hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1194341

1555

75

5

10566

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

1194341

1555

75

5

10566

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

وديع الخازن: لحكومة تتخطى دلع المطالب السياسية والطائفية

الأحد ٣ تموز ٢٠٢٢ - 10:40

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

رأى الوزير السابق وديع الخازن في بيان، أنه "مع إشتداد مساعي ربع الساعة الأخيرة لحل الأزمة الحكومية القائمة وقبل اللجوء إلى خيارات صعبة تتخطى دلع المطالب السياسية - الطائفية وولعها بالحقائب، وفي ظل حال التشنج بين الموالاة والمعارضة، والتي بلغت ذروتها، وإزاء الشلل الإداري على كل المستويات وما ألحقه من أضرار جسيمة باللبنانيين على مختلف إنتماءاتهم، لم يعد مقبولا أن يبقى الوضع الحكومي على ما هو عليه اليوم، فيما المواطن هو الخاسر الأكبر في هذا الصراع المحتدم".

وقال: "الحل يقتضي بت مصير الحكومة مرة واحدة بحيث يصار إلى تشكيل حكومة إنقاذية توقف إغراق البلاد بأزمات تفاقم من حدة معاناة المواطن الذي كفر بكل شيء. فالأوضاع السياسية والمالية والإقتصادية والمعيشية والسياحية بحاجة ماسة إلى تفعيل سريع جدا للإقلاع بمواسم تبدو واعدة".

وشدد على انه "ما لم يسارع الرئيس نجيب ميقاتي، بما عودنا من مواقف حكيمة، إلى أخذ المبادرة سريعا مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لحل جذري يكون مدخلا نهائيا للتوافق، فعبثا يأتي هذا الحل، فتتعرض البلاد لهزات هي بغنى عنها في حال بقيت النيات الطيبة كلاما يطلق في الهواء".

وختم الخازن: "لا شيء يحول من أن يقدم رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، المؤتمن على سلامة المؤسسات والدستور وعدم تعطيلها والرئيس المكلف السيد نجيب ميقاتي، على تشكيل حكومة تتخطى دلع المطالب السياسية الطائفية وولعها بالحقائب، ولو إقتضى ذلك إنتزاعها وإستبدالها بالمطالب التي تمس مصالح المواطنين، لأن لبنان أولى وهو فوق أي إعتبار، لئلا نفقد ما تبقى من سمعة وصدقية".

  • شارك الخبر