hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

69906

1427

244

562

33538

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

69906

1427

244

562

33538

ليبانون فايلز - الحدث - غاصب المختار

مشاورات الورقة الاصلاحية لزوم ما لا يلزم... ماذا عن التكليف؟

الجمعة ١٦ تشرين الأول ٢٠٢٠ - 23:08

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

يبدو أن مشاورات الرئيس سعد الحريري مع القوى السياسية لمعرفة مدى التزامها الورقة الاصلاحية الفرنسية، كانت من باب لزوم ما لا يلزم؟ خاصة انه يعرف سلفاً مواقف الأطراف من المبادرة الفرنسية ومن تكليفه ومن طريقة تشكيل الحكومة. وكان الأجدى به ان يهتم بمناقشة تفاصيل التوافق على التكليف ومعايير التشكيل، وكيفية تحقيق الإصلاحات المطلوبة، وتنفيذ القوانين الإصلاحية التي صدرت حول مكافحة الفساد والاثراء غير المشروع، وإصدار المراسيم التطبيقية للقوانين التي تحتاج مراسيمَ تطبيقية. كذلك معرفة موقف الكتل من كيفية معالجة الإصلاحات الاقتصادية والمالية، ونظرتها إلى الخصخصة مثلا، وإنقاذ قطاع الكهرباء، ومدى استعدادها للسير بها إذا تم تكليفه وتشكّلت الحكومة.

وحسب المعلومات، فإن بعض الكتل ناقشت وفد تيار المستقبل الذي كلفه الحريري زيارتها، مواضيع الخصخصة وإصلاح قطاع الكهرباء، واسباب فشل إصلاح هذا القطاع خلال الحكومات المتعاقبة. وهو نقاش تقني وخِلافي، لكنه لم يساعد في تسهيل عملية تكليف الحريري، بل وضع مزيداً من العصي في دواليب التكليف.

وزاد في تعقيد المشهد طرح موضوع الميثاقية في التكليف، وهو أمر جديد لم يكن مطروحاً سابقاً في تشكيل الحكومات. وفي هذا الصدد يقول مرجع نيابي أنه لا يجوز لطرف ما ان يستعمل الميثاقية الطائفية التي لا تخصّه بوجه اطراف اخرى، بمعنى يجوز له ان يستعمل الميثاقية للدفاع عن حقوقه، لا جعلها عقدة بحجة الدفاع عن حقوق الآخرين.

ويضيف المرجع، "الميثاقية تتم في تأليف الحكومة لا في التكليف، وإلاّ كيف تمّت تسمية حسان دياب بعدد قليل من النواب السنّة"؟

ويضيف نائب سني مستقل على ذلك، شارحاً ما جرى في جلسة مجلس النواب، عندما غادر نواب المستقبل الجلسة، واعتبروها أنها غير ميثاقية، وأيّدهم في ذلك الرئيس نبيه بري فرفع الجلسة، برغم وجود نواب سنة يمثلون نسبة ٣٠ في المئة من أصوات النواب السنة مجتمعين.

ويخلص النائب الى القول، "الحق بالإعتراض على عدم الميثاقية يكون من صاحب العلاقة لا من الآخرين، وفي ما يخصّ ميثاقية حضور وتمثيل طائفته فقط".

هذا السجال حول الميثاقية الذي أدّى الى تأجيل الاستشارات النيابية اسبوعاً، هو في خلفيته سياسي اكثر مما هو ميثاقي، وربما للرئيس ميشال عون حق إستنساب تأجيل الإستشارات الملزمة بهدف توفير اكبر قدر من التوافق حول تكليف الحريري رئاسة الحكومة، لكن في ظل التعقيدات التي برزت بموقفي التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية حول تكليفه، يُصبح موضوع الميثاقية غير ذي قيمة. فالمهم التفاهم على التكليف وفق برنامج مُعيّن، ومن ثم التأليف وفق برنامج الاصلاحات الذي وضعته حكومتا الحريري وحسان دياب وتبنّته الورقة الفرنسية لاحقاً.

  • شارك الخبر