hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

29986

684

123

307

12445

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

29986

684

123

307

12445

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - الحدث - غاصب المختار

رئيس حكومة فرنسي بمواصفات وسطية ومهمة محدّدة

الثلاثاء ١ أيلول ٢٠٢٠ - 00:27

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

خرجت أولى مؤشرات تنفيذ التسوية الفرنسية الى النور بتسمية السفير الدكتور مصطفى اديب رئيساً مكلفا تشكيل الحكومة، ويبقى الأهم في هذه التسوية تأليف الحكومة وبرنامجها الاصلاحي القابل للتطبيق سريعاً، والتصدي لنتائج كارثة إنفجار المرفأ الذي دمّر قسماً اساسياً من بيروت، وإلاّ لن تستكمل فرنسا مبادرتها لإنقاذ لبنان وانتشاله من الحفرة السحيقة التي وقع بها، خاصة بعد إقرار عدد من النواب خلال الاستشارات النيابية الملزمة امس ان حِمْلْ الدكتور اديب ثقيل جداً.

ربما لم تعجب التسوية الفرنسية الكثير من القوى السياسية، وعبّر عنها نواب بعض الكتل، لكنها التسوية الوحيدة المقبولة والمعقولة الان. وبعدما دخلت فرنسا بقوة على خط عملية الانقاذ بعد فشل القوى اللبنانية في استنباط الحلول. كان من الطبيعي ان تأتي فرنسا برئيس حكومة فرنسي الهوى والرضى، كونه من تلامذة فرنسا ومن اساتذتها في الجامعات الفرنسية وصهر الدولة الفرنسية ويُقال ان والد زوجته مُقرّب من قصر الاليزيه. لكن الأهم انه اتى بدعم اوروبي وعربي وايراني ورضى اميركي واضح اشتغل عليه الرئيس ماكرون، ولتنفيذ برنامج فرنسي حدد الرئيس ماكرون عناوينه العامة.

لا يختلف أحد على دماثة اخلاق "الرئيس" أديب وتعاطيه اللبِق مع كل الاطراف، لكن ليس بالاخلاق الحميدة فقط تتشكل الحكومات في لبنان. فالرجل آتٍ من وسط سياسي معروف الانتماء، وهو لابس حُلّة الوسطية التي رَوّج لها الرئيس نجيب ميقاتي، وأديب كان مديراً لمكتب ميقاتي عندما كان رئيسا للحكومة ومستشاره المحبب. لكن في غابة الذئاب السياسية اللبنانية ثمة حسابات اخرى للتكليف.

الرئيس سعد الحريري أبعد عن نفسه كأس التسمية المر منفرداً، وأشرك معه آخرين في التكليف حتى لا يتحمل مسؤولية الفشل لا سمح الله منفرداً. وإعلان تسمية اديب عشية الاستشارات النيابية كان لأسباب عديدة منها، إعطاء فسحة للكتل السياسية والنيابية الاخرى لتقرر، وفي الوقت ذاته لتسهيل عملية الاختيار، طالما ان اغلب الكتل سلّمَ بما إتُّفِقَ عليه بدعم تكليف من يختاره الحريري او الاكثرية في الطائفة السنية. هذا يعني انه تم الاتفاق على اسم الرئيس اديب مسبقاً، فتم استدعاؤه مساء السبت الى بيروت لوضعه في الجو، ومن لحظة وصوله الى بيروت لم يهدأ هاتفه. لكن هل يكفي هذا لتسهيل تشكيل الحكومة؟

موضوع تأليف الحكومة متأرجح بين التسهيل والشروط غير العالية السقف، فغابة ذئاب السياسة اللبنانية لا مجال فيها للتساهل المطلق، برغم تسليم الجميع تقريباً بضرورة الالتزام ببرنامج الرئيس ماكرون الاصلاحي، ومن ضمنه الاستماع الى مطالب الشعب وتحقيقها، وإجراء انتخابات نيابية مبكرة العام المقبل. وبهذا المعنى مكتوب على حكومة الرئيس اديب ان تكون حكومة الانتخابات في ايار المقبل، عدا استكمال الاصلاحات والملفات التي اسست لها حكومة حسان دياب ووضعت عناوينها وخريطة طريقها، وحالت الحرب عليها والمناكفات داخلها دون تنفيذها كما يجب.

  • شارك الخبر