hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

504800

2501

795

31

416624

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

504800

2501

795

31

416624

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - خاص خاص - علاء الخوري

إحتجاجات تُلهب المناطق وتقطع الطرقات

الثلاثاء ٢ آذار ٢٠٢١ - 18:31

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

اشعلت منصة السوق السوداء للدولار الشارع اللبناني الذي يقف على فوهة بركان الازمات المعيشية والمالية، وكان ينتظر "تنفيسة" في مكان لينفجر غضبا على الطبقة السياسية التي أوصلتنا الى ما نحن عليه اليوم.

دفعت العشرة آلاف ليرة للدولار اللبنانيين الى النزول والتعبير عن سخطهم لما آلت اليه الامور، قُطعت الطرقات وحضرت الاطارات المشتعلة لتذكرنا بمشاهد باتت لصيقة بيوميات المواطن المنهك من الفواتير النارية الحارقة.

استفاق اللبنانيون على خبر قطع الطرقات في طرابلس، لم يكد دولار العشرة آلاف يخطو خطوته الاولى على مجموعات الواتس أب حتى خرج المواطنون كل في منطقته ليعبروا عن غضبهم قاطعين الطرقات التي تصل المناطق فيما بينها وتحديدا بيروت الجنوب عند اوتوستراد الناعمة بالاتجاهين والطريق العام عند بولفار جديدة مرجعيون لبعض الوقت، كما عمد شبان الحراك في مدينة صيدا الى اشعال الاطارات في ساحة ثورة 17 تشرين عند دوار ايليا.

 

وفي تعلبايا قطع محتجون الطريق العام وتم تحويل السير إلى الطرق المجاورة وعملت القوى الأمنية على إعادة فتحها.

وشهدت طريق وادي هاب زحمة سير خانقة نتيجة قطع الطرق وتحويل السير نحو الطرق الفرعية.

وأفيد بأن مجموعة من الشبان الغاضبين قطعوا بالإطارات المشتعلة، طريق رياق بعلبك الدولية - قرب مفرق بلدة الخضر بالاتجاهين، احتجاجا على ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة وتردي الاوضاع المعيشية.

كذلك، أفادت غرفة التحكم المروي عن قطع السير على طريق المطار القديمة مقابل مستشفى الرسول الاعظم بالاتجاهين وتم تحويل السير الى الطرقات الفرعية.

وفي بيروت، قطع محتجون طريق الرينغ بالاتجاهين لجهة الخندق الغميق.، كما افيد بقطع طريق بشارة الخوري بالإتجاهين والطريق عند تقاطع فردان - قريطم ، قرب دار الطائفة الدرزية بالاطارات المشتعلة.

 

أما الطريق في ساحة الشهداء عند مسجد الأمين فقد قطعت بالاطارات المشتعلة والحجارة، فيما اعتبرت كل الطرقات المؤدية الى الساحة مقطوعة تزامنا مع توافد أعداد إضافية الى ساحة الشهداء للمشاركة في الاحتجاجات، كما قطعوا طريق الصيفي بالاتجاهين أمام بيت الكتائب المركزي.

ونبقى في اطار العاصمة حيث تم قطع طريق المدينة الرياضية وطريق السوديكو اضافة الى طريق قصقص

أما الساحل المتني فشهد ايضا قطع طرقات وتحديدا طريق الدورة باتجاه الشمال بشكل قبل ان يعاد فتحه، وترافق ذلك مع  قطع طريق الشفروليه - فرن الشباك بالاطارات المشتعلة كما أفيد عن قطع  طريق برج حمود بالاتجاهين.

ومن المتن الى كسروان حيث تجمع عدد من المحتجين إلى جانب الطريق العام عند مستديرة كما  أقدم عدد آخر على إشعال الاطارات عند نزلة جسر يسوع الملك قرب "مارشيه دوبون" بإتجاه بيروت.

وتمّ اقفال المسلك الشرقي لاوتوستراد حالات بالاطارات المشتعلة كما تمّ إشعال الإطارات على اوتوستراد الذوق واقفاله بالاتجاهين كما أقفل متظاهرون طريق مزرعة يشوع بالإطارات المشتعلة وآخرون قطعوا السير عند مفرق غزير المسلك الشرقي.

وأقدم محتجون على إقفال المسلك الشرقي لأوتوستراد غزير كازينو لبنان ، بالشاحنات والسيارات.

وافاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" عن بدء تجمع المحتجين في ساحة الحراك بجبيل، في ظل تواجد الجيش بالمحلة.

الى ذلك، قطع محتجون الطريق الدولية التي تربط البقاع بالجنوب، عند نقطة سوق الخان قضاء حاصبيا.

وشمالا، قطع اوتوستراد البترون وطرابلس البداوي تحت جسر المشاة في محلة باب التبانة بالإطارات، فيما قطع آخرون طريق الريفا بالقبة بالاطارات المشتعلة وساحة القبة بالعوائق والحجارة، وذلك احتجاجا على ارتفاع سعر صرف الدولار وتردي الاوضاع المعيشية.

كما عمد محتجون الى قطع الطريق الدولية عند مستديرة ببنين - العبدة في محافظة عكار، بالاطارات المشتعلة.

الى ذلك، قطع عدد من المحتجين طريق عام رشدبين بالإطارات المشتعلة، واضطر العابرون على الاوتوستراد من طرابلس الى المنية وعكار، وبالعكس، الى البحث عن طرق فرعية بديلة لعبورها.

يأتي هذا التصعيد الميداني على الارض وسط تخبط سياسي يحول دون تأليف الحكومة مع تمسك كل طرف بمطالبه، في وقت تحدثت المعلومات عن ارتفاع وتيرة الاحتجاجات في الساعات المقبلة في ظل شح الدولار و "شفطه" من السوق، واتخذت بعض القوى القرار بالنزول الى الشارع للضغط على المعنيين بتأليف الحكومة لتذليل العقد والمضي بعملية التشكيل، في سيناريو مشابه لما حصل بعد 17 تشرين.

في المقابل تشير مصادر حكومية الى أن الوضع المالي يتجه نحو مزيد من التأزم بعد اتخاذ القرار برفع الدعم عن السلع وارتفاع المشتقات النفطية والاتجاه الى تقنين قاس للكهرباء ورفع فاتورة المولدات الكهربائية، كل ذلك يصب في اطار بات خارج عن سيطرة حكومة حسان دياب ومرتبط بالقوى السياسية المدعوة الى تأمين البدائل لاحتواء غضب الشعب قبل انفجاره.

  • شارك الخبر