hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

237132

5196

655

41

147096

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

237132

5196

655

41

147096

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

نصرالله: أميركا طلبت منّا أمن إسرائيل وتعطينا ما نريد

السبت ٢٩ آب ٢٠٢٠ - 21:42

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

جدد أمين عام ​حزب الله​ ​السيد حسن نصرالله​، خلال إحياء الليلة العاشرة من ليالي ​عاشوراء​، التأكيد على أن الأميركيين سعوا إلى فتح قنوات إتصال مع حزب الله، لافتاً إلى أنهم يريدون تأمين مصالح إسرائيل مقابل أن يحصل الحزب على ما يريد، من الأموال إلى الشطب من قوائم الإرهاب وصولاً إلى تطوير النظام السياسي لمصلحته، مشدداً على أن الحزب لن يفعل ذلك.

وإنطلاقاً من السيرة العاشورائية تطرق السيد نصرالله إلى مفهوم الحياد، مشدداً على أنه "عندما تكون المعركة بين الحق والبطل لا حياد"، معتبراً أن "الواجب هو الوقوف إلى جانب الحق ورفض الباطل ومحاربته"، لافتاً إلى أنه عندما تكون المعركة بين الباطل والباطل يصبح من غير الممكن الوقوف على الحياد.

ولفت إلى أن حملة الشائعات التي يتعرض لها "حزب الله"، بالإضافة إلى إيران وباقي حركات المقاومة، عبر الضخ الإعلامي لا مثيل لها في التاريخ المعاصر، مشيراً إلى أن الجزء الأكبر منها مدفوع الثمن، مضيفاً: "يقولون ان حزب الله يقمع بينما من يقومون بذلك يعيشون بيننا".

واعتبر السيد نصرالله أن هذه المعركة هي من أخطر المعارك التي يواجهها الحزب، لافتاً إلى أن من أساليب المواجهة تطوير الإمكانات الإعلامية وتعزيز الحضور الشعبي على مواقع التواصل الإجتماعي بشكل هادف ومدروس، بالإضافة إلى الحفاظ على المصداقية، مشيراً إلى أن من أساليب المواجهة أيضاً المقاطعة.

وشدد على أن "لا الترهيب ولا القتل يمكن أن يخيفنا لأن القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة"، كما أكد أن "الترغيب لا يمكن أن يسقطنا من موقع المسؤولية، لأننا لسنا طلاب سلطة ولا طلاب مال، ولا أيضاً الشائعات أو الحروب النفسية يمكن أن تطال من عزيمتنا أو تجعلنا نشك في طريقنا الصائب أو سلامة قضيتنا".

  • شارك الخبر