hit counter script

ليبانون فايلز - باقلامهم باقلامهم - البروفسور نسيم الخوري

عندما يستقيل الدكتور من الجامعة اللبنانية ليعمل ناطوراً في بناية

الإثنين ٥ كانون الأول ٢٠٢٢ - 00:00

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

إستمع للخبر


ما رأيك يا دولة الرئيس نبيه برّي وما هو موقفكم؟

وُلد السؤآل من قصّة مرعبة وطنيّاً تحتل قمّة قمم الكوارث والفضائح في لبنان موجّه إليكم أوّلاً يا دولة الرئيس بكونك المسؤول البارز، وكنتم رئيساً لإتّحاد الطلبة وتخرّجت أساساً من الجامعة الوطنية اللبنانية، كما هو موجّه بالدرجة الثانية إلى نجيب ميقاتي وكلّ رؤوساء الجمهوريات والحكومات والبرلمانات والوزراء والنواب الحاليين والسابقين وما لا يُعدّ أو يُحصر من مسؤولين حتّى القادمين أو الآتين، ولو بعد قرونٍ لحكم هذا اللبنان المسكين كما إلى رؤوساء الأحزاب والإعلاميين وكذلك إلى المرجعيات الدينية والقضائية والفضائية (إذا كنتم تعيشون في الفضاء حيث لا شعوب في لبنان) ومجلس الأمن والأمم المتحدة والمنظمات الدولية وسفراء الدول الكبرى والمتوسطة والصغرى في لبنان والعالم وكلّ مواطن يقرأ ويسمع ويفكّ الحرف:

نشر الزميل الدكتور نسيب حطيط أنّ دكتوراً قدم استقالته من الجامعة اللبنانية بعد عشر سنوات في التعليم الجامعي لأنّه وجد نفسه هامشيا في مجتمعه وبلا كرامة أو تقدير لعلمه.. يتقاضى مبلغ 60 الف ليرة عن الساعة ليقبضها بعد سنتين ويتحمل نفقات التنقل التي تتجاوز ما يقبضه ومن دون ضمان صحي..

حاولت إقناعه بالتراجع لكنه أصر وبحدة ودمعة لم تتّضح في مقلتيه قال بحدّة:

قررت ان اعمل ناطورا للبناية حيث اسكن. يوم امس قدم الناطور استقالته وابلغنا انه لا يستطيع الاستمرار بالراتب القديم (مع العلم ان تكاليف سكنه والكهرباء والماء على حساب قاطني البناية، وطلب راتباً ستة ملايين ليرة.

وبما انني سادفع له ما يساوي ما اقبضه من الجامعة طلبت من الجيران التمهل.

درست الموضوع طوال الليل فوجدت ان المناسب والأكثر ربحا لي ان اعمل ناطورا للبناية ... فاقبض 6 ملايين من دون ضريبة وأُرسل عائلتي الى الضيعة، وأوفّر سكني والكهرباء والماء مجانا، واوفر اجرة النقل إلى الجامعة (للتعليم 3 أيام في الأسبوع حضوريا ممّا يوفر مليونين ونصف فيصبح مجموع ما أقبضه شهريّاً 8.5 ملايين، عندها لا اعود مضطراً لشراء بدلة صيفية وشتوية تليق بالتعليم للأستاذ الجامعي وهذا يعني توفير 200 دولار أي ما يوازي 8 ملايين فيصبح مدخولي 9 ملايين ليرة.

حاولت إقناعه بضرورة التضحية وحماية الجامعة الوطنية ..فكان رده ان اولادي أولى بان اقدم لهم حتى لا يموتوا جوعا.

قبل مغادرته. ادار وجهه ونظر الي قائلا. انا على استعداد لاعطاء الدروس (اونلاين مجانا) لحفظ الجامعة ومتابعة الطلاب (تطوعا) في غرفة الناطور...

 

أجابه الدكتور حطيط: سيبقى اسمك على برنامج الدروس... ولن امحوه.

1- هل تعلمون أيها السادة بأن الدولة اللبنانية لا تدفع شيئاً من أجل تغطية الرواتب التقاعدية للموظّفين العاملين في القطاع العام؟

2- وهل تعلمون أيضاً بأن مساهمة الدولة اللبنانية في صندوق تعاضد أساتذة الجامعة اللبنانية مثلاً، لا تمثل سوى 15% فقط من راتب الأستاذ الجامعي وأنّ ثروات ال PCR طارت في المطار ولا من يعرف عنها شيئاً وأن الأساتذة الجامعيين يمرضون ويموتون في بيوتهم فقراء شحّاذين؟

3- هل تعلمون بأن الأستاذ الجامعي هو من يمول تقاعده من حسوماته التقاعدية التي تبلغ 6 بالمئة من راتبه، وبأن الوفر المحقق لهذا الأستاذ

الجامعي من مساهماته لتمويل تقاعده، يبلغ ما يزيد على 300 مليون ليرة لبنانية عند الوفاة ؟

4- هل لكم أن تعرفوا، بالمقابل، بأن الدولة الفرنسية مثلاً، تدفع من موازنتها للضمان الإجتماعي الفرنسي ما نسبته 74.28 بالمئة من أجر الموظف في القطاع العام بهدف تغطية النفقات التقاعدية والطبابة والإستشفاء الخاصة بهذا الموظف؟.

5- ألا ينتبه من يأتي مصرّحاً من السياسيين أو خبراء المال والإقتصاديين اللبنانيين، بالقول أن نظام التقاعد يجب أن تتمّ معالجته للحفاظ على المال العام، ساهياً عن باله أنّ أساتذة كباراً وطاقات جامعية وأكاديمية تدرك أكثر من هؤلاء مدى الأخطاء الإرتجاليّة المرتكبة إلى الأسباب الواهية غير المسنودة علميّاً لهكذا تفكير أو تصريح أو أطروحات؟.

6- ألا ترون المخاطر المحدقة من بعيد والتي تنذر بالعجائب والغرائب، نقول بالصوت الملآن وبالكتابة المعمّمة بالحقائق، بأنه يجب فصل المحسومات التقاعدية عن موازنة وزارة المالية حتى يتم إنصاف أساتذة الجامهة للمحافظة، أموالهم العائدة لهم وحدهم لأنّها أموال تراكمت في "قججهم" من محسوماتهم التقاعدية الشهرية لدى الدولة التي (وظّفت ؟؟؟؟؟ أو أهدرت) تلك المبالغ عبر سنوات خدماتهم الطويلة في الجامعة الوطنية كما في المؤسسات الرسمية التي يسيّرها موظفو القطاع العام.

أيجوز للدولة أن تكسر قجج موظفي القطاع العام وتصرفها على هواها؟

  • شارك الخبر