hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

553615

744

74

1

531555

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

553615

744

74

1

531555

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

مشروع وطن الإنسان: وجع الناس بات أكبر

الخميس ٢٢ تموز ٢٠٢١ - 16:24

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

عقد المجلس التنفيذي ل" مشروع وطن الانسان" اجتماعه الدوري في مركزه الرئيسي برئاسة النائب المستقيل نعمة افرام وحضور كافة الأعضاء.
وبعد التباحث بشؤون داخليّة وتنظيميّة، توجّه المجتمعون إلى اللبنانيين بالتهنئة بعيد الاضحى المبارك، واعتبروا أنّ العيد يأتي منقوصاً وسط الانهيار التام الحاصل والشلل العام الذي يهدّد البلاد جرّاء الازمات المتسارعة. وصدر عن المجلس البيان التالي:

1- يعتبر المجتمعون أنّ الحال التي وصلت إليها البلاد تصنّف تحت خانة ال" الطوارئ الاجتماعيّة القصوى" وبداية الارتطام الكبير. هذه نتيجة السياسات الخاطئة خصوصاً في ما يتعلق بقطاع المحروقات، التي وضعت المواطنين أمام خيارين أحلاهما مرّ: إما الشحّ والذل، وإما سرقة احتياطي الودائع. وفي هذا الإطار دعا المجتمعون إلى وضع حلول قابلة للتنفيذ السريع كالبطاقة التموينيّة وغيرها، بالتوازي مع تنفيذ فوري لسياسة رشيدة ومنصفة لرفع الدعم.
2- يستغرب المجلس التنفيذي ل"مشروع وطن الانسان" وأمام كارثة إنسانيّة وطنيّة كانفجار الرابع من آب وأمام واقع حياتي لم يعد يطاق، أن يتمسّك بعض النوّاب بحصانة قد أسقطها ضمير الشعب اللبناني الذي هو حكماً مصدر السلطات.
3- ينبّه المجلس من استمرار سياسات التسويف والمماطلة والتمييع تجاه ما يدعو له المجتمع الدولي من إصلاحات ملزمة ولازمة، لتحرير أموال المساعدات والقروض من الدول المانحة أو من قبل صندوق النقد الدولي. إنّ المماحكات السياسية والسعي وراء محاصصات مرفوضة بالكامل، ووجع الناس بات أكبر من كلّ الملفات السياسيّة التي لم تعد تجدي نفعاً. ونقول لجميع الافرقاء السياسيين "ما هم الانسان لو ربح العالم كلّه وخسر نفسه". علنا نتّعظ من أخطاء الماضي القريب وتتكلّل الأيام المقبلة بتكليف ثم تأليف أولويّته "الانسان".
4- ويحذّر المجلس التنفيذي ل "مشروع وطن الانسان" من انعكاسات أمنيّة على الداخل اللبناني أمام تسارع المتغيّرات الاقليميّة والدوليّة، ويعتبر أنّه يجب التركيز على الأزمات الداخليّة وضرورة إيجاد الحلول لها، دون الدخول بمغامرات لا تعود إلاّ بالضرر على لبنان.

  • شارك الخبر