hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

531234

1017

478

25

475383

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

531234

1017

478

25

475383

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

مرونة خارجية حيال الحكومة تسميةً وعدداً

السبت ١٧ نيسان ٢٠٢١ - 06:58

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

كتبت راكيل عتيق في " الجمهورية":

لا يزال بري يقوم بكلّ ما يُمكن أن يقوم به، وهو لم يتوقف يوماً «لأنّ جمود الحال والحركة والعمل السياسي يعني تجميد البلد»، وهو مستمرّ في مبادرته الحكومية ولن يسكت عن عدم التأليف، بحسب ما تؤكّد مصادر قريبة منه. وتشير الى أنّ مبادرته يباركها الروسي والأميركي والفرنسي، وأنّ الخارج بات يغض النظر عمّن ستضمّ الحكومة ومن يسمّي وزراءها حتى لو سمّى «حزب الله» وزراء، لافتةً الى أنّ «الوزراء الشيعة لن يكونوا مرتبطين لا بحركة «أمل» ولا بـ»حزب الله»، وشرطنا الوحيد أن لا يكونوا ضدّنا». كذلك تكشف هذه المصادر، أنّ بري ورئيس «الحزب التقدمي الاشتراكي» وليد جنبلاط من مؤيّدي التسوية لجهة ما طرحه الأمين العام لـ»حزب الله» السيد حسن نصرالله في أن تكون الحكومة تكنو- سياسية إذا تعذّر تأليف حكومة إختصاصيين، معتبرةً أنّ «الخارج سيوافق على ما نتوافق عليه»

أمّا مبادرة بري فتدرجت عدداً، من 18 وزيراً الى 22 فـ24 وزيراً، وذلك لكي يتمكّن من «إقناع الفريقين وإرضائهما»(أي عون والحريري). وعلى الرغم من أنّ الحريري لم يعلن موقفاً مؤيّداً لمبادرة بري، توضح مصادر مطلعة، أنّ الحريري لو أنّه مقتنع إلّا أنّه حذر، ولا يعلن أي موافقة قبل تبيان موقف عون لكي لا يُحرَج موقفه إذا كان قبل بتسوية ما ورفضها رئيس الجمهورية. إنطلاقاً من ذلك، تؤكّد المصادر نفسها أنّ حكومة الـ24 مقبولة لدى الجميع في الداخل والخارج، لكن المعضلة نفسها تعرقل ولادتها وهي «الثلث الضامن»، فضلاً عن أنّ باسيل «يريد الحصّة ولا يريد منح الحكومة الثقة في مجلس النواب».

وفي حين يتواصل بري مع الحريري يتولّى «حزب الله» نقل أفكار بري ومبادرته الى عون. وتؤكّد مصادر شيعية، أنّ عرقلة التأليف ليست من «الحزب»، وتكشف أنّ «حزب الله» أبلغ الى الروس أنّه متمسّك بالحريري وضدّ «الثلث المعطل». وفيما يُجري بري اتصالات بجميع الأفرقاء لتأمين نجاح مبادرته وولادة الحكومة، لا تتوقف الإتصالات وحركة الوسطاء، في حين أنّ المُعلن منها يسير. أمّا عن عدم تواصل بري المباشر مع عون، فيما أنّ هذا التواصل قد يساهم في تسريع التأليف، فمردّه الكلام الذي يقوله عون ويصل الى بري، بحسب المصادر القريبة منه، فـ»الرئيس عون يريد أن يكسر رأس فلتان ويسجن علتان». وتقول: «يجب قراءة التاريخ وهم يضيعون لبنان والمسيحيين والموارنة. المسيحي يُحفظ في البلد من خلال القانون».

المصدر: الجمهورية
  • شارك الخبر