hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

7413

292

44

89

2407

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

7413

292

44

89

2407

ليبانون فايلز - الحدث - غاصب المختار

لهذا تتعثر او تتأخر ملفات الحكومة

الإثنين ٢٧ تموز ٢٠٢٠ - 23:48

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

تخوض الحكومة معارك على جبهات عديدة في وقت واحد، من دون ان تتمكن من الانتهاء منها بشكل نهائي نتيجة التراكمات الكبيرة والتعقيدات الاكبر المحيطة بكل ملف، لا سيما ملفات التدقيق المحاسبي المالي والكهرباء والمحروقات وغلاء الاسعار وتقلب اسعار الدولار، والاتصالات، والنفايات الصلبة. وصولاً الى المشكلة الأصعب وهي توسع انتشار فيروس كورونا بحيث بات يطال كل المناطق حتى التي كانت بمنأى عنه فترة اشهر طويلة.

واذا كان مجلس الوزراء سيتصدى في جلسته اليوم لموضوع تفشي كورونا ومن المقرر ان يتخذ إجراءات قاسية، فهو سيقر ايضا التعاقد مع شركة "الفاريز اند مارسال" للتدقيق المالي المحاسبي الجنائي لحسابات مصرف لبنان، من دون عوائق تُذكر، حسبما تقول مصادر السرايا الحكومية لليبانون فايلز.

ولكن لماذا خطوات الحكومة بطيئة؟ وماذا عن ازمة المحروقات التي تنعكس ايضاً على قطاع الكهرباء، ولماذا التأخير في معالجة الازمة؟

تجيب مصادر السرايا: لا يوجد تلكؤ من الحكومة لكن توجد تراكمات كبيرة، فمن كان قبلنا هرب وتركها بوجهنا الغاماً قابلة للانفجار في اي لحظة بدل معالجتها. وبصراحة سبب ازمة المحروقات الرئيسي هو تأخر فتح الاعتمادات المالية لإستيراد المازوت والفيول أويل، والتأخر ليس من لبنان بل من الشركة الدولية التي تتولى فتح الاعتمادات في اميركا "جي بي مورغان". وهي ليست المرة الاولى التي تتأخر فيها على لبنان بفتح الاعتمادات، حتى بتنا نعتقد انه قرار مقصود لزيادة حدة الازمات بوجه الحكومة عبر زيادة الضغوط الاقتصادية والمالية عليها، ومع ذلك الامور تتم معالجتها ولو بشيء من التأخير لأسباب خارجة عن يد الحكومة.

أما عن ازمة النفايات التي تكاد تنفجر مجدداً، فقالت المصادر: هل الملف جديد في عهد هذه الحكومة؟ انه مؤجل من عشر سنوات وكانت معالجته تتم بالترقيع والتراضي المؤقت؟ وهل نحن من رفضنا المطامر والمحارق والعلاجات الاخرى، ام امراء المناطق الطائفية والسياسية؟ لكن هذا الملف قيد المعالجة التفصيلية وبات شبه منجز، ويحتاج الى بعض المفاوضات -تكتمت عن عرضها- ليوضع موضع التنفيذ، فهناك تصور لما بعد معالجة تراكم النفايات واقفال مطامر الناعمة والكوستا برافا والجديدة وسواهم.

اما بشأن ملف الاتصالات، فقالت المصادر: مناقصات تكليف شركات جدية لإدارة قطاع الخلوي  قيد التحضير، ولا ينقص سوى الانتهاء من جردة الشركتين السابقتين لمنحهما براءة الذمة، ومن ثم يُصار الى إحالة الملف الى إدارة المناقصات.

وفي مجال آخر اكدت المصادر انه ستتم ملاحظة إنخفاض اسعار المواد الغذائية والاستهلاكية اسبوعياً وتباعاً مع سريان تنفيذ دعم السلة الغذائية، وقالت: لقد لاحظنا خلال الاسبوع الماضي بالمتابعة الميدانية إنخفاض اسعار مواد اساسية.

وتختم المصادر: هذا غيض من فيض ما حملته الحكومة من أثقال المراحل الماضية، لكنها تواظب على إيجاد الحلول، والمطلوب قليل من الصبر، خاصة مع تفشي فيروس كورونا وانهماك الحكومة في معالجة تأثيراته الصحية والاقتصادية.

 

  • شارك الخبر