hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

542523

148

71

4

527174

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

542523

148

71

4

527174

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

مجلس العمل اللبناني في دبي: ما صدر عن وهبه لا يمثل الاغتراب اللبناني

الأربعاء ١٩ أيار ٢٠٢١ - 13:28

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

استهجن مجلس العمل اللبناني في دبي والإمارات الشمالية في بيان، تصريحات وزير الخارجية في حكومة تصريف الاعمال شربل وهبه وقال :" ضمن سياق ممنهج بعيد من الأخلاقيات والأصول والتقاليد اللبنانية، فاجأنا تصريح شربل وهبه، وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال، بتصريحات مستنكرة ومستفزة وغير مسؤولة ولا تساهم إلا في تقويض وتخريب العلاقات مع الدول العربية الشقيقة، ولا سيما دول الخليج العربية التي ساندت لبنان والشعب اللبناني تاريخيا في جميع المراحل والأزمات والمحن العصيبة التي مر بها".

وأكد المجلس "أن ما صدر عن الوزير وهبه لا يمثل الاغتراب اللبناني، ولا الشعب اللبناني بصفة عامة، باعتبار أن من الصفات الطبيعية لأي وزير خارجية هو أن يتمتع بفكر وعقل ديبلوماسي راجح، يقوم على تعزيز وتطوير العلاقات مع الدول الشقيقة والصديقة لتحقيق كل ما هو في مصلحة البلد، لا أن يرتجل سياسة جديدة قائمة على تصريحات لا تمت بصلة إلى لبنان وانفتاحه وثقافته، وهي بعيدة كل البعد من أدنى مقومات الاحترافية والمهنية في العمل الديبلوماسي، في الوقت الذي كان يجب عليه أن يكون حريصا على رعاية مصالح وعلاقات لبنان والشعب اللبناني مع أشقائهم العرب".

وطالب رئيس الجمهورية اللبنانية ب"إدانة التصريحات وأخذ قرار عملي لتصحيح ما نتج عن هذه التصاريح بعيدا عن البيانات الإعلامية التي تنتهي صلاحيتها عادة بعد إذاعتها، وتقديم اعتذار رسمي للمملكة العربية السعودية، والعمل على تصحيح النهج كاملا، والسعي لتصحيح مسار العلاقات الدولية مع الأشقاء العرب، لأن لبنان لا ينقصه من الويلات أكثر مما هو فيه، وأن الشعب اللبناني هو من يدفع الثمن أولا وأخيرا خصوصا أن لبنان يعاني من أزمات ومحن كثيرة، وأن آخر ما ينتظره الشعب اللبناني هو شخص لا مسؤول يقوم بصب الزيت على النار بتصريحات مرتجلة تنضح بجهل بالحقائق والتاريخ".

وختم بتأكيد "عمق العلاقات الأخوية القائمة بين لبنان ودول الخليج الشقيقة وعلى رأسها المملكة العربية السعودية، والتي ستبقى راسخة في ظل ما يجمع بينهم من صلات وروابط أخوية متينة وقوية على مر السنين.

  • شارك الخبر