hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

37258

1018

178

351

16676

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

37258

1018

178

351

16676

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - خاص - حسن سعد

بعد 24/00... حقوق الفشل محفوظة

الأربعاء ٥ آب ٢٠٢٠ - 01:57

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

حدث، وليس مجرد عطل طارئ، ما حصل مساء الاثنين 27 تموز المنصرم، وأدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن جميع المناطق اللبنانية، باستثناء مدينة زحلة "الناجية حتى الآن"، لأكثر من 24 ساعة متواصلة، والذي قالت مؤسسة كهرباء لبنان أنه حصل بسبب "انفصال مجموعات الإنتاج عن الشبكة".

حدث، بكل ما للكلمة من معنى، فالعطل كان متوقعاً بدليل أن المؤشرات على حتمية حصوله كانت عديدة وواضحة، والسبب الأساسي هو سوء أداء الوزراء الذين توالوا على حقيبة "الطاقة والمياه"، والذي من نتائجه تحوّل "حلم 24/24" إلى "مأساة 24/00".

وبما أن لمعظم الوزارات عنوان سياسي، فإن الحدث المتوقع وسببه الأساسي، أكَّدا حقيقة أن:

احتكار "التيار الوطني الحر" لتولي "وزارة الطاقة والمياه"، على مدى 12 عاماً متواصلة عبر 6 وزراء من أعضائه أو ممن سمّاهم في 7 حكومات متتالية، لم يوقف سوء إدارة الوزارة، بل جعله مزمناً ومنتجاً لفشل متكرر، بات من المعيب إنكاره، والمعيب أكثر التعامي عن تداعيات "عِنَاد الاحتكار والإنكار" على الوضع الاقتصادي والمالي والاجتماعي.

كما أن استمرار العِنَاد وإدمان الفشل، أديا إلى مفارقة، يجدر أخذها في الاعتبار الوطني والسياسي والحزبي، وهي أن:

انقطاع التيار الكهربائي لأكثر من 24/24 ساعة متواصلة كان يحصل "عادة" نتيجة الاعتداءات الإسرائيلية على لبنان، بينما الانقطاع الأخير "المتواصل" حصل للمرة الأولى وقد يتكرر بسبب "اعتداءات" الداخل على الداخل، والمتمثلة في الفساد والنهب والصفقات والمحاصصات والنكايات، إضافة إلى الاطماع الحزبية التي لا تعرف الرحمة والطموحات الشخصية الخالية من الإنسانية.

بكل الأحوال، سواء كان الفشل طوعياً أو الإفشال قسرياً، فإن "التيار الوطني الحر"، وبعد أن رسَّخ خصومه في ذهن الكثيرين أن "حقوق الفشل في مجال الكهرباء محفوظة للتيار منذ أكثر من عشر سنوات"، لا ينقصه "تطويب الفشل" بإسمه، كإنجاز لم يقوَ على تحقيق غيره، طوال فترة احتكار الوزارة، ودائماً بذريعة "ما خلّونا"، فـ "لو بدّا تشتي كانت غيَّمت".

ما ينطبق على الرزق في قول أحد الحكماء: "ومن ظن أن الرزق يأتي بقوة ما أكل العصفور شيئاً مع النسر"، ينطبق كذلك على النجاح والإنجاز.

أسوأ أنواع القوة هو الاستقواء، والأسوأ هو الفشل الناجم منه.

  • شارك الخبر