hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

542523

148

71

4

527174

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

542523

148

71

4

527174

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

ماراتون "فايزر" انطلق... حسن: كل أسبوع لدينا جولة كما وعدنا المواطنين

الأحد ٦ حزيران ٢٠٢١ - 09:13

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

إستمع للخبر


انطلق صباحا ماراتون لقاح فايزر ، الذي أطلقته وزارة الصحة العامة في عكار، بعلبك الهرمل والبقاع لمن هم فوق الـ60 سنة، وتم اختيار هذه المحافظات لأن التسجيل فيها ضعيف جدا ولا يتخطى الـ6%، وسيستكمل في المحافظات الأخرى الأسبوع المقبل.

وفي عكار، حددت وزارة الصحة ثلاثة مراكز هي مستشفى الدكتور عبدالله الراسي الحكومي في حلبا ومستشفى سيدة السلام في القبيات ومستشفى خلف الحبتور في بلدة حرار. وسجل منذ الصباح حضور كثيف للراغبين بتلقي اللقاح، وسط تدابير إدارية وتنظيمية وصحية وقائية اتخذتها إدارة المراكز الثلاثة.
ودعا مدير مستشفى الدكتور عبدالله الراسي الدكتور محمد خضرين أبناء المنطقة الى أخذ اللقاح، مشددا على أن "هذا الماراتون فرصة تجب الاستفادة منها للوصول الى مناعة مجتمعية تضع حدا لهذا الوباء".

وفي زحلة، احتشد مئات المواطنين أمام مستشفى الياس الهراوي الحكومي في زحلة، منذ السادسة صباحا لأخذ اللقاح. وأوضحت المسؤولة عن التنظيم في المركز ربيعة سيدي أن الإقبال جيد.

وفي بعلبك، شهد مركزا التلقيح وهما مستشفى بعلبك الحكومي واتحاد بلديات بعلبك، إقبالا خجولا حتى فترة قبل الظهر، وبلغ العدد 273 في المركزين، في مقدمهم راعي أبرشية بعلبك دير الأحمر المارونية المطران حنا رحمة ورئيس بلدية بعلبك فؤاد بلوق ورؤساء بلديات واتحادات بلدية.
وجال رئيس مصلحة الصحة في محافظة بعلبك الهرمل الدكتور محمود ياغي على المركزين لتفقد سير الحملة، وحث المواطنين على "المبادرة إلى التلقيح لحماية أنفسهم من جائحة كورونا".
واعتبر مدير مستشفى بعلبك الدكتور عباس شكر أن "الإقبال حتى الحادية عشرة هو دون المتوقع، ووصل العدد إلى حوالى 200 شخص في مركز التلقيح في مستشفى بعلبك الحكومي، على أمل أن يكون الإقبال أكبر خلال فترة بعد الظهر".

وفي الهرمل، شهد المستشفى الحكومي إقبالا جيدا للمواطنين، وشكر المدير سيمون ناصرالدين لوزارة الصحة المبادرة، داعيا الأهالي إلى أخذ اللقاح.

وخلال تفقده مستشفى الرئيس الياس الهراوي الحكومي في زحلة، قال وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال الدكتور حمد حسن بأنه: "كل أسبوع لدينا جولة كما وعدنا المواطنين، ونحن اليوم في مستشفى الهراوي حيث هناك إقبال للمواطنين ومختلف الجنسيات والمقيمين. الحركة حماسية، ويتصدر المستشفى المرتبة الثانية 2 في ال ranking. أما مستشفى البقاع تعلبايا فيتصدر المرتبة الاولى. واليوم سنضع ترتيبا عن المركز الأول، وسنكمل بالماراتون حتى السادسة مساء. الفئات المستهدفة اليوم هي فوق الستين مع أمراض أو دون أمراض، وأتمنى على من هم دون الستين ألا يتكبدوا مشقة الحضور، إذ لن تكون هناك استثناءات للفئات العمرية ما دون الستين، لأن الأسابيع المقبلة ستشمل الفئات العمرية والمرضية التي هي دون الستين".

أضاف: "سنحرر الأعداد، وأتمنى على المواطنين التجاوب مع دعوة وزارة الصحة. هناك تحديات اقتصادية واجتماعية جمة، وهناك إقبال من الاغتراب إلى لبنان لزيارة الأهل، كما أن لبنان هو مقصد للمغتربين لتلقي اللقاح. وبالنسبة إلى المواطنين الوافدين من المحافظات والأقضية الثانية، أؤكد لهم أنه سيكون هناك ماراتون في محافظاتهم وأقضيتهم."

وختم: "أشكر دعم الإعلام والاعلاميين على هذا التحفيز بالتصويب على الإقبال. نحن معا دائما، فأنتم شركاؤنا وسنكمل هذه المسيرة التي تعطي فسحة أمل".

وردا على سؤال عن الفئات العمرية التي تتراوح بين 30 و 45 عاما وموعد تلقيها اللقاح، أجاب: "هذه الفئة العمرية مناعتها جيدة. نطلب منها الاستمرار في إجراءات الوقاية حتى يصلها الدور، ولكن هناك عملية حسابية بسيطة تستند الى وجود عدد اللقاحات التي تؤدي الى النزول بالفئات العمرية واستهدافها. عدد اللقاحات جيد وسيستهدف مختلف الفئات العمرية."

وعن لقاح أسترازينيكا، قال: "متابعتنا للقاحات جيدة وفعالة وآمنة، وشخصيا تلقيت لقاح أسترازينيكا منذ أسبوع، وأنا هنا بصحة جيدة. أتمنى على المواطنين ألا تكون لديهم مفاضلة، وما نسمعه على وسائل الاعلام أو من الشخصيات ولن أقول مرجعيات المشككة بفعالية اللقاحات أو مثل الدعاية الني نشرت للاسف على وسيلة اعلامية بان جميع من تلقوا اللقاح سيموتون، تفتقر الى الكثير من الدقة. ليس هناك أي كلام مرجعي يستند إليه، ولا العلم ولا الطب يؤكدان ما أشيع."

وردا على سؤال، أشار إلى أن "أكثرية المراكز المعتمدة من وزارة الصحة العامة، أمنت على مصادر الطاقة للحفاظ على الحرارة المطلوبة للقاح".

وعن امتناع الأطباء في البقاع عن استقبال المرضى على حساب الجهات الضامنة، قال: "وزارة الصحة العامة على تنسيق دائم مع وزير المال، والملفات المطلوب التدقيق فيها أرسلت الى الديوان وتابعت مسارها ورفعت الى وزارة المال."

وبدوره، أشار الدكتور محمد عبيد إلى أن "الهيئة الصحية الإسلامية تولت تجهيز مركز اتحاد بلديات بعلبك الذي أصبح معتمدا كمركز تلقيح، ورفده بالكادر الفني والتمريضي، وتستمر الحملة اليوم لغاية السادسة عصرا، فيما يفتح المركز أبوابه يوميا اعتبارا من يوم غد من الثامنة صباحا لغاية الثالثة بعد الظهر، لتلقيح من بلغ 63 عاما وما فوق من دون موعد مسبق، إضافة إلى الذين حجزوا مواعيدهم عبر المنصة".

  • شارك الخبر