hit counter script
شريط الأحداث

ليبانون فايلز - الحدث الحدث - ميرا جزيني

الثنائي المعني الأول ببيان الخماسية.. فماذا بعد ٣١ أيار؟

الجمعة ١٧ أيار ٢٠٢٤ - 00:00

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

حدّد سفراء اللجنة الخماسية، في بيانهم المشترك أمس، نهاية أيار مهلة حث لانتخاب الرئيس العتيد، وهو ما كانت كشفته هذه الزاوية السبت في ١١ أيار حين تحدثت عن انعطافة في عمل المجموعة الخماسية على مستوى عواصم القرار وأن نهاية أيار ستكون حاسمة على مستوى الجهد الدولي لإنهاء الفراغ الرئاسي. ووضع السفراء خريطة طريق واضحة المعالم لـ"مشاورات محدودة النطاق والمدة" يجب أن تنتهي إلى تحديد مرشّح متفق عليه على نطاق واسع، أو قائمة قصيرة من المرشحين، على أن تنتهي هذه المشاورات بجلسة إنتخابية مفتوحة تنطوي على جولات متعددة حتى إنتخاب الرئيس.
يحمل البيان الديبلوماسي المشترك المسارات التي سيكون عليها عمل المجموعة الخماسية في الأسبوعين المقبلين الفاصلين عن نهاية أيار، لكنه أيضا يضع المسؤولين أمام مسؤولياتهم الدستورية والسياسية والوطنية. فخارطة المشاورات تعني مباشرة رافضيها، على رأسهم القوات اللبنانية، فيما جلسة انتخابية بجولات متعددة تعني حصرا رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي تقع على عاتقه الدعوة الى المشاورات والى الجلسة الانتخابية التي لا بد أن تقفل على انتخاب الرئيس التوافقي، وهو ما سماه السفراء الخمسة المرشح المتفق عليه على نطاق واسع، وهو التعبير الحركي المعبِّر عن مفهوم المرشح الثالث الخارج عن أي اصطفاف، بما يسقط حكما كل مرشح خلافي، وهنا تحديدا يبدو حزب الله المعني الأول وهو المتمسك بمرشحه رئيس تيار المردة سليمان فرنجية.
تأسيسا على ذلك، يُنتظر ما سيكون عليه ردّ الثنائي الشيعي باعتباره المعني الأول ببيان السفراء الخمسة. فتمسكه بفرنجية يعني خروجا عن المسعى الدولي لإنهاء الفراغ الرئاسي، وتخليه عنه، غير الوارد حتى اللحظة، لن يحصل من دون الثمن الكبير، وهو ثمن لا بد أن يكون جزءا من الصفقة الإقليمية من غزة الى الحدود الجنوبية وصولا الى العراق فاليمن، وهذا ما لا يزال بعيد المنال.
في المقابل، ينتظر ما سيكون عليه الموقف الدولي في حال انتهى أيار بلا تحقيق خريطة الحل المطروحة، فيما المعطيات المتوافرة لا تستبعد الذهاب الى الضغط الأقصى الذي يبدأ ولا ينتهي بعقوبات على كل متّهم دوليا بتعطيل انتخاب الرئيس.

  • شارك الخبر