hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

29986

684

123

307

12445

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

29986

684

123

307

12445

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - الحدث - غاصب المختار

لبنان بين حدّي الاستقالة والتدويل المقنّع

الإثنين ١٠ آب ٢٠٢٠ - 23:48

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

تُجمِع المصادر السياسية على ان لبنان دخل مرحلة التدويل المُقنّع للأزمات التي يتخبط بها، لا سيما بعد كارثة إنفجار العنبر 12 في مرفأ بيروت، وبعد الازمة الحكومية الناشئة بفعل غضب الشارع. وقد توافدت مساعدات الدعم الدولي من كل دول الغرب والشرق، بعدما استدعت الكارثة عقد مؤتمر دولي بمبادرة فرنسية لحشد المزيد من الدعم، لكن البيان الختامي للمؤتمر طالب "بتحقيق موثوق ومستقل في انفجار مرفأ بيروت. ودعا البيان السلطات اللبنانية إلى البدء سريعا بالإصلاحات، كما دعا إلى الالتزام بتقديم المساعدات مباشرة للبنانيين وعبر الامم المتحدة وليس للحكومة. واي تعهدات أخرى متعلقة بالدعم طويل الأمد ستعتمد على تغييرات تنفذها السلطات اللبنانية". ولم يحدد ما هي هذه التغييرات، لكن من الواضح من لهجة البيان وروحيته انها الاصلاح بمكافحة الفساد.

اشارة البيان الى تحقيق موثوق ومستقل، تحمل دلالات ومعانٍ واستهدافات بعيدة، قد تظهر لاحقاً، ربما عبر تبني مطلب إجراء تحقيق دولي في الكارثة، وهنا الخشية لدى البعض، من الاستخدام السياسي للتحقيق الدولي.

وعلى الحد الثاني للأزمة، موضوع استقالة الحكومة او استقالة بعض اعضائها، وهو الامر الذي بقي مدار اتصالات مكثفة، لحين إتخاذ القرار، فيما تتوالى استقالات النواب مع التشدد في المطالبة بإجراء انتخابات مبكرة تبناها الرئيس حسان دياب، ما فاقم الازمة بينه وبين بعض حلفائه في الحكومة. وفي الحالتين استقالة الحكومة او إجراء انتخابات مبكرة، سيدخل لبنان في المراوحة والشلل لحين الاتفاق على حكومة بديلة وقانون انتخابي جديد.

هذه التراكمات دفعت الى التدخل الدولي للمعالجة الفورية، وسط تسريبات عن ان الحل قد يكون بيد الموفد الاميركي السفير ديفيد هيل الذي يصل بيروت خلال ايام، وقد سبق زيارته كلام للرئيس نبيه بري عن ان مفاوضات ترسيم الحدود الجنوبية اصبحت في خواتيمها، وان هيل يحمل مقترحات معينة حول الكثير من الامور المرتبطة بالأزمة اللبناينة لمنع الانهيار الكامل للبنان، مع ما يخلقه الانهيار من حالة فوضى تنعكس على الوضع الامني الداخلي والميداني الجنوبي، عدا الخوف من ان تؤدي الفوضى الى هروب النازحين السوريين نحو اوروبا، وهذه الامور لا يرغب بحصولها اصدقاء لبنان الاميركيين والاوروبيين، لذلك سارعوا الى تلقف نتائج كارثة المرفأ وعملوا على ارسال المساعدات الدولية الفورية للتخفيف قدر الامكان من نتائجها على الدولة والمجتمع.

لكن ثمة من يخشى ايضاً ان يحمل هيل معه مطلب تعديل مهام قوات اليونيفيل في الجنوب، كشرط من شروط مساعدة لبنان، وهو الامر الذي يرفضه لبنان بشكل مطلق، وفي حال طرح هيل هذا المشروع مجدداً وأصر عليه وأصر لبنان على رفضه، يعني ان الازمة ستراوح مكانها وان لا حلول في المدى المنظور.

  • شارك الخبر