hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

543698

147

60

4

530689

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

543698

147

60

4

530689

ليبانون فايلز - الحدث الحدث - ميرا جزيني

ساعة التأليف تحين عندما يرنّ هاتف بعبدا

الجمعة ١١ حزيران ٢٠٢١ - 00:03

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

إستمع للخبر


قطعت المفاوضات الجارية حول تشكيل الحكومة شوطاً لا بأس به وسط موجة من الإيجابية في إمكان التوصّل الى أرضية مشتركة ستكون كفيلة، إذا صدقت النيّات، بولادة قريبة للحكومة.

وفي المعلومات التي حصل عليها موقع "ليبانون فايلز" أنّه بعد لقاء البياضة بين النائب جبران باسيل والنائب علي حسن خليل والمعاون السياسي للسيد حسن نصرالله حسين خليل ومسؤول الارتباط والتنسيق في حزب الله الحاج وفيق صفا، جرى تواصل بين رئيس مجلس النواب نبيه بري والرئيس المكلّف سعد الحريري عبر النائب علي حسن خليل، الذي نقل الى الحريري الأفكار والاقتراحات التي عُرضت في الاجتماع وتمّ التوافق حولها، على ان يحمل الخليلان الى البياضة مجدداً نتائج التواصل مع الحريري في اجتماع سيكون الثالث مع النائب باسيل.

وفي وقت تؤكّد مصادر باسيل أنّه مقتنع بضرورة قيام حكومة وبأنّه يبدي مرونة كاملة يتوقّع ان يتحلّى الرئيس الحريري بمثلها، تشير الى أنّه بُحث في إجتماع البياضة، وسط جوّ من التوافق، في توزيع الحقائب بشكل شبه كامل ما عدا حقيبة واحدة هي الطاقة لم يُحدّد الى من ستؤول وسط تأكيد من التيار الوطني الحرّ بأنّه غير متمسّك بها ولا بأيّ وزارة أخرى. أمّا بالنسبة الى تسمية الوزيرين المسيحيين، فيسود التكتّم حول الصيغ التي طُرحت خوفاً من حرقها، غير أنّ المعلوم أنّ أكثر من فكرة بُحثت تقوم على مبدأ التوافق بين رئيس الجمهورية والرئيس المكلّف، على قاعدة "لا أحد منهما يسمّي لكنّ الاثنين يوافقان".

وعند سؤال المصادر عن تمسّك الحريري بالحصول على الثقة من تكتّل "لبنان القوي"، تجيب أنّ مسألة منح الثقة لم تُبتّ بعد إنما بمجرّد معالجة عقدتي الوزيرين المسيحيين وتوزيع ما بقي من وزارات عالقة، سيُبحث في هذه النقطة للوصول الى نتيجة بشأنها، مشيرة الى انّ منح الثقة أو حجبها عن الحكومة حقّ للتكتّل سيستخدمه في التوقيت المناسب.

برأي العاملين على خطّ التأليف، فإنّ كلّ الحجج التي كانت تمنع الولادة الحكومية تُزال الواحدة تلو الأخرى، حتّى باتت الفرصة متاحة اليوم بشكل كبير أمام التشكيل السريع. وبناء على هذا الجوّ يستمرّ الحراك الحكومي الذي إن وصل الى خواتيمه بنجاح سيطلب الرئيس الحريري موعداً في قصر بعبدا. فالزيارة الى رئيس الجمهورية لن تتمّ إلا إذا كانت هناك حكومة، كما تفيد أجواء مختلف الأطراف المعنيّة بالتشكيل.

  • شارك الخبر