hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1197041

1446

87

4

10566

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

1197041

1446

87

4

10566

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

ميقاتي لن يدعو إلى جلسة... حل أزمة البيطار عبر المجلس؟

الأحد ٢٨ تشرين الثاني ٢٠٢١ - 07:03

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

توافرت معلومات لـ «الديار» من مراجع مطلعة تفيد بأن هناك محاولة جديدة يتوقع ان تجري الاسبوع المقبل لمعالجة ازمة عدم انعقاد الحكومة بعد ان اسقطت القرارات القضائية الاخيرة الخيار القضائي في حل معارضة ثنائي حركة»امل» وحزب الله لمسار تحقيق القاضي طارق البيطار في انفجار المرفأ.

وتضيف بأن الرئىس نجيب ميقاتي الذي كان يستعجل للدعوة الى انعقاد مجلس الوزراء يفضل التريث سعيا الى سلوك خيار اخر يشكل الحل الناجع والمقبول للازمة الحكومية. وانه لن يدعو الى جلسة من دون التوصل لحل لانه حريص على عدم زيادة التشرذم والتأزم.

ماذا حصل في لقاء بعبدا؟
ووفقا للمعلومات فإن اللقاء الرئاسي الثلاثي الذي انعقد في بعبدا يوم الاستقلال كان جيدا وايجابيا بشهادة مصادر بعبدا وعين التينة والسراي وقد تركز البحث فيه بشكل اساسي على موضوع ازمة عدم انعقاد مجلس الوزراء. وطرحت خلاله ثلاثة خيارات: الخيار الاول باستقالة القاضي بيطار وهو امر استبعد تلقائىا ،الخيار الثاني ان يصدر الحل عن القضاء اخذا بعين الاعتار موقف الثنائي الشيعي ،اما الخيار الثالث فهو في ان يكون الحل عن طريق مجلس النواب واحالة قضية الرئيس دياب والوزراء علي حسن خليل ونهاد المشنوق وغازي زعيتر ويوسف فنيانوس الى هيئة محاكمة الرؤساء والوزراء.

وفضّل الرئيس بري خلال اللقاء اعتماد الخيار الثاني عبر القضاء لافتا الى ان محاولة جرت سابقا لكي يكون الحل من خلال مجلس النواب الا ان النصاب لم يؤمن بسبب تغيب تكتل لبنان القوي وكتلة الجمهورية القوية.

وتقول المعلومات ان الرئيس عون ابدى تفهما لموقف الرئيس بري وألمح في الوقت نفسه الى ان نواب تكتل لبنان القوي قد يحضروا مثل هذه الجلسة رغم معارضتهم وتصويتهم ضد هذا المسلك.

واتفق الرؤساء الثلاثة على انتظارالقرار القضائي في شأن طلبات الرد المقدمة ضد بيطار ففي حال قبلت الردود يكون الحل قد حصل وتفتح الابواب امام عودة اجتماعات مجلس الوزراء تلقائيا. اما في حال رفض القضاء طلبات الرد وهذا ما حصل فعلا فإنه يصار الى التوجه للخيار الثالث اي خيار مجلس النواب.

وفي هذا السياق لم تستبعد المصادر سلوك هذا الخيار خصوصا بعد الاشارة التي صدرت اول امس من رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل في حديثه لـ»الديار» حيث اعرب عن استعداد التكتل النيابي الذي يرأسه عن حضور جلسة مجلس النواب لبحث موضوع محاكمة الرؤساء والوزراء في حال «تمت الدعوة وفق الاصول» موضحا في الوقت نفسه ان التكتل لن يبدّل موقفه بأنه ضد الفكرة.

وينتظر ان يزور الرئىس ميقاتي بعد عودته الى بيروت الرئيسين عون وبري في اطار تحريك هذا الخيار لكن المراجع المطلعة لم تؤكد ما اذا كان هذا الحل قد بات محسوما ام لا لكنها قالت انه يبدو الحل المرجح بعد ان فقد الامل تقريبا من الحل عبر الجهات القضائية.

الديار

  • شارك الخبر