hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

2334

166

9

36

1420

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

2334

166

9

36

1420

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

وقفة تضامنية في بدنايل مع العقيد الحاج سليمان زغيب:لا نقبل المساس بضباطنا

الثلاثاء ٣٠ حزيران ٢٠٢٠ - 10:16

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

نفذ أهالي بدنايل وقفة تضامنية ضد الاشاعات التي تطاول رئيس أمانة السر الخاصة للمدير العام للأمن العام العقيد مرشد الحاج سليمان في حسينية البلدة، في حضور ممثل رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان المفتي الشيخ عباس زغيب ، مفتي بعلبك الهرمل الشيخ خالد الصلح، أعضاء اللقاء التشاوري لعشائر وعائلات بعلبك الهرمل وفاعليات المنطقة.

وقال زغيب:"يتعرض اليوم شخص مشهود له بمناقبيته وأخلاقه ونزاهته لحملة ظلم وتشهير وقدح وذم وتطاول بحقه، وعليه يجب على الأجهزة القضائية والأمنية أن تقوم بواجباتها، وألا تتوانى عن ملاحقة ومتابعة من قام بهذا الفعل المدان، لأنه يعتبر قدح وذم بحق العقيد سليمان، وهذا ما لا يجب السكوت عنه، وإننا نضع هذا الموضوع بعهدة وزيرة العدل ماري كلود نجم".

وتابع:"نتمنى على وسائل الاعلام أن تكون صاحبة رسالة هادفة، وأن تنقل الأخبار والأحداث بموضوعية، وألا تأخذ دور القضاء وتصدر الأحكام، وألا تسهم بنقل الافتراءات بحق أحد، بخاصة بحق شخصية عرف الجميع نزاهتها وسعيها لمحاربة ومكافحة الإرهاب، وكان لها دور أساسي بحماية لبنان وسلمه الاهلي، وعندما يتم نقل هذا الخبر المسيء وتداوله، يكون هناك مخالفة للرسالة الإعلامية التي من واجبها أن تبين للمجتمع الحقيقة".

واعتبر أن "كرامة العقيد مرشد الشريف والنزيه من كرامتنا، ولن نقبل بإهانته من أحد، ونحن لا نقبل المساس بضباطنا الأكفاء، وهم ليسوا مكسر عصا لاحد تحت أي حجة كانت".

وختم:"إننا بإسم هيئات المجتمع المدني والاجتماعي في بعلبك، وباسم عائلات وعشائر البقاع نوجه التحية للعقيد مرشد سليمان ومؤسسة الأمن العام، وعلى رأسها اللواء عباس إبراهيم، ونناشده الاستمرار في العمل لخدمة الوطن والمواطن، ونطالب الحكومة بوضع حد للتلاعب بأسعار المواد الغذائية والاستهلاكية وصرف النظر عن موضوع رفع الدعم عن المواد الأساسية، لأن رغيف الخبز خط أحمر وأكبر جريمة المس به، وكما يجب العمل على مكافحة ظاهرة احتكار وتخزين مادة المازوت وتوزيعها على الناس دون الضرورة للجوء إلى السوق السوداء، والتصدي للتدخلات الخارجية، وإسكات كل بوق للفتنة، ولا سيما إذا كان صادرا عن سفير من هنا وسفيرة من هناك".

بدوره نوه الصلح بمناقبية سليمان ودوره الوحدوي وفي المصالحات الوطنية والعائلية في بعلبك الهرمل.

ثم اعلن ألاهالي في بيان "أنه في الوقت الذي تنشغل فيه الأجهزه الامنية كافة بتوفير الأمن للمواطنين جراء الأحداث الحاصلة في لبنان ومكافحة المؤامرات الداخلية والخارجية، لا تجد بعض الجهات المشبوهة سوى التصويب على هذه الأجهزة وضباطها وقيادتها، ولعل التصويب على إبن بلدتنا العقيد مرشد الحاج سليمان من خلال وسائل التواصل الإجتماعي هو حلقة في سلسلة النعرات والفتن، بل هو إستهداف لمؤسسة الامن العام التي يعتبر العقيد مرشد واحدا من ضباطها المشهود لهم بالنزاهه والكفاءة والشجاعة تحت توجيه ورعاية سعادة المدير العام اللواء عباس ابراهيم لمواجهة ما يخطط لبلدنا من مشروع تكفيري واستعماري هادف لضرب وطننا الحبيب ومقاومة شعبه الباسل".

وختم البيان:"بلدة بدنايل تتضامن مع ابنها البار، وتعرف جيدا مصدر هذا الافتراء، وهو إما زمرة خرجت من مجتمعها ونبذتها بيئتها، أو تريد شرا ببلدتنا وسلمها الأهلي، أو هي مشبوهة الولاء والإنتماء، وهي لم ولن تتساهل مع مطلقي هذه التخرصات، خاصة بعد أن يلفظ القضاء كلمته، وخاصة وأن العقيد مرشد الحاج سليمان قد وضع نفسه بتصرف القضاء بموافقة القيادة".

  • شارك الخبر