعطاء دور التحرير لقوى طائفية كالحزب نتيجة تقاطع مصالح اقليمية ودولية على هذا الملف وبروز نجم ايران كمرجعية منافسة للنجف لدى الطائفة الشيعية، وعبر دعم اطاره التنظيمي من تجنيد عناصر كان لها باع طويل في العمليات العسكرية جنوبا من ابناء المنطقة والذين كانوا منضوين تحت رايات الاحزاب العلمانية من شيوعية وقومية وفي صفوف جبهة التحرير الفلسطينية كان المسؤول في الحزب عماد مغنية واحداً من عناصرها.
لم يلتفت الحزب عام 2000 الى الوراء كان همه مراكمة خبراته لتجنيدها فيما بعد، وترك ساحة الاستعراض في الدولة للقوى التي تدور في فلك المقاومة والتي جندها لحسابه عبر تمويلها وتنظيمها عسكريا على قدر ما هو مرسوم لها لاداء مهامها، فكانت سرايا المقاومة داخل البيئات السنية واحدة من تلك التنظيمات الممولة من الحزب الذي استغل كل هذه الحالات لتوظيفها في الامن الخاص به، وترك لها هامشا بالتحرك على الساحة الداخلية وعندما كان يرى ضرورة لتعويمها كان يفعل وبأساليب مختلفة.
ما فعله حزب الله في مرحلة تاريخية من عمله على الساحة اللبنانية يعمل على تطبيقه داخل البيئة المسيحية، مستعينا باساليب كان يعتمدها من قبل النظام الامني السوري اللبناني في كثير من المناطق، وحاجته الى العنصر المسيحي كثيرة لاسيما في هذا الظرف الذي يحتاج فيه الى تثبيت نفسه عند أي تعديل جديد للدستور ويحجز مكانا داخل المؤسسات الدستورية على حساب الشريك الاضعف في الحكم اليوم وهو المسيحي.
يقتنص الحزب الفرص وها هو اليوم يدعم معارضين داخل الاحزاب التي تعتبر شريكة له في النصر والخيبة، يسعى الى فتح مواقع الكترونية سياسية هدفها التصويب على جهات محددة يريد الحزب تشويه صورتها ليحل مكانها في النظام المالي والاقتصادي ويلجأ الى عناوين الصفقات والسمسرات التي قد يكون شريكا فيها عبر بعض رجال اعمال تابعين له. يهرب من لوائح العقوبات الاميركية عبر تمويل مشاريع يعتقد أنها بعيدة عن الشبهات المالية والصفقات التي ترصدها الولايات المتحدة وبأسماء يمكن الوثوق بها.
ولا ريب لدى الحزب بانشاء تيارات أو أحزاب سياسية ولو بعضو واحد شرط أن يخرج عبر الاعلام ليمجد بالمقاومة وينشر مقاطع فيديو وهو يصلي الابانا والسلام في روضة الشهيدين في الضاحية.. كل ذلك لا يهم طالما أن معركة تفتيت الشارع المقابل وتقسيمه أو تهجيره فاعلة وبأدوات الشارع نفسه، فالمصالح الفئوية لدى المسيحي وانبطاح قسم كبير منه على "الكرسي" غير مسؤول عنها حزب الله، فهو على العكس يريدها للاستفادة منها وخلق طفيليات في هذا الشارع، ولا ضير لديه ايضا بأن يرى داخل الشارع الذي قاتل من أجله ريمون اده وخرج منه فؤاد شهاب ومرَّ عليه أكثر من حزب مقاوم، نوابا يشنون حربا على بعضهم البعض لتبني شاحنة زفت انتخابية وادعاء كل نائب بأنه خلفها وسعى الى وضعها في المنطقة في زمن تحولت ايامه الى زفت من نوع آخر..
والحزب أيضا غير مسؤول عن التقلبات التي شهدها الشارع المسيحي والفئوية التي يعمل عليها قادته فمن حقه المشروع كحزب سياسي التوسع ضمن نطاق عمله التنظيمي، وقوته مستمدة من ضعف الطرف الآخر الذي شرع أبوابه للانقسام والاقتتال من دون اي هدف أو رؤية مستقبلية لوجوده في هذه البلاد.

  • شارك الخبر