hit counter script
Cholera-19 icon

كوليرا

#Cholera

2

588

20

1787
Cholera icon

كوليرا

#Cholera

1787

2

588

20

ليبانون فايلز - باقلامهم باقلامهم - الدكتور نسيم الخوري

مرحباً . أخونا هوكشتين؟ "بريشيت بارا إيلوهيم ها الشّمايم"؟

الإثنين ٣ تشرين الأول ٢٠٢٢ - 00:00

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

يعني العنوان العبري بالعربية في البلاد العابرة:

" في البدء خلق الله السماوات والأرض"

وليس لكم أن تعبثوا بها إلى هذه الدرجة!!!!!! تعبثون بالأرض؟ ربّما. لكنّ الأرض كانت تغرق في المياه. أتوقفون حركة المياه وثروات المتوسط بتوسطكم ووساطاتكم؟

لستم أقوى من الخالق ومن خالقكم يا "سادة لبنان".

رسمتم اذن كما شئتم وجه لبنان ومستقبله وأجياله وأحفاده. 

لكن كيف رسموا لكم  ومعكم وجه لبنان الغد ؟ ما الريشة التي حملتمونها وجلّستم بها الخطوط قبل الجهوزية للتواقيع؟

إقرأوا أوّلاً، الدكتور بشارة حنا اليوم في الليبانون فايلزأحد كبار مؤسسي:"التجمّع الأكاديمي للأساتذة الجامعيين في لبنان  مع الباحث المؤرخ الدكتور عصام خليفة وكاتب هذا المقال "الفقير" للّه تعالى وقد  كنّا في مقدمة من رموا أنفسهم بالنيران دفاعاً عن لبنان حدوده وثرواته، وقدّموا دراسة فائقة الدقة لوزير خارجية أميركا عندما مايك بومبيو عندما جاءنا من "إسرائيل" بين قوسين، وأفرغوا له المطار؟ أتتذكرون؟

عيب وخطير طرح هذا السؤآل عليكم.

لا جواب مقنعاً لديكم! سمعناكم....

أهلاً وسهلاً بصديق لبنان ومخلصه عاموس هوكستيم. عفواً هاموس هوكشتيم. عفواً أيضاً عاموس هوكشتين... والله المعذرة المعذرة منك ألف مرّة يا صديقهم الموفد الأميركي الإسرائيلي صدّقني:

 "بريشيت بارا إيلوهيم ها الشّمايم" أي بالعربية كما كتبنا: "في البدء خلق الله السماوات والأرض"، لكن بفضلك وفضل النواب والوزراء والزعماء الذين نسوا من زمان "بأن الكلمة هو الله" ... أسألك وأحلّفك:

 "هل الله تبعكم  هو متل الله تبعنا أو تاعنا"؟

مرحبا رئس الوزراء الأكثر من معروف الذي رسّم وباع واشترى مع قبرص.

يوماً ما سيُفصح عن كلّ ما يحمل هذا الملف بل هذه الصفقة التاريخية. 

كنّا في قلب المرشدين والمنبهين ولا زلنا، لكن؟؟؟ لا حياة لمن تنادي كما كتب الدكتور بشارة حنّا.

واو... واو... سيد هوكشتاين... لم يحسنوا  التلفظ باسمك بعد.... "يا نوسو شو مهضوم"، قالت زوجة سياسي. صحيح أن اسمك صعب صعب وكأنّك أنت أبو الصعب في المفاوضات والمقايضات وفنونها، وقد أصابهم اليأس للتلفظ باسمك صح، ليس مهماً!!! المهم... أنّ هوكشتين " يشبه يسوع المسيح (السلام ع اسمو) ، كما قالت صبية إعلامية: "أنظروا إلى البشاشة كيف تمشي أمامه يسبقها بخصلات شعره المتحركة بين القصور الضاحكة ملْ الأفواه". فعلاً يا نوسك؟؟؟؟؟؟

ساعدوني... أين هو الجمر وأين الرماد؟

اين ارضنا وبحرنا يا الله؟ 

أين انت؟

لو تُطل علينا لبنانيين فقراء معدومين. 

أما امتلأت خزائنهم بعد؟

"باسم الآب والإبن والروح القدس إله واحد آمين. 

وباسم الله الرحمن الرحيم اعوذ بالله من الشيطان الرجيم". 

تفقدنا يا الله. ولو كنت مشغولاً بأمواتنا يتراكمون أمامك؟

أين أنت يا عزرائيل؟

كيف تنزلق السكاكين بين الظاهر والخفي ألسنة لدى حكامنا وسلوكهم وتواريخهم وسياساتهم؟

تواريخهم كما المعاطف الشتوية بوجوه وأقنعة يغطّون بها عجين أرغفتنا المتعفن ومستقبلنا وبؤسنا.

لطالما سألت الجمر المتراكم في الطرقات والدواليب المحروقة . أين أنتم؟؟؟

ماذا تنتظرون؟ يتدحرج الوطن الآن نحو التوقيع بالذهاب فعلاً الى الجحيم.

سمعت فرقعةٍ ظاهرة من الوطن الأسود الملفوفة ثرواته النفطية والغازية بالصور والصرر عبر السحب تصرخ. أخونا هوكشتين؟

"بريشيت بارا إيلوهيم ها الشّمايم"؟

هو " في البدء خلق السماوات والأرض". لا أنت ولاهم.

أين هي أرض لبنان وسماؤه وبحاره؟ إرفع إصبعك.

أنحن في محبرة الرماد أم الجمر؟ اشرحوا لنا كي نُحسن ترويض أقلامنا وأجسادنا ونتخلّص من تهديداتكم السخيفة خلف كمّامات عبر ال Private Number .

واضح لدينا أنّ جمرنا اللبناني متمرّد على الماء لن ينطفيء. ينحلّ تحت ألسنتنا شعباً اشتاق فعلاً للرماد والحياة، فما معاني تلك الرغبة في عشق اللهيب وأسبابها؟؟؟.

رغبة النار في القرف من الجمر المستورد المتنقّل من غصنٍ لآخر في الشجرة اللبنانية وقد صارت  أرزة يابسة مرتجفة.

هي البقعة التي حوّلها من اعتبر لبنان عقاراً خاصاً له ولأولاده وأحفاده وأزلامه أو طائراً نخروا آذاننا بأنه يشبه الفينيق أو الفينيقيا والله لا أعرف من يعرف أن يعلّق في كعب علينا في كعب المقال. 

لكن شكراً لعدم الإطالة.

يصدّقون بأن اسمه فينيق زرعوا له ريشاً أبديّاً يُحرق ولا يُخرق، ونصبوا له قوائم أقوى من بعلبك ومنقاراً يهدّم حيثما نقر وأطلقوه فوق لبنان وأجيالنا، ورحنا نتوسّل إليه التوقف عن التحليق فوق لبنان "يا أخضر حلو". 

مات المطرب الذي غنّاك يا لبنان ؟

لست من الذين يقرأون اللايك ولا القلوب الحمراء بلا "زغرة". أعرف بأنّ معظمكم يعشق اللايك. 

عاش لبنان؟؟؟ فقد لبنان عيشه وشعاعه وأعشاشه.

 

كاتب وأستاذ جامعي*

عضو الهيئة العليا للإشراف على الإنتحابات

عفواً سقطت النقطة من فوق حرف الحاء، فقد انقطع التيار الكهربائي ونحن نستمر في الكتابة على العتمة. 

 

  • شارك الخبر