hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

562527

1147

106

3

537111

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

562527

1147

106

3

537111

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

ماذا حصل مع السفير التركي في عكار؟!

الأربعاء ١٦ حزيران ٢٠٢١ - 08:03

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

إستمع للخبر


ما إن تبلغ رئيس بلدية البيرة العكارية والاهالي الغاء زيارة السفير التركي الجديد علي ألوسوي ألتفقدية للمشاريع التركية في بلدة البيرة، حتى خرج الاهالي الى الشوارع العامة، وقطعوا الطرقات لمنع السفير من المرور باتجاه بلدة عيدمون متجاوزا البلدة التي كانت على موعد مع السفير...

قطعت الطرقات وبلّغ السفير التركي بقرار منعه من الاهالي، لانها ليست المرة الاولى التي يجري فيها الغاء زيارة مقررة من السفراء الاتراك السابقين، لا سيما وان الاهالي اعتبروا ان تكرار الالغاء طعنة للعادات والتقاليد، ودون مبررات منطقية مقنعة.

اهالي البيرة تساءلوا عن خفايا وخلفيات هذا الالغاء، وعما اذا كانت جهات سياسية تقف خلف الالغاء. فالغاء السفير الجديد للزيارة هي المرة الثالثة، حيث سبقه سفراء سابقين الغوا زياراتهم المقررة للبيرة، باعتبار ان الدولة التركية نفذت ثلاثة مشاريع انمائية هامة في البلدة: مشروع مياه شفة انهت ازمة المياه المزمنة ، ومشروع مبنى الثانوية، ومشروع المستشفى مع سيارة اسعاف حديثة جدا.

لكن لماذا الغى السفير زيارته ثم تراجع وزار البلدية؟

بعض الاوساط الاهلية في بلدة البيرة اعربوا عن اعتقادهم ان هناك من وشوش في آذان السفارة التركية بان الانتماء السياسي لمنظمي الاستقبال لا يتوافق مع السياسة التركية، وجرى تضليل السفارة بمعلومات، ربما، دفعت بالسفير الى الغاء زيارته، علما ان رئيس البلدية محمد وهبي بذل جهودا لتحضير استقبال مميز للسفير مع وجهاء وشخصيات البلدة من باب الوفاء لما قدمته تركيا في البلدة من مشاريع حيوية، ولذلك كانت ردة الفعل بهذا المستوى من قطع للطرقات ومنع موكب السفير من المرور، الامر الذي دفع بالسفير التركي الى التراجع وقرر زيارة مبنى البلدية والتوقف لدقائق في ساحة دارة رئيس البلدية، منهيا بذلك اللغط الذي رافق الزيارة التركية لعكار والتي شملت بلدة الكواشرة التي تحافظ على لغتها التركية، وبلدة عيدمون وبلدة البيرة.

لدى وصول السفير علي بارش الوسوي الى بلدية البيرة تحدث رئيس البلدية الحاج محمد وهبي مرحبا بالسفير الى محافظة عكار ولاسيما بلدة البيره واكد وهبي حرصه على نسج افضل العلاقات مع الدولة التركية من خلال سفيرها وسفارتها في لبنان ، والمحافظة على هذه العلاقات التي تأسست مع بداية حرب تموز عام ٢٠٠٦، ولغاية تاريخه واثمرت مشاريع انمائية وتربوية للبيره.

وقال وهبي: في هذه الظروف الصعبة التي يعيشها الوطن كان للدولة التركية بصمات واضحة من خلال تقديم المساعدات الغذائية للكثير من العائلات في البيره وما زالت.

واوضح وهبي لـ «الديار» اللغط الذي حصل حول تأجيل زيارة السفير للبلدة وما رافق ذلك من وقفات احتجاجية للأهالي وقطع الطرقات لمنع السفير من اكمال زيارته للمنطقه، خصوصا انها تكررت مع البلدة دون ان يكون هناك سبب مقنع للتأجيل وقال: ان الأمر انتهى خاصة بعدما تم شرحه للسفير مباشرة والذي اعتذر بداية عن الذي حصل لجهة إلغاء الموعد واوضح انه ليس لديه معلومات عن تكرار الذي حصل اليوم سابقا.

ونقل وهبي عن السفير انه يكن الاحترام والتقدير لرئيس البلدية واهل البيرة، وهو الذي طلب الزياره واللقاء مع الاهالي، واعدا بانه سيكون له قريبا جدا موعد مع اهل البيرة، واشار الى ان العتب هو على قدر المحبة، وبالتالي، نحن حريصون على رد الجميل لتركيا وهي تاريخ عريق في بلدتنا واثار تركيا مهمة ما زالت ماثلة لليوم، لذلك ان ما حصل اليوم هو سحابة صيف ومرت وسعادة السفير التركي مرحب به في كل وقت ولاسيما السفير علي الوسوي والوفد المرافق له.

يذكر ان السفير التركي زار مبنى بلدية البيرة والتقى رئيسها واعضائها وعدد من فعالياتها قبل ان يتوقف قليلا امام منزل رئيس بلديتها محمد وهبي ليكمل زيارته الى عيدمون البلده المتاخمه للبيرة، وزار بلدة الكواشرة ذات الجذور التركية وهي البلدة التي تتحدث التركية لغتهم اليومية، وكانت السفارة التركية قد وعدت بترميم مبنى الثانوية في البيرة الذي سبق ان انشأته تركيا في البلدة.

جهاد نافع - الديار

  • شارك الخبر