hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

118664

1188

341

934

70456

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

118664

1188

341

934

70456

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

هذه النقاط تمّ الاتفاق عليها بين عون والحريري.. امّا الاسماء فقيد البحث!

الإثنين ٢٦ تشرين الأول ٢٠٢٠ - 07:21

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

تشير المصادر الى أن النقاط المفترض أن يناقشها الرئيسان عون والحريري تمهيدا للإتفاق النهائي كي لا تبقى ‏بين أخذ ورد، تنطلق من شتشير المصادر الى أن النقاط المفترض أن يناقشها الرئيسان عون والحريري تمهيدا للإتفاق النهائي كي لا تبقى ‏بين أخذ ورد، تنطلق من شكل الحكومة وحجمها، وما إذا كانت ستشكل من وزراء اختصاصيين أو حكومة ‏تكنوسياسية. وبحسب المصادر التي تحدثت لـ "الأنباء" فإن النقاط التي إتفق عليها حتى الآن هي حكومة من ‏إختصاصيين معروفين مشهود لهم بالنجاحات في عملهم ولديهم حضورهم العملي والمعنوي، ولا يشكلون ‏إستفزازا لأحد ، وأن لا يقل عدد أعضاء الحكومة عن عشرين وزيرا على أن يكون لكل منهم حقيبة مع فرضية ‏دمج بعض الوزارات، وأن يكون برنامج الحكومة منطلقا من الورقة الفرنسية‎.‎

أما لجهة الأسماء وتوزيعها على الطوائف، فهذه المسألة لا تزال قيد البحث والنقاش، وهو ما يفرض الشح ‏بالمعلومات وعدم تسريب أي أخبار حولها قبل إنضاجها والإتفاق عليها بشكل نهائي، وبناء عليه يجري العمل ‏بسرية تامة، لأن أي تسريب من شأنه أن يكون مضيعة للوقت وقد يؤدي الى نسف الاتفاق حول الأسماء‎.‎كل الحكومة وحجمها، وما إذا كانت ستشكل من وزراء اختصاصيين أو حكومة ‏تكنوسياسية. وبحسب المصادر التي تحدثت لـ "الأنباء" فإن النقاط التي إتفق عليها حتى الآن هي حكومة من ‏إختصاصيين معروفين مشهود لهم بالنجاحات في عملهم ولديهم حضورهم العملي والمعنوي، ولا يشكلون ‏إستفزازا لأحد ، وأن لا يقل عدد أعضاء الحكومة عن عشرين وزيرا على أن يكون لكل منهم حقيبة مع فرضية ‏دمج بعض الوزارات، وأن يكون برنامج الحكومة منطلقا من الورقة الفرنسية‎.‎

أما لجهة الأسماء وتوزيعها على الطوائف، فهذه المسألة لا تزال قيد البحث والنقاش، وهو ما يفرض الشح ‏بالمعلومات وعدم تسريب أي أخبار حولها قبل إنضاجها والإتفاق عليها بشكل نهائي، وبناء عليه يجري العمل ‏بسرية تامة، لأن أي تسريب من شأنه أن يكون مضيعة للوقت وقد يؤدي الى نسف الاتفاق حول الأسماء‎.‎

الانباء الالكترونية

  • شارك الخبر