hit counter script
شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

ميشال دويهي: حزب الله بأدابياته يستعمل مصطلح "الدولة العادلة والقويّة"

الإثنين ٢٨ تشرين الثاني ٢٠٢٢ - 23:45

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

قال النائب ميشال دويهي ان "النواب التغييريون جُمعوا اصطناعيًا، ما يعني بسرعة، ما من ورقة سياسية، وما من عمل سياسي سليم من دون ورقة سياسية أو هويّة سياسية".

وفي حديث للـLBCI اكّد دويهي ان "خروجي من التكتل هو لأن التكتل بشكله الحالي يخدم المنظومة، التي تستعمل التخبط والعشوائية لدى التغييريين وتسوّق لهم تحت عنوان "ماذا فعلوا التغييريون"، خروجي هو حماية لثورة 17 تشرين بسبب غياب آلية اتخاذ القرار".

وتابع: "نحن بصراع سياسي مع منظومة الحكم على فكرة الدولة وقيامها، ولا نستطيع بناء دولة مع جيشين في داخلها ولا يمكننا بناء دولة وقرار الحرب والسلم ليس بيد السلطة التنفيذية المنبثقة عن السلطة التشريعية". 

ولفت دويهي الى ان "التغيير في لبنان إذا لم يأخذ المشهد السياسي العام بعين الاعتبار يكون لا منطقي، واتفاق الطائف ليس الاتفاق المثالي لكنه الأكثر واقعية واللعب فيه هو لعب بمصير اللبنانيين، ولكن يجب أن يُطبق بشكل صحيح".

واشار الى ان "حزب الله بأدابياته يستعمل مصطلح "الدولة العادلة والقويّة"، سائلاً: "ماذا يعني ذلك؟ أن يكون حاكم مصرف لبنان أو قائد الجيش من الطائفة الشيعية؟ هل الدولة العادلة تتطلب مؤتمرًا تأسيسيًا؟ أو الدولة القويّة تعني فتح حدود لبنان إلى ما لا نهاية لدول المنطقة"؟

رأى دويهي انه "إذا كان هناك حظوظ جديّة لميشال معوض ، أو إذا كان يستطيع أن يصل للدورة الثانية يمكن أن نستشير عندها القاعدة الشعبية لأن مرشح من 8 اذار سيكون الخيار الأسوأ".

وقال: "وظيفتان حقيقيتان للمجلس النيابي، اول وظيفة انتخاب رئيس للجمهورية لديه رؤية اقتصادية والوظيفة الثانية تسمية رئيس الحكومة التي ستضع خطة تعافي حقيقية وتعقد اتفاقًا مع صندوق النقد الدولي".

وشدّد دويهي على ان "المشكلة في الحكم وليست في النظام، واليوم مطلوب تنظيم أحزاب ووعي سياسي لأن الاشتباك السياسي مع المنظومة قد بدأ للتو ولم ينتهي بعد".

 

 

 

 

  • شارك الخبر