hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

555643

341

91

2

536397

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

555643

341

91

2

536397

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

"يا سيد أقبل بما تقبل به لنفسك".. باسيل: أزمة التشكيل كشفت أزمات أخطر

الأحد ٢٠ حزيران ٢٠٢١ - 13:03

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

إستمع للخبر


قال رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل بأن "أزمة التشكيل كشفت أزمات أخطر وأعمق: كشفت أزمة النظام والدستور والممارسة والنوايا، وهذا هو الأبشع، وكشفت ان معركة الدفاع عن الحقوق التي نقوم بها، ليست من باب المزايدة ولا العرقلة، بل من باب حماية وجودنا الحرّ."

وخلال إلقائه كلمة متلفزة، قال باسيل: "وجودنا مرتبط بدورنا، ودورنا يجب ان يكون كاملا وليس طائفيا بل وطني، وهذا ما يجعل لبنان صاحب رسالة فريدة، تماماً كما اراده الآباء المؤسسون، ولذلك المعركة هي بمستوى الوجود."

وأضاف: "هم يستعملون ضيقة الناس ليكسرونا ويستعينون كالعادة بالخارج، ويخيّروننا بين جوع الناس وخسارة وجودنا السياسي ويخيروننا بين الكرامة الوطنية والعيش الكريم ويريدون ان نختار واحدة من الاثنين، ونحن نريدهما معا... ومن  ينصحوننا بواحدة منهما، نقول لهم "يا ويلكم" من الناس اذا خسرنا الاثنين."

وأردف قائلا: "طالما ناسنا صامدون، نحنا صامدون؛ انا لا استسلم الاّ اذا اراد الناس الذين نمثّلهم هذا الامر، وانا اريد ان يعرفوا انّ كلفة الاستسلام اليوم ستكون كبيرة غدا؛ وما نخسره اليوم قد لا نقدر ان نستعيده غدا."

وعن أزمة تشكيل الحكومة، قال باسيل: "أزمة التشكيل أظهرت ان المشكلة ليست بالنصوص الملتبسة للدستور الذي يفتقد للمهل، ولكنّها للأسف بالنوايا الدفينة التي تفضح اصحابها بلحظة تأزم أو غضب؛ فبهكذا لحظة يفضح اللسان ما تضمره النوايا."

وأضاف: "بلحظة التأزم او الغضب تسقط كل معاني الشراكة والعيش المشترك ووقف العد، ويحلّ محلّها التذكير بالعدد."

وتابع ياسيل بأنه "واضح انّ هناك من لم يبلع استعادتنا للدور الذي "شلحونا" اياه بين 1990 و2005 واليوم يعتبرون انّ عندهم فرصة جديدة ليستعيدوا زمن التشليح والتشبيح."

وقال بأن "احدهم يستشهد بقداسة البابا وغبطة البطريرك لناحية انه اخبرهما عن تمسّكه بالمناصفة... فما الاهم، القول او الفعل؟ "

وأضاف: "وشخص آخر، يذكّر بأن رئيس الجمهورية ليس عنده لا صوت بمجلس الوزراء ولا كلمة باختيار رئيس الحكومة، ولا يجب ان يكون عنده اي وزير! اي ان رئيس البلاد "صورة على الحيط... ومنكسّرها وقت بيلزم".."

وتابع في ملف الحكومة قائلا: "جوهر الأزمة الوجود والدور والشراكة في دولة تقوم على الإصلاح، وحتّى الطائف الذي ارتضيناه ونطالب بتنفيذه وتطويره، وقدّمنا مشروعا متكاملا بهذا الخصوص، صار المتمسّكون فيه هم من يسيء اليه، بسوء تطبيقه وعدم احترام نصوصه ورفض تطويره، وبسببهم صار الطائف بخطر.. تقولون لنا: ما بدّنا نحكي معكم وما بدّنا مشاركتكم وبعد هيك بتقولولنا بدّنا ثقتكم لتعطونا الشرعية الميثاقية وتغطّونا."

وأضاف: "نقول لكم ان رئيس الجمهورية سيوقّع، ونحن لن نأخد وزراء لنا، وانتم ستأخذون ثقة المجلس من دوننا، ونحن نقبل ولا نمنع الحكومة... لكنكم تقولون: "غصب عنكم بدّنا ثقتكم لنغطّسكم ونحملّكم مسؤولية وتسبّكم الناس"

وتابع باسيل: "وصلت انو تقولوا لرئيس الجمهورية: ما بيحقلّك تسمّي اي وزير، وما الك كلمة بتسمية رئيس الحكومة، ولا حتّى بيحق لكتلة تفوّضك تسمّي بإسمها متل ما انت بتريد، وما الك صوت بمجلس الوزراء، وبعد ناقص تقولوا له شغلة واحدة"

وعن ما ينص به الدستور قال باسيل: "شو بتنتظروا منا، لمّا تقولوا خلافاً للدستور انّو تشكيل الحكومة باسمائها وتوزيع حقائبها هو من صلاحيّة رئيس الحكومة المكلّف، وان رئيس الجمهورية له حق بس باصدار مرسوم التشكيل، او الامتناع وبهالحالة يتحمّل مسؤوليّة الفراغ والتعطيل وشو بتتوقعوا منا لمّا تقوم القيامة على رئيس الجمهورية اذا ما حدّد استشارات نيابية خلال ايّام، وبعد 8 أشهر من مماطلة رئيس الحكومة المكلّف وعدم اجرائه لا مشاورات مع الكتل ولا تشاور فعلي مع الرئيس، بتعتبروا خرق للدستور اذا حدا طالبه او ساءله."

وأضاف: "رئيس الحكومة يقوم بمداورة كاملة باستثناء وزارة واحدة هي المالية وكأنّها صارت حقا مكتسبا! هذا وحده كاف ليسقط الطائف، ونحن لا نقبل به."

وعن المناصفة قال باسيل: "المناصفة الفعلية هي 12 بـ 12، بيسمّوهم بالتوازي والتساوي المسيحيين والمسلمين، مش 8 بيسمّوهم المسيحيين و 16، 8 بـ 8 بيسمّوهم المسلمين... هيدي اسمها مثالثة ومرفوضة."

وتابع "ربما البعض معتادون على قيادات ومرجعيات اعتادت السكوت نتيجة الخضوع والخوف على مدى 30 سنة. انا اقول لكم: "انتو ساكتين وبتفرحوا لمّا الناس بتسبّنا! ليش انتو لولانا كنتوا حصّلتوا يلّي عندكم؟ وليش اذا خلصوا منّا، رح يبقى حدا يسأل عنكم؟ يا ساكتين، ما تعلّمتوا شي من الـ 90"؟"

وفي كلامه إلى رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع: "هل تعتقد يا جعجع انّك تخفي جريمتك بسكوتك، اذا تحجّجت انّنا لا نقوم بمعركة حقوق، بل مصالح؟ طيّب ليش ما عملتها بالطائف بالـ 90، وليش ما عملتها بالقانون الأرثوذكسي وليش ما بتعملها اليوم؟ أو انّك ملهي بتعمير القلعة من الخوات والمال السياسي وبيع الكرامة والحقوق؟"

وأضاف: "ما رح تاخدوا منا بالضغط وبوجع الناس وازماتهم، ولا بعقوبات من العالم كلّه، يلّي ما اخدتوا منا من الـ 2005 لليوم... مزعوجين من الشراكة، وما بدّكم تحترموا الصلاحيّات! وكمان ما بدّكم اصلاحات! طيّب شو بدّكم غير انّو تخلصوا منّا؟ ومش رح تظبط معكم."

وعن ما قدمه التيار، قال باسيل: "نحن قدّمنا كل المساعدة اللازمة، بحلحلة كلّ العقد. طُلبت منّا المساعدة من الجميع، وتجاوبنا بالرغم من تحذيرنا انّو رح يتّهمونا بالتدخّل."

وبما يخص كلام الإعلام "تحمّلنا حكي الاعلام، وخلص كل شي، حتى توزيع الحقائب، وآلية الاتفاق على تسمية الوزيرين المسيحيين، من دون ما يكونوا لا لرئيس الجمهورية حتى ما ياخذ اكثر من 8، ولا لرئيس الحكومة حتى ما ياخذ النصف زائد واحد... بيبقى التأليف على عاتق رئيس الحكومة المكلّف بالاتفاق مع رئيس الجمهورية."

وتوجه في كلمته إلى السيد حسن نصرالله قائلا: "السيد حسن استعان بدولة الرئيس برّي كصديق له ليقوم بمسعى حكومي، وليس بمبادرة، لأن لا عناصر لها او على الأقل لا نعرفها او تبلّغناها، ولكن نعتبره مسعى وجهدا مشكورا اذا كان متوازنا وعادلا، اي اذا كان هناك "وسيط نزيه"، ويصير غير مرغوب فيه، "اذا طلع منحاز ومسيء لنا متل ما تظهر مؤخراً"

وتابع "انا اليوم بدّي استعين بصديق هو سماحة السيد حسن نصر الله، لا بل اكثر، اريده حكما وأئتمنه على الموضوع... انا لا اسلّم أمري ومن امثّل الى السيّد حسن بل ائتمنه على الحقوق. هو بيعرف انّو نحنا مستهدفين، وكل شي عم يصير هو للنيل منا، ويعرف اننا تنازلنا بموضوع الحكومة عن كتير من الأمور.. يا سيّد حسن، انا اعرف انّك لا تخذل الحق. انا جبران باسيل، من دون ما كون عم حمّلك اي عبء، أقبل بما تقبل به انتَ لنفسك. هذا آخر كلام لي بالحكومة."

وعن استعادة الأموال: "استعادة الأموال المحوّلة للخارج: قدّمنا القانون ولا يزال عالقا. ليش؟ لأن حوّلوا الأموال بصورة استنسابية، وكلّهم سياسيين نافذين وأصحاب مصارف ومساهمين فيها. وفوق هيك، بينظّروا علينا بالحفاظ على اموال المودعين. بيهرّبوها  وبيبكوا عليها."

وفي ملف التدقيق الجنائي: "بعدنا بتض الوقت... ساعة ما في اجوبة وساعة تغيير العقد وشروطه حتى تنتهي بالمماطلة مهلة السنة يلّي حدّدها مجلس النواب. هيدي جديّة بالتدقيق الجنائي او حفلة كذب على الناس؟"

وعن ترشيد الدعم قال باسيل: "ترشيد الدعم والبطاقة التمويلية: هيدا موضوع مرّ عليه اكثر من سنة، وماشي تراشق المسؤوليّات فيه بين الحكومة ومجلس النواب."

وتوجه بكلمة إلى رئيس مجلس النواب نبيه بري قائلا: "رئيس المجلس عنده صلاحيّات اكثر منا كنواب ولكن عليه التقيّد بها، وعليه بموجب النظام الداخلي واجبات، متل اسكات كل مين بيتطاول على رئيس الجمهورية من على منبر مجلس النواب."

وأضاف: "مع احترامنا لمقام رئاسة المجلس، منطالب بتعديل النظام الداخلي لتحديد المهل والغاء كل استنسابية بموضوع طرح القوانين واقرارها وغيره. تحديد المهل لازم يشمل الجميع، رئاسة الجمهورية والمجلس والحكومة والوزراء."

وفي ملف الانتخابات قال باسيل: "نحنا بدنا الانتخابات بموعدها، لنستفيد من الوقت الفاصل لوقت الانهيار، ولكن اذا تأخر تشكيل الحكومة اكتر، نحنا مع اجراء اللازم لحصول انتخابات مبكرة، حتّى ما نخسر سنة اضافيّة من دون حكومة، ومن دون انتاجية وبمزيد من  الإنهيار."

ووجه كلمة إلى المغتربين قال فيها: "المنتشرين اليوم بفضلهم ما زال لبنان صامد، ولولاهم كانت ازمته اصعب. كانوا يحوّلوا 7 مليار دولار وبعدهم عم يحوّلوا 7 مليار بالرغم من عدم ثقتهم بالنظام المصرفي. والـ 7 مليار دولار تبعهم اليوم قيمتها مرتين أو ثلاثة أو اربعة  مرات اكثر من قبل."
وأضاف: "يا أهلنا المنتشرين، انتو روحنا وأملنا، وانتو جزء من الشعب اللبناني المناضل والصامد. الكم بتسهل كل التضحيات – وما منقبل حدا يحرمكم من صوتكم وحقّكم."

  • شارك الخبر