hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

2334

166

9

36

1420

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

2334

166

9

36

1420

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

يعقوبيان: متفائلة والتغيير آت

الأحد ٢٨ حزيران ٢٠٢٠ - 06:58

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

قالت النائبة بولا يعقوبيان للديار بانها لاول مرة متفائلة ولديها امل بأن التغيير الايجابي آت وان الشعب اللبناني سيتخلى عن زعماء المافيا، لان نسبة الاهتراء في المؤسسات التي وصلت اليه لا يمكن الا ان يحث كل مواطن لبناني من كل مناطق لبنان ان ينتفض على هذه المافيا ويتخلى عن نهج المفاضلة بين زعيم واخر باعتباره ان هذا الزعيم يظل اقل سوءا من غيره . وعولت على الخيار الصحيح الذي سينتقيه اللبناني هذه المرة برفضه كل الزعماء الفاسدين واختيار شخصيات جديدة وطنية في الانتخابات النيابية المقبلة.

وبحسب معلومات النائب بولا يعقوبيان بان الغرب يعتبر اليوم ان مساعدة لبنان تكمن في عدم اعطائه اي مساعدة مالية على قاعدة انها افضل خدمة للدولة اللبنانية لان ذلك سيدفع بالشعب اللبناني الى احداث تغيير جدي وفعلي في الطقم السياسي المهيمن على الحكم. وفي هذا السياق، وحول المفاوضات الجارية بين الحكومة وصندوق النقد الدولي، قالت يعقوبيان ان لبنان لن يحصل على المال من صندوق النقد او حتى من سيدر رغم التعاطف الدولي معه. وعللت ذلك بان طالما الدولة لا تنفذ اي اصلاح وطالما منطق المحاصصة هو النافذ فمبدأ الدولة لن يتحقق ومن هذا المنطلق تساءلت يعقوبيان: «لماذا سيقوم الصندوق او سيدر او اي دولة على تقديم مساعدة مالية وهم على علم ان الهدر والفساد لم يتوقفا في لبنان؟»

وتابعت يعقوبيان بأن عملية الاصلاح كان يجب ان تبدأ منذ زمن طويل غير ان لا ارادة في الاصلاح لان الاصلاحات تأتي على حساب المافيا وتمس بامتيازاتها التي تحتاجها للحفاظ على ما تبقى من شعبيتها. ولفتت الى ان هذه المافيا اي احزاب السلطة تلجأ الى رشاوى جماعية وهذا يشكل للمافيا مفاتيح انتخابية. من هنا، اعتبرت انه من البديهي ان لا تبادر احزاب السلطة الى تنفيذ اي خطوة اصلاحية لان الغاء هذا النظام المرتكز على المحاصصة والزبائنية سيؤدي الى مزيد من تآكل نفوذهم وتراجع نسبة انصارهم.

اما في الشق المالي، فقد كشفت النائب بولا يعقوبيان ان ما من فريق او حزب سياسي يسعى قولا وفعلا للاصلاح في ملف الكهرباء لان استمرارية احزاب السلطة ستبصح مهددة بما ان الاصلاح سيغلق الصندوق الاسود للمازوت الذي تستفيد منه عدة جهات في السلطة كما انهم سيخسرون حصتهم المالية التي توزع من هذا الصندوق، واشارت الى ان المسرحية التي كانت تقوم بها احزاب السلطة بين بعضها خاصة في مرحلة الانتخابات بان مواقفها الانتخابية تتعارض مع الاخرين ولكن ما ان تنتهي الانتخابات نرى احزاب السلطة تتجه الى تشكيل حكومة وحدة وطنية وكل الكلام التحريضي والطائفي الذي تداولته في فترة الانتخابات يتم تناسيه وكأن شيئا لم يكن. اضف الى ذلك بان احزاب السلطة تارة تلجأ الى غسيل قلوب فتتحد وعليه يتم تقاسم مواقع النفوذ وعندما تختلف في ما بينها تشعل البلد والناس تدفع الثمن. وعلى هذا الاساس، شددت على ان لا رجاء ولا امل لقيامة لبنان اذا لم يتخل اللبنانيون عن هؤلاء الزعماء الفاسدين.

الديار

  • شارك الخبر