hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

125637

1696

349

991

74858

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

125637

1696

349

991

74858

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

وزير الصحة: رغم عدد الإصابات لم يسجل أي موت على الطرقات

الجمعة ١٣ تشرين الثاني ٢٠٢٠ - 16:41

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

أكد وزير الصحة في حكومة تصريف الاعمال الدكتور حمد حسن خلال رعايته افتتاح اقسام جديدة زيادة لعدد الاسرة لكورونا في مستشفى بعلبك الحكومي أنه اليوم كما في السابق استطعنا تجاوز المطبات الصعبة وكنا الانموذج الذي اثنت عليه كل منظمات المجتمع الدولي وكل ما نحتاجه اليوم هو الجدية من اجل الوصول الى بر الامان وطالب حسن المستشفيات بتحمل مسؤولياتها بشكل جدي ومحوري بالعزيمة والارادة والانتماء كي لا تتخلى عن ابنائها .

وابدى حسن استعداده لتقديم الدعم للمستشفيات لمضاعفة اعداد الاسرة .

واكد على العمل وفق ثلاثة عناوين :

١ - ما وعدنا به قمنا به رغم عدد الاصابات لم يسجل اي موت على الطرقات.
فالفيروس فتّاك كلما عالجناه بشكل اسرع كلما خففنا من عدد الوفيات ، عدد الاصابات لم يعد هو المؤشر فالمؤشر اليوم هو بعدد الوفيات العمرية الشبابية ونعزي بالمناسبة بالشهيدة الطبيبة الدكتورة فردوس وشقيقها .

٢- بحسب عدد اسرة العناية الفائقة وكلما زودنا المستشفيات بهذه الاسرة كلما خففنا من المعيار الطبي .

٣- التأكيد على تأمين المعيار الطبي من اجل الذهاب بالمواطن الى بر الامان قد يكون هناك بطء احيانا بالذهاب الى بر الامان، لكن يمكننا ان نصوبه بالوقاية والحجر وحصولنا على لقاح "ڤايزر " كان من اول الدول السباقة التي تمكنت من ذلك فالدول اليوم تركض وتستجدي لتأمين اللقاح كنا السباقين من اجل الحصول على هذا اللقاح وهذا مبني على اسس علمية غير ارتجالية وقمنا بذلك من خلال لجان علمية واستشارات عملت على ذلك بالبحث العلمي الدقيق بسلبياته وايجابيات، ورهاننا العلمي كان واعد بتأمين هذا اللقاح والدولة اللينانية كانت من اولى الدول التي حصلت على لقاح "فايزر "

الوزير حسن شكر المنظمات والهيئات الانسانية على تقديماتها في الحقل الصحي للتمكن من القيام بواجبها تجاه المقيمين والنازحين واللاجئين متمنياً ان يكون لها الدور الفعال في محافظة بعلبك الهرمل حيال التحدي الجديد .

ووجه الشكر الى مجلس الانماء والاعمار على تسهيلاته ، لكل ما هو مطلوب منه ضمن خطتنا الاستراتيجية الانمائية القريبة لاستدراج العروض .

وقال ومن اجل ذلك تحدثنا مع رئيس مجلس الانماء والاعمار نبيل الجسر لاستدراج العروض والاسراع في تنفيذ خطة نلح عليها من اجل تجهيز المستشفيات الحكومية بهدف تمكنها من القيام بواجبها الانساني تجاه اهلها .

وتوجه بالتحية لكل العاملين في الحقل الطبي والصيدلي وفريق الكورونا وقد كانوا معنا على قدر من التحدي والمسؤولية .

واضاف ما نراه اليوم في مستشفى بعلبك الحكومي انموذجا راقيا في التعاطي المسؤول بسبب تكاتف المرجعيات السياسية والطبية والرؤى التكاملية للمجتمع المدني وهو يقف اليوم الى جانب اهله، كما وقف في احلك الظروف من اجل نصرة الانسان ويؤسفني ما اقول ان بعلبك اليوم هي ثاني محافظة بعدد الإصابات اما ما تقوم به الادارة فهو المستشفى الثاني المجهز بعدد أسرة ال ICU بعد مستشفى الحريري ، سواءً لجهة التجهيز والادارة .

ويأتي مستشفى طرابلس الثالث مع مستشفى النبطية وهما مجهزين ب ٢٢ سريراً فيما تم تجهيز مستشفى بعلبك ب ٢٤ سرير .

الجولة تمت بحضور رئيس قسم الصحة في المجلس النيابي الدكتور علي المقداد ، مسؤول قيادة حزب الله الدكتور حسين النمر ، تجمع اصحاب المستشفيات الخاصة ، مدير مستشفى بعلبك الحكومي عباس شكر ، مدراء مستشفيات محافظتي بعلبك الهرمل والبقاع ، اطباء ممرضين ومرضات ممثلين عن الهيئة العليا للاغاثة وال UNHCR والهيئات الصحية .

المقداد نوه بدور المستشفيات الحكومية التي تعمل على التجهيز من اجل محاربة هذا الوفاء وهم يعملون بكامل طاقاتهم بالتعاون مع الهيئات الصحية والصليب الاحمر والدفاع المدني .

وأضاف نحن على ابواب اقفال البلد وقد وصلنا بسبب الاستلشاء والاستهتار بعدم الاعتراف بكورونا الى أرقام قياسية، وغدا السبت هو أول يوم اقفال اتوسل لكل انسان الالتزام بحماية اهله ونفسه ومجتمعه كي نستطيع تخفيف العناء عن المستشفيات كي يتمكنوا من القيام بواجبهم .

مدير مستشفى بعلبك الحكومي عباس شكر اكد على التعاون بمحاربة وباء كورونا بالتعاون مع الاجهزة الطبية والرسمية من اجل ذلك يتم افتتاح قسم جديد عبارة عن ١٨ سرير ليرتفع العدد الو ٢٤ سرير و٣٦ سرير استشفاء عادي ليصبح العدد خمسين سرير بالاضافة الى قسم طوارىء خاص باستقبال حالات كورونا وغرفة عمليات جراحية متخصصة لكورونا وتعزيز قدرة المختبر الاستيعابية لتنفيذ فحص ٤٥٠ pcr في ال ٢٤ ساعة .

  • شارك الخبر