hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

2334

166

9

36

1420

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

2334

166

9

36

1420

ليبانون فايلز - خاص - غاصب المختار

حواط لموقعنا: هذه آلية تسلم وزارة الاتصالات لشركتي الخلوي

الأحد ١٧ أيار ٢٠٢٠ - 08:26

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

منذ انتهاء عقدي تشغيل قطاع الهاتف الخلوي بين الدولة وشركتي زين (تاتش) واوراسكوم (الفا)، باشر وزير الاتصالات طلال حواط اتصالاته مع إدارتي الشركتين من اجل السير بآلية تنفيذ انتقال إدارة القطاع الى الدولة وفق العقد الموقع، بانتظار إجراء مناقصة عامة جديدة لإختيار شركتين جديدتين لإدارة القطاع، واتفق الوزير بعد استقباله مسؤولي الشركتين على السير بآلية تنفيذ التسليم والتسلم خلال مهلة معقولة.
وقال الوزير حواط لموقعنا حول سير انتقال التشغيل من الشركتين الى الدولة: ان هناك آلية تنفيذ وفق العقد الموقع سنسير بها منعاً للاجتهادات ولوقف المزايدات السياسية التي تطالب بتسلم القطاع فوراً، وكأنه "دكان" صغير نتسلمه بدقيقة او بنهار واحد، بينما هي عملية تحتاج التريث خاصة ان الحكومة استردت القطاع بعد انتهاء مدة العقدين، ونحن في وزارة الاتصالات جاهزون بفريق عمل، والشركتان جاهزتان بفريق عمل من كل شركة للبحث في تنفيذ آلية التسليم والتسلم.
واوضح الوزير حواط: هناك أمور ادارية وإجرائية فنية وتقنية ومالية تحتاج تدقيقاً واسعاً، ولا بد من إجراء عملية تدقيق محاسبية (اوديت) لمعرفة ما للوزارة وما للشركتين، ولمعرفة ماذا يوجد من مشتريات وبضائع وما تم تنفيذه واستهلاكه من معدات وما بقي في المستودعات، عدا عن تسليمنا الداتا التي بحوزة الشركتين. ولذلك ستستعين الوزارة بشركة اوديت عالمية معروفة للتدقيق في كل الامور توخياً للدقة وللشفافية.
وعن الوقت الذي يمكن ان تستغرقه هذه الآلية التنفيذية؟ قال الوزير حواط: لو سارت الحكومة السابقة بموجب العقد كان يُفترض إبلاغ الشركتين باسترداد القطاع قبل شهرين او ثلاثة لتسير آلية التسليم والتسلم وفق الاصول، اما الان فالأمر مختلف ونحن نعمل بطريقة قانونية واحترافية لأننا لا نريد ان نقع بالمحظور، وابلغنا الشركتين بقرارنا واننا مستعدون والشركتان ابلغتانا انهما مستعدتان وتنتظران مباشرة العمل بما هو مطلوب منهما. وقد تستغرق العملية بين ستين وتسعين ويوماً وقد تأخذ اقل من ذلك.
واضاف: في هذا الوقت وبالتوازي مع العمل مع الشركتين، نحن بصدد تحضير دفتر شروط بالتنسيق مع هيئة ادارة المناقصات ومجلس الوزراء، من اجل اختيار شركتين جديدتين لإدارة القطاع.
وعن الادارة التي ستُدير القطاع بعدما تسلمته الدولة؟ قال الوزير حواط: سنُعيّن مجلس ادارة لكل شركة مؤقتاً لإدارتها لحين انهاء المناقصة، وهذا التعيين يتم بقرار من الوزير وقد يكون مجلس الادارة من موظفي الشركتين او من خارجهما، المهم ان يكون الاعضاء من الاختصاصيين في المجال. وهناك فريق عمل من "تاتش" يضم شخصين وفريق عمل من "الفا" يضم خمسة اشخاص سيساعدان في عملية الانتقال وتسلم الادارة، وموظفو الشركتين سيبقون في عملهم كالمعتاد.
وختم حواط: العمل جارٍ وفق الاصول القانونية وسينتهي في الوقت اللازم، بحيث تكون عملية التسليم والتسلم دقيقة وصحيحة وسليمة من دون اي مشكلات او اخطاء وبما يُرضي الطرفين.

  • شارك الخبر