hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

62944

995

211

526

28955

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

62944

995

211

526

28955

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

واكيم: فشل المبادرة الفرنسية سقوط للبنان

الإثنين ٢١ أيلول ٢٠٢٠ - 22:43

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

طالب عضو تكتل الجمهورية القوية النائب عماد واكيم، بضرورة التحرك سريعا لتشكيل حكومة جديدة، وذلك لإنقاذ الوضع في لبنان في ظل التدهور الاقتصادي وانهيار العملة اللبنانية.

وأشار واكيم، إلى أنه لا يمكن القول بأن رئيس الوزراء المكلف مصطفى أديب قد فشل في تشكيل حكومته بل أحزاب السلطة القائمة مضيفا أن المحاصصة الطائفية هي من تفشل جهود تشكيل الحكومة.

وأوضح واكيم، في حديث لـ”اليوم السابع”، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون كان واضحا برغبته في تشكيل حكومة قبل أن يطلق عليها “حكومة مهمة” للقيام بمهام محددة وهى إنقاذ الوضع الاقتصادي والانهيار القادم على الطريق والذى بدأنا نشهده في لبنان، لافتا إلى أن مصطفى أديب يرغب في تشكيل حكومة لبنان مستقلة بعيدا عن المحاصصة وأحزاب السلطة حتى يتمكن من القيام ببحث إيجاد حل لأزمات في قطاعات الكهرباء والتدقيق المالي والمناقصات التي تطرح في البلاد”.

ولفت واكيم إلى أن الثنائي الشيعي تجاوب بشكل إيجابي في بداية المبادرة الفرنسية ثم تراجعا وتمسكا بحقيبة المالية وبعض الوزارات في التشكيلة الحكومية، داعيا الثنائي الشيعي إلى عدم التمسك بحقائب وزارية لأن الأمر سيطبق على كافة الطوائف اللبنانية وليس الثنائي الشيعي فقط.

وأشار إلى أن الطائفة الشيعية فعليا تتولى المنصب الثاني من حيث التمثيل الشعبي في لبنان وهو مجلس النواب، مؤكدا إغلاقهم للبرلمان لمدة عامين ونصف بسبب تمسكهم بفرض ميشال عون رئيسا للبلاد، لافتا إلى أن الوقت الحالي يحتاج لنقاش وحوار والحقيقة أن تمسك الثنائي الشيعي بالحقائب الوزارية له أسباب واهية.

ولفت واكيم إلى أن البديل عن مبادرة فرنسا وعدم تشكيل الحكومة الجديدة هو التخبط والانهيار، معربا عن تخوفه من عدم قدرة مصرف لبنان على دعم السلع الأساسية والأدوية في ظل ارتفاع سعر الدولار والسلع، مضيفا “لا أحد يقبل بإلغاء الطائفة الشيعية أو تهميشها لكن لا يجب أن تأخذ دورها ودور غيرها”.

وأوضح أن نكبات الشعب اللبناني تتحمل نتيجتها السلطة الحالية بسبب إهمالها وتقصيرها ما أدى لتهدم بيروت، مشيرا إلى أن المواطن اللبناني بحاجة إلى مساعدة وإعادة إعمار وهو ما يتطلب ضرورة تشكيل حكومة جديدة تضع خطة عامة لإعادة الإعمار.

وشدد على أن فرنسا دوما من أبرز الدول الداعمة للشعب اللبناني وتسعى لإنقاذ البلد من الفشل لأن فشل المبادرة الفرنسية يعد فشلا وسقوطا للبنان، وأضاف بالقول “لا يجوز الآن الرقص على الجثث لقد وصلنا إلى الهاوية ويجب بسرعة تلقف المبادرة الفرنسية وتأليف حكومة بالمواصفات المطلوبة تكون بعيدا عن كل الأحزاب ويجب التحرك سريعا قبيل نفاذ الأموال في مصرف لبنان خلال الشهرين المقبلين”.

  • شارك الخبر