hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

73995

1809

239

590

36803

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

73995

1809

239

590

36803

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

نديم الجميّل: تسوية إقليمية كبرى ولبنان ليس مختبرًا لتجريب شخص ليشكل حكومة

الإثنين ٣١ آب ٢٠٢٠ - 23:15

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

تعليقًا على ما نقلته "لوفيغارو" عن عقوبات على بعض السياسيين قال نديم الجميّل عبر "الحدث": "لا تفاصيل لدي عن الموضوع، فمنذ 6 أشهر نسمع عنها ومنذ بداية الثورة وعند كل استحقاق يلوّحون بالعقوبات، مشددًا على أن هذا أمر قضائي ودولي لا أحب الدخول فيه".
ورأى الجميّل ان ما أتى بمصطفى اديب هو تسوية إقليمية ودولية كبيرة لم نعرف تماما أهدافها، مؤكدًا أن لبنان بغنى عن التجارب وليس مختبرًا لتجريب شخص ليشكل حكومة، مشيرا الى أن الأزمة سياسية وبحاجة لرجال سياسة يحلّونها فلسنا بحاجة للترقيع.
وتابع الجميّل: "قلت اننا رأينا مسرحية في قصر بعبدا حيث سموا اسمًا، والسؤال من يعرف مصطفى اديب"، مشيرا الى انه من المؤكد ان 5 من الـ90 نائبًا ممن سموا أديب يعرفونه والباقون لا يعرفونه، داعيا لاحترام عقولنا وأردف: على الأقل فليجروا معه مقابلة لنتعرف إليه.
وردا على سؤال قال: "ليس بهذه الطريقة ننقذ لبنان، فالأولوية للدستور واحترام القانون رغم كل الجهود التي يبذلها الرئيس الفرنسي"، لافتا الى اننا بحاجة لحياة ديمقراطية حقيقة.
واكد ان المشكلة تكمن في الخلل الناتج لفائض قوة لفريق لبناني في وجه آخرين،موضحًا أن وجود السلاح يهدد يوميًا وفي كل استحقاق السلم الاهلي واللبنانيين في أمنهم وحياتهم ومنازلهم، وقد رأينا انفجار بيروت ونعرف من كان يستخدم نيترات الأمونيوم.
ورأى اننا بحاجة للجلوس الى طاولة والحديث عن الاستراتيجية الدفاعية وبعدها نحن منفتحون على كل الطروحات.

وردا على سؤال قال: "اذا كان العقد الجديد على خطى المؤتمر التأسيسي الذي يبشرنا به نصرالله منذ 10 سنوات فنحن نرفضه إن لم تسبقه إعادة ترميم الخلل بين الفرقاء اللبنانيين وخصوصا إزالة سلاح حزب اهل، واستطرد يقول: " أن يضع احدهم البارودة برأسنا ليكرس عقدًا جديدًا أمر مرفوض".
واكد أن الضحايا اللبنانيين الذين توفوا في أحداث 7 ايار ومن توفوا في مجزرة 4 آب هم ضحايا الارهاب والسلاح المتفلت الموجود في بيروت والمعروف لمن يتبع.
وشدد الجميّل على اننا منفتحون على أي اتفاقية سلام وعلى التقارب بين البلدان العربية والغربية، إنما ان كان سيتم على حساب مصلحة اللبنانيين ويدفع اللبنانيون ثمنه فنحن نرفضه.
اضاف: "نرفض تسويات ال75و80 و90 ففي كل مرة تبرم التسويات على حساب اللبنانيين ولا يمكن تحمّل هكذا تسويات لأن لبنان ليس حقل تجارب ليدفع اللبنانيون ضريبة التسويات".
وعن تغيير النظام الطائفي قال الجميّل: "السلطة بدأت التركيز على موضوع عقد جديد لأن هناك كلمة كبرى قيلت قبل ان يقولها الرئيس، فما إن نطق بها نصرالله حتى بدأدوا يرددونها، جازمًا بأننا نرفض أي عقد تأسيسي طالما هناك فريق مسلح ويضع البندقية برأس كل لبناني".
وذكر كيف بقيت الرئاسة شاغرة سنتين ونصف السنة لان حزب الله يهددنا بسلاحه، كذلك رأينا القمصان السود وهذا يبرهن ان هناك خللا في النظام السياسي.
واعتبر الجميّل ان الحل يبدأ بحل سلاح حزب الله واعتماد طرح البطريرك الراعي والكتائب المتمثل بالحياد الذي طالب به حزبنا منذ 6 سنوات لتحييد لبنان عن كل الصراعات الاقليمية وبعدها نستطيع الجلوس إلى الطاولة.
وقال : "لا يفكر أحد ان يطل علينا بمثالثة أو احادية او ثنائية فنحن نرفضها لان دور لبنان هو دور رائد ومنفتح وأساسي لا يمكن ان يلعب دوره الا إن كان محايدًا عن كل الصراعات".
وردا على سؤال عن استقالة نواب الكتائب من مجلس النواب اجاب: "أنا أؤمن ان الكلمة اهم من أي موقع لاننا إن كنا في المجلس ولا نملك جرأة الموقف فلا يمكننا تحقيق أي أمر، وأضاف: في أي مكان نحن فيه نلعب دورنا كمواطن صالح يجاهد ويكافح لوجود دولة قوية تمثل كل اللبنانيين ويكونون على نفس المسافة مع هذه الدولة.
وختم مؤكدا اننا لا نريد إلغاء احد، بل نريد دولة فاعلة يتساوى فيها كل اللبنانيين ولا يهدد فيها فريق بسلاحه لتحقيق غاياته، مشددا على ان موقفنا مبدئي ونريد انقاذ البلد ومن يؤمن بأفكارنا فنحن منفتحون عليه.

  • شارك الخبر