hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1099065

94

5

1

1086337

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

1099065

94

5

1

1086337

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - خاص خاص - سليم البيطار

"زوبعة سياسية" و 20 مقعداً نيابياً فارغاً... من يملأها؟

الخميس ٢٧ كانون الثاني ٢٠٢٢ - 00:00

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

لا شك أن انسحاب سعد الحريري، ولو مرحلياً، من الحياة السياسية قبيل الإنتخابات النيابية أثار زوبعة سياسية وانتخابية في آن معاً، رغم التسريبات بأنه لن يشارك لا هو ولا تيار المستقبل، إلا أن إعلان ذلك يوم الإثنين كان له وقع صادم لدى كل الأطراف السياسية الحليفة منها والمعارضة وخلط لكل الحسابات الإنتخابية. إذ للمرة الاولى في تاريخ السياسة اللبنانية، ينسحب فريق سياسي يمثل 47% من طائفته وفائزاً بـ 20 مقعد في الندوة البرلمانية.

من المؤكد انه لا يوجد أي فريق سياسي على مساحة الوطن يستطيع ان يحل مكان تيار المستقبل، انما ملء المقاعد السنية سيتم من خلال قوى سياسية محلية ضمن الحدود الجغرافية للدوائر الإنتخابية، وان مشاركة مؤيدي التيار الأزرق ستكون مرهونة إما بالمرشحين وبالتوجه السياسي للائحة وإما بمقاطعة الإقتراع. كما أن كل نائب في كتلة المستقبل، إذا وجد أن بإستطاعته المحافظة على قاعدته الإنتخابية وعلى مقعده النيابي، سيحاول مخالفة القرار ويترشح.

خسارة مؤيدي التيار الأزرق واقعة لا محالة انما في الكثير من الدوائر يستطيعون الحد من الخسائر، فالدوائر الكبيرة والتي لديه فيها اربعة أو خمسة نواب يستطيعون أن يحافظوا على مقعدين في كل منها على الأقل، مثل عكار وطرابلس وبيروت، حتى في الدوائر والتي يشغل بها المستقبل مقعداً نيابياً واحداً، مثل الشوف وصيدا وزحلة وبعلبك والبقاع الغربي، بإمكان التيار المحافظة على البعض منها.

اما في حال التقيد الكامل بالقرار من قبل الحزبيين والأصدقاء بعدم الترشح فمن هو المستفيد؟ بحسب مناصري التيار الأزرق سيدعمون من هم قريبون من توجهاتهم السياسية بغض النظر عن الخلاف بين القيادات. ففي طرابلس مثلاً البعض مقرب من أشرف ريفي ومن المجتمع المدني، وفي الشوف منهم من سيدعم السني على لائحة وليد جنبلاط وآخرون المجتمع المدني، وهكذا في كل الدوائر الأخرى سيكون الإنقسام بين القريبين من الخط السيادي لتيار المستقبل وبين المجتمع المدني.

إن وضع الخطط من قبل الحالمين بالورثة السياسية للتيار الأزرق قد بدأ، وإنّ غداً لناظره قريب.    

وفي السياق، حصل تيار المستقبل على 232525 صوتاً سنيّاً من أصل 490174 حاصداً بذلك 47 بالمئة من الأصوات دون إحتساب أصوات مناصريه من الطوائف الأخرى.

فاز المستقبل في 8 دوائر إنتخابية من أصل 10 شارك بها ترشيحاً واقتراعاً، لكنه لم ينجح بإيصال مرشحه نقولا غصن في دائرة الشمال الثالثة التي حصل فيها على 3064 صوتاً من أصل 7204 أصوات سنيّة، توزعت على حلفائه في أقضية زغرتا والكورة والبترون، كما لم ينجح أيضاً بإيصال مرشحه عماد الخطيب في مرجعيون - حاصبيا حاصداً 7000 صوت من أصل 11545 مقترعاً سنيّاً.

وفي الدوائر الـ 5 المتبقية، مثل جبيل كسروان، المتن، بعبدا، بيروت الأولى ودائرة الزهراني - صور، يغيب التمثيل السني حيث لا مقاعد للطائفة، حصل حلفاء "المستقبل" على ما يقارب الـ 6000 صوت، والتي تعتبر أصواتاً ضائعة.

أما الدوائر الـ 8، حيث سجّل المستقبل فوزاً كبيراً، ولديه فيها قوة تجييرية، تشكل الهَم الاكبر لدى مناصريه كما لدى منافسيه، وتتوزّع على الشكل التالي:

-دائرة عكار: إقترع 94540 سنيّاً، حصل المستقبل على 57758 صوتاً، أي 61%، فاز 4 مرشحين هم: وليد البعريني - هادي حبيش - محمد سليمان وطارق المرعبي.

   

-دائرة بعلبك الهرمل: إقترع 20327 سنيّاً، حصل المستقبل على 10063 صوتاً، أي 49%. فاز بكر الحجيري.

 

-دائرة الشوف عاليه: إقترع 32371 سنيّاً، حصل على 12000 صوت، أي 37%. فاز محمد الحجار.

 

-دائرة صيدا جزين: إقترع 30228 سنيّاً، حصل على 15308 أصوات، أي 50%. فازت بهية الحريري.

 

-دائرة طرابلس المنية الضنية: إقترع 130200 سنيّ، حصل على 49000 صوت، أي 37%. فاز 5 مرشحين هم: سمير الجسر - محمد كبارة - ديما جمالي - عثمان علم الدين وسامي فتفت.

 

-دائرة البقاع الغربي راشيا: إقترع 28082 سنيّاً، حصل على 15000 صوت، أي 53%. فاز مرشحين إثنين هما: محمد القرعاوي وهنري شديد.

 

-دائرة زحلة: إقترع 23171 سنيّاً، حصل على 11000 صوت، أي 47%. فاز عاصم عراجي.

 

-دائرة بيروت الثانية: إقترع 98215 سنيّاً، حصل على 50396 صوتاً، أي 51%. فاز 5 مرشحين هم: سعد الحريري - تمام سلام - رولا طبش - نهاد المشنوق ونزيه نجم.

  • شارك الخبر