hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

68479

1534

242

559

32412

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

68479

1534

242

559

32412

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

وليد البعريني: مناطق عكار ليست على الهامش

الأحد ٢٠ أيلول ٢٠٢٠ - 17:31

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

أقيم في دارة أحمد العلمان في بلدة وادي الحور، لقاء تكريميا لعضو كتلة "المستقبل النيابية" النائب وليد البعريني، بحضور الشيخ عبد الرزاق الزعبي، رئيس قلم المحكمة الشرعية في حلبا الشيخ وليد المصطفى، ورؤساء بلديات وفاعليات.

بداية كلمة باسم عائلة العلمان، ألقاها الشيخ سمير العلمان مرحبا بالبعريني "المتواضع، الخلوق، والمحب، الذي لا يكل ولا يمل ولا يهدأ، متنقلا من بيت الى آخر، من مكتبه الى بيته، بين أهله، في عكار والشمال".

كما ألقى الشيخ الزعبي كلمة شكر فيها الجميع حضورهم في هذا اللقاء.

البعريني

ثم ألقى النائب البعريني كلمة قال فيها:" نهجا لاستمرار التواصل مع الأحباب بشكل مباشر أو غير مباشر، نلتقي اليوم في دار أخ عزيز وعائلة عزيزة على قلبي، والتي تربطنا بها صداقة متينة منذ أيام أجدادنا الى اليوم ونحن لا نزال على علاقة طيبة وتواصل ومحبة مع هذه العائلة والمنطقة.

أضاف: "لقد أحدث وباء كورونا إشكالية كبيرة في العلاقات والإجتماعات والتواصل في ما بين بعضنا البعض، والذي يعترف البعض به، وينكره البعض الآخر"، معتبرا أنه "لعبة سياسية، ولكن من باب الوقاية يجب أن نكون حريصين على بعضنا البعض، ونحافظ على بعضنا، والإحتياط والوقاية قدر الإمكان لهذا الأمر".

وعلى الصعيد السياسي قال البعريني: "أرى أننا نتجه للأسف في هذا البلد الى الإعتراف بعدم وجود السياسة، ولا نريد أن نكون مثل غيرنا، وننعي لبنان ووجوده، فلسنا متشائمين الى هذه الدرجة، ولكن الحرب الكونية الموجودة على الساحة اللبنانية، أنستنا حرب السنتين، ولا نريد الكلام حول إحتمالية قيام حرب طائفية، فإن شاء الله لن تصل الأمور بنا الى هذا الحد، ولكن حرب الإقتصاد اليوم قد دخلت على جميع البيوت، فكل منا اليوم يعيد حساباته ألف مرة، في مدخوله ومصروفه وتأمين سبل العيش، والجميع قد تورط بشكل أو بآخر في هذه الحرب الإقتصادية".

وتابع: "من هنا كان الهدف من هذه الجلسة المحببة اليوم، للاستفادة من إستشارتكم ولنستمع معا الى نصائح بعضنا البعض، فأنا بحاجة لرأي ونصيحة كل شخص منكم، حتى أتمكن من الإستمرار، فلا أستطيع الإستمرار في هذا الطريق دون دعم من الناس الطيبين أمثالكم، وتحت أنظاركم، لأتمكن من إيصال صوتكم الى المكان الذي يجب أن يصل اليه، بالرغم من أنه وللأسف لا آذان صاغية لوجع عكار وألمها، فالمنطقة بحاجة الى العديد من الإصلاحات، إقتصاديا وإنمائيا واجتماعيا، ولا يجب أن تكون مناطق عكار على الهامش، فنحن لازلنا للأسف في مراكز القرار على الهامش، وبدعمكم ووحدتكم، سنستطيع إيصال الصوت، وتوجيه الرسائل الى جميع المعنيين في بيروت، بأن مناطق عكار ليست على الهامش، ولديها رأيها وستفرضه أمام الجميع".

وختم البعريني متوجها بالشكر لعلمان على هذا اللقاء المميز، قائلا:" أعدكم أنني سأبقى الى جانبكم دوما، وعلى السمع 24 ساعة في اليوم، فأنا منكم واليكم ولخدمتكم طالما استطعت ذلك، ونسأل الله ان يرفع عنا هذا الوباء والغلاء والعلاء، فالمرحلة التي نمر بها اليوم صعبة ودقيقة، وبإتحادنا معا سنتخطاها ان شاء الله".

  • شارك الخبر