' يزبك: سيبقى سلاحنا لحماية الوطن والدفاع عن عزته وكرامته | LebanonFiles
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

10469

905

21

1

1087510

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

10469

905

21

1

1087510

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

يزبك: سيبقى سلاحنا لحماية الوطن والدفاع عن عزته وكرامته

الأربعاء ٢٥ أيار ٢٠٢٢ - 15:36

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

نظم "حزب الله" مراسم خاصة لمناسبة عيد المقاومة والتحرير في روضة الشهداء في بعلبك، برعاية الوكيل الشرعي العام للسيد علي الخامنئي في لبنان الشيخ محمد يزبك، ومشاركة النواب: حسين الحاج حسن، غازي زعيتر وينال صلح، الوزير السابق الدكتور حمد حسن، المعاون السياسي لأمين عام الحزب حسين الموسوي، مسؤول منطقة البقاع الدكتور حسين النمر، مسؤول قطاع بعلبك يوسف اليحفوفي، رئيس اتحاد بلديات بعلبك علي فياض ياغي، رئيس بلدية بعلبك فؤاد بلوق ورؤساء بلديات الجوار، المسؤول الإقليمي للدفاع المدني بلال رعد، مخاتير وفاعليات دينية وتربوية واجتماعية.

 

يزبك

واعتبر الشيخ يزبك أن "الشهداء سلكوا نهجا لا يريدون من خلاله إلا مرضاة الله والتوفيق لطاعته، والعزة لأمتنا، فحرروا الأرض من رجس الاحتلال الصهيوني، وكتبوا بدمائهم تاريخا جديدا ونصرا عزيزا لوطننا لبنان".

 

وقال: "المجاهدون في سبيل الله يخشون من معصية الله رسوله، ولا يخافون من الناس وأسلحتهم ومن الدنيا ومستقبلها، ينظرون إلى الشهادة انها بداية حياة وعزة وكرامة، فرووا أرض الوطن بدمائهم وحرروها من رجس الصهاينة".

 

وأضاف: "عوائل الشهداء هم عزنا وكرامتنا، وهم الذين أعطوا أغلى ما يعطى، وأمهات الشهداء لا يبكين أولادهن، بل يزغردن عند سماعهن بنبأ استشهادهم، هؤلاء هم صناع النصر في ساحات الوغى وساحات الاستحقاق في مواجهة المتآمرين".

 

ورأى أن "عيد المقاومة والتحرير هو عيد الوطن ويوم الاستقلال الحقيقي للبنان، ولكن لا حياة لمن تنادي، لأولئك الذين باعوا ضمائرهم للخارج، لأميركا وللسفراء المتجولين وللمال، ولكن خسئوا فإن دماء الشهداء هي التي ستنتصر، وإننا سنبقى، وسلاحنا سيبقى لحماية هذا الوطن والدفاع عن عزته وكرامته".

 

وختم الشيخ يزبك: "نسمع جعجعات من هنا وهناك، ولكن الحق هو الذي سيثبت في نهاية المطاف، والمقاومة هي الأحرص على الوطن وحمايته وعلى أهلها وشعبها".

 

ووضع يزبك والنمر والنواب أكاليل الورود على أضرحة الشهداء.

  • شارك الخبر