hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

79529

1751

270

625

40352

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

79529

1751

270

625

40352

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - خاص - ابتسام شديد

بعد ترسيم الحدود... تساؤلات عن جدوى بقاء السلاح؟

الإثنين ٥ تشرين الأول ٢٠٢٠ - 23:58

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

إعلان رئيس مجلس النواب نبيه بري "اتفاق الاطار" لترسيم الحدود الجنوبية، لا يزال المادة الدسمة والعنوان الأبرز الذي يتقدم الأحداث، خصوصاً انه جاء لافتاً في التوقيت السياسي مع اشتداد الأزمة الاقتصادية والمالية ومرحلة العقوبات. وعلى الرغم من الغموض الذي يلفُ المشهد العام للمفاوضات التي أسس بري لإنطلاقتها، فإن المفارقة ظهرت لدى حلفاء حزب الله والثنائي الشيعي الذين استضافتهم وسائل الاعلام، ليتبين ان معظمهم أما لا يعلمون أسباب إنطلاقة المفاوضات، او لا يملكون أجوبة مقنعة تُرضي فضول اللبنانيين، الذين تساءلوا عن التفاصيل، خصوصاً ان فريق الممانعة الذي يحتفظ بالعدائية التاريخية لإسرائيل هو من وضع الأرضية الأولى لعملية التفاوض.

لا أحد يملك اليوم معلومات عن الدوافع، والى أين ستذهب المفاوضات، ولا حول مصير وجدوى سلاح حزب الله اذا سلك الاتفاق طريقاً غير شائكة نحو الترسيم، وانتفت الأطماع الاسرائيلية. فكل ما يحصل توقعات ليس أكثر، ومع ذلك يؤكد حلفاء الثنائي الشيعي ان سلاح حزب الله ليس قابلاً للتفاوض، وان المقاومة باقية، وليست هي من يبيع ويشتري مع الاسرائيليين.

قد يكون من المبكر تحديد المسار الذي تسلكه عملية التفاوض او نتائجه المستقبلية، فبدء التفاوض استلزم عشر سنوات، كما لا يمكن الجزم بعد بحصول تعقيدات، فالجولات ستكون طويلة المدى لأن لبنان يعتبر حدوده معتدى عليها، والتعدي مثبت بالخرائط والوقائع. وهو لن يُفرّط بشبر ارض او نقطة ماء. كما لا يمكن أن لا تتأثر المفاوضات بالتعقيدات الاقليمية اذا حصلت، لكن ليس من المتوقع ان يحصل تنازل من قبل حزب الله في ما يتعلق بسلاحه، لأن الحرب مع الاسرائيليين لن تنتهي بترسيم الحدود، وحزب الله لديه ألف سبب للإحتفاظ بالسلاح.

اتفاق الاطار هو انتصار دبلوماسي للثنائي، الذي اثبت انه الطرف اللبناني الوحيد القادر على اتخاذ قرار بحجم ترسيم الحدود البحرية في هذه المرحلة. ويمكن القول ايضاً ان الثنائي استطاع ان يكسب الوقت في مرحلة الحصار الأميركي لإلتقاط النفس وتجنّب الضربات الاسرائيلية غير المباشرة التي تُسدّد على الساحة اللبنانية.

  • شارك الخبر