hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

29986

684

123

307

12445

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

29986

684

123

307

12445

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

لودريان إلى بيروت؟

الخميس ٩ تموز ٢٠٢٠ - 06:47

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

في موقف فرنسي يعكس "القلق العميق" جراء تدهور الأوضاع في لبنان، برز أمس قول وزير الخارجية الفرنسية جان ايف لودريان إنه "قلق للغاية بشأن الوضع اللبناني وحزين"، كاشفاً أنه سيزور لبنان في الأيام القليلة المقبلة ومتوجهاً أمام مجلس الشيوخً الفرنسي إلى اللبنانيين بالقول: "ساعدونا لنساعدكم"، في إشارة إلى ما تُردّده الأسرة الدولية لناحية ضرورة قيام الحكومة اللبنانية بالإصلاحات اللازمة، في ظل قناعة فرنسية على أعلى المستويات بأن حكومة حسان دياب أثبتت أنها غير قادرة على القيام بما هو مطلوب منها في المجال الإصلاحي.

وأوضح مصدر فرنسي متابع للوضع اللبناني لـ"نداء الوطن" أنّ "موقف الرئاسة الفرنسية كما وزير الخارجية الفرنسي واضح تجاه لبنان"، مشيراً إلى أنّ لودريان سيقوم بزيارة إلى لبنان "إذا كانت مفيدة"، ولفت في المقابل إلى أنّ "فرنسا تساعد الجيش اللبناني وتساعد المدارس الفرانكوفونية وستعقد الرئاسة الفرنسية المزيد من الاجتماعات بين المسؤولين حول الوضع اللبناني"، مشدداً في الوقت نفسه على أنّ "باريس لا يمكنها أن تسد الفجوة (النقدية) في المصرف المركزي، فهناك ما يمكن أن تفعله فرنسا وما لا يمكنها أن تفعله، إذ إنّ المساعدات الدولية لا تكون مجاناً بل لها شروط سياسية وإصلاحية ولا يمكن بالتالي تقديم شيك يزيد من رصيد "حزب الله" ويملأ جيوبه بالدولارات لكي يحوّلها إلى سوريا".

وكان وزير الخارجية الفرنسية قد جدد التأكيد في كلمته أمام مجلس الشيوخ على وجوب أن تقوم السلطات اللبنانية بالإصلاحات من أجل الحصول على دعم الأسرة الدولية والخروج من مستنقع الغرق الاقتصادي، وأضاف أمس أمام لجنة الخارجية في المجلس: "هناك خطر انهيار (لبنان) وعلى السلطات اللبنانية أن تستدرك وتتحرك، لكنّ حكومة دياب التي التزمت أن تقوم بالإصلاحات خلال مئة يوم لم تنفذ منها شيئاً بعد"، مشيراً في هذا السياق إلى أن الجميع يعلم "ماذا يجب القيام به سواء بالنسبة للشفافية أو تنظيم قطاع الكهرباء أو مكافحة الفساد وإصلاح النظام المالي والمصرفي"، وأردف بنبرة استياء: "لكن لا شيء يتحرك ومجرد إدراك المسوؤلين خطورة الانهيار لا يكفي".

رندة تقي الدين - نداء الوطن

  • شارك الخبر