hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

285754

3505

937

73

168749

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

285754

3505

937

73

168749

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

مستشفى الراعي في صيدا افتتح قسما جديدا للأطفال

الثلاثاء ٢٢ كانون الأول ٢٠٢٠ - 17:42

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

افتتح "مستشفى الراعي" في صيدا قسما جديدا لمعالجة الأطفال المصابين بالسرطان وأمراض الدم، برعاية وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الاعمال الدكتور حمد حسن وقد مثله المدير العام للوزارة فادي سنان، في حضور رئيس مصلحة الصحة في الجنوب الدكتور جلال حيدر والقائمين على مركز سرطان الأطفال في لبنان CCCL وأطباء المستشفى وادارته.

الراعي
افتتح الاحتفال رئيس مجلس الإدارة المدير العام للمستشفى الدكتور عادل الراعي بكلمة رحب فيها بالحضور، وأثنى على "الجهود المشتركة التي قام بها الدكتور حسن خليفة مع مركز سرطان الأطفال". وتوجه بالشكر الى "وزارة الصحة الممثلة بمعالي وزير الصحة الدكتور حمد حسن وقد مثله المدير العام للوزارة الأستاذ فادي سنان".

خليفة
رئيس قسم السرطان وامراض الدم عند الاطفال في "مستشفى الراعي" الدكتور حسن خليفة رحب بالحضور، وأكد أن "ما دعا الى اقامة جناح قسم الأطفال المصابين هو حاجة قاطني الجنوب الى هذا الإختصاص وتلبية حاجة اجتماعية وانسانية واقتصادية ملحة وتعد خطوة تمخضت عما لاحظناه من مشقة الأنتقال إلى العاصمة بيروت لتلقي العلاج".

وقال: "هذا يؤكد ضرورة الإنماء المتوازن وخصوصا لتوفير الحاجات الاستشفائية والمعالجة لهؤلاء الأطفال مع كامل تقديرنا للعاصمة من دور مركزي نحتاج اليه على جميع الصعد".

سنان
وألقى سنان كلمة قال فيها: "إننا في وزارة الصحة العامة نعمل لتقديم المساعدات بالأدوية والإستشفاء الى مرضى السرطان من دون حدود. ونسعى إلى تقديم أفضل التقنيات العالمية واحدثها، وإننا نعمل على إنجاز السجل الوطني للسرطان الذي أصبح حالة مقلقة في لبنان بحيث أصبح يصيب فئات عمرية مختلفة والمناطق اللبنانية كافة من دون تمييز، كما نرغب أن يكون لبنان الصحة لا المرض".

وأضاف: "أما الأطفال فهم نقطة الضعف في هذا المرض، وهي تتطلب المزيد من الوعي والثقافة حيال هذا المرض لدى الأهل والأطفال وقدرة على التحمل. وإننا في وزارة الصحة العامة ندعم هذه الأقسام بشكل كبير كما نفعل مع سان جود والجعيتاوي وغيره. ونتمنى لهذا القسم الوحيد على صعيد صيدا ومنطقة الجنوب أن يساهم في علاج عشرات الأطفال المصابين وتخفيف مشقة تنقلهم وآلامهم وحصولهم على العلاج بأفضل الطرق المتاحة عالميا".

وتمنى "للأصدقاء في المستشفى التوفيق الدائم"، وأضاف: "إلا أن التمني الشخصي يبقى ألا نجد الكثير من الحالات وأن يكون عملكم وعمل الأقسام والمشابهة بالحد الأدنى".

وفي نهاية الاحتفال، قص سنان والراعي شريط الافتتاح ووزعا الهدايا على الأطفال في القسم.

  • شارك الخبر