hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

118664

1188

341

934

70456

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

118664

1188

341

934

70456

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

متظاهرون أمام منزل القاضي صوان رفضا للتأخير في تحقيقات انفجار المرفأ

الأربعاء ٤ تشرين الثاني ٢٠٢٠ - 17:10

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

تجمع عدد من المحتجين في ساحة ساسين - الاشرفية، وتوجهوا نحو منزل المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت القاضي فادي صوان في المنطقة، للمطالبة بالكشف فورا عن معطيات التحقيق والتأكيد على متابعة الملف وعدم السماح لطمس الحقائق.

آغا
وألقت ندى آغا كلمة باسم المتحتجين، قالت فيها: "بيروت الجريحة تطالب بالقصاص، مرت ثلاثة أشهر على انفجار المرفأ وأنتم تدورون حول أنفسكم في تحقيقات لا نعرف لماذ لم تنته حتى الساعة ولماذا لم تعلن الحقيقة".

وتوجهت الى صوان بالقول: "نسألك من امام منزلك، هل المماطلة هي لتبرئة سلطة الفساد من جرم الانفجار وهي المسؤولة عنه؟ هل المماطلة من أجل التفتيش عن كبش فداء يمنع إدانة الفاعلين الحقيقيين؟ جئنا اليوم كتحذير كي لا نجعلها مواجهة في الشارع مع كل من يريد طمس الحقيقة".

أضافت: "للمرة الخامسة نتظاهر أمام منزلك، من حقنا أن نعرف تفاصيل التحقيق وأين وصل، ومثلما تم قتلنا بالعلن عليكم كشف الحقائق للعلن".

حطيط
وقال الناطق الرسمي باسم عوائل شهداء المرفأ ابراهيم حطيط: "نحن قمنا بعدد كبير من التحركات، وكنا نود في بداية الأمر ان نكون وحدنا كي لا نتهم بانتماءات سياسية ومحسوبيات معينة، وما أسهل التسييس في هذا البلد لضرب اي قضية".

وخاطب صوان قائلا: "وعدتنا بآلية مع وزيرة العدل للكشف عن مصير التحقيقات، وهذا للأسف لم يتم. قلنا لكم سابقا اننا اعطيناكم الثقة حتى حين، الى ان علمنا بانحراف مصير التحقيقات وان لا متهمين كبار في قضية انفجار المرفأ، بل تم الاستماع لهم بصفة شهود. لقد صرخنا عاليا في مؤتمرنا الاخير، أن ذلك كان مماطلة وانه لم يكن كافيا. نجدد لكم يا حضرة القاضي، إما ان تقفوا وقفة رجال بحق وقانون، وإما سنطالبكم بالتنحي وكشف ما حصل معكم".

وتابع: "نحن لن نسكت، وقررنا أن نتشارك ونتواصل مع جميع مكونات المجتمع المستعدين للوقوف معنا ودعمنا لكشف الحقيقة، من هو مستعد لمساندتنا من الشعب اللبناني ندعوه الى مساعدتنا في تحركاتنا المقبلة التي ستكون قاسية جدا، لأننا لن نستطيع التراجع ولن نسكت ولن نهاب الكلام، ولسنا ممن يتركون قضيتهم المركزية، ونردد ان هذه المرة لن تكون كسواها من التحركات، وسنقفل الشوارع حتى تحقيق العدالة".

  • شارك الخبر