hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

390053

3202

912

52

304191

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

390053

3202

912

52

304191

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

نائبٌ يستعرض مراحل تطوّر الخطاب السياسي لـ"الوطني الحر"

الأحد ٢٤ كانون الثاني ٢٠٢١ - 07:12

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

استعرض عضو تكتل "الجمهورية القوية" النائب أنيس نصار، عبر جريدة "الانباء" الالكترونية، مراحل تطوّر الخطاب السياسي للتيار الوطني الحر منذ قبل التسوية السياسية مع الحريري وقبل اتفاق معراب وحديثهم الدائم عن الميثاقية، وقولهم "لماذا يحكم السني القوي والشيعي القوي ولا يحكم الماروني القوي، وكيف كانوا يعطلون دورة مأموري الاحراج لأنها لا تضم مأمورين مسيحيين، وكذلك بالنسبة لموظفي كهرباء لبنان حيث أنهم تركوا شارل مالك وفؤاد شهاب وكميل شمعون وغسان تويني وذهبوا يفتشون عن مأمور احراج ليختبئوا وراءه، فالمهم ان تكون المسألة على قياسهم".

وذكّر نصار بأن "عون قبل اتفاق معراب دعا الى انتخاب رئيس الجمهورية من الشعب، فلو حصل ذلك فكم من الأصوات كان سينالها"، لافتا الى "أنهم ومنذ ٢٠٠٥ وهم يحملون لواء الميثاقية حين تناسبهم ولا يعنيهم لا إصلاح ولا تغيير".

وفي ضوء المعلومات والتقارير التي صدرت من أكثر من جهة حول معطيات جديدة بشأن انفجار مرفأ بيروت، تصبّ في خانة ما كان رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط أول من لفت إليها منذ أسابيع بإشارته الى دور النظام السوري، فإن نصار قال إن هذه المعطيات "ستقلب الامور وقد تغيّر مسار التحقيق"، لكنه استغرب في الوقت نفسه "صمت الاجهزة الأمنية مع العلم أن كل المعلومات هي في عهدتهم".

وتخوّف نصار من أن "التحقيق المحلي لن يوصل الى شيء، ولذلك طالبت القوات اللبنانية بلجنة تحقيق دولية لمعرفة كيف دخلت النيترات الى المرفأ ومن الجهة المستفيدة منها".

الانباء الالكترونية

  • شارك الخبر