hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

79529

1751

270

625

40352

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

79529

1751

270

625

40352

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

لن نخرج من الأزمة.. الجميل: الثنائي المسلح والمُعطِّل يفرض هيمنة على الدولة

الأربعاء ٧ تشرين الأول ٢٠٢٠ - 17:14

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

لفت النائب المستقيل نديم جميل في حديث لتلفزيون "الحدث" إلى "أننا منذ شهرين بدون حكومة، ورئيس الجمهورية يأخذ وقته لأن بالنسبة ايه البلد بخير"، سائلا "لماذا إطلاق الاستشارات بعد عشرة أيام؟ هل الوضع جيد ولا داعي للعجلة؟ هذا الأمر يدل على عدم الجدية في تشكيل حكومة كما جرى في السابق. لذا على الرئيس أن يتحمّل مسؤولياته".

وأضاف "نحن اخترنا المواجهة من خارج المجلس لذا تقدمنا باستقالة من المجلس. الرئيس هو المسؤول عن التشكيل فليتحمّل مسؤولية العرقلة".

وعن عودة الرئيس الحريري قال الجميّل "تشكيل الحكومة لا يتعلق بشخص. إيران و حزب الله يعرقلان وهناك شروط للثنائي المسلح بدءاً من المطالبة بوزارة المالية الى بقية الشروط التي أصبحت معروفة. فأياً يكن الرئيس، طالما هناك وجود مسلح يعمل لمصلحة إيران إقليمياً، لن نرى حكومة في المدى المنظور. نحن اليوم ندفع ثمن هذا المحور لأنهم أدخلوا لبنان فيه".

وسئل الجميّل، هل من حلحلة؟ فأجاب "الثنائي المسلح والمُعطِّل يفرض هيمنة على الدولة. وقد خضع الرئيس الحريري لشروط الثنائي سابقاً بدءاً بقانون الانتخابات الى انتخابات الرئاسة، و طالما لا قوة سياسية بامكانها المواجهة، لن نخرج من الأزمة. فالأزمة سياسية بامتياز لذا علينا خلق جبهة سياسية لمواجهة هذا الأمر. وهذه العملية ليست بسهلة، إذ علينا كسر حاجز الخوف، إذ لم ننسَ بعد سقوط أربعة عشر شهيداً من ثورة الأرز الذين رفضوا معادلة الأمن أو الحرية. لذا مطلوب إعادة تموضُع السياسيين السويديين مع دعم من الدول العربية لمواجهة المحور الإيراني و خدمة لمصلحة لبنان السيد الحرّ و للحفاظ على الهوية اللبنانية".

وتابع الجميّل رداً على سؤال "على الثورة أن تنتقل من المطالب الإقتصادية الإجتماعية الى ثورة سياسية من ضمنها المطالبة باستئصال الفساد لكن يجب وضع الإصبع على الجرح وهو السلاح غير الشرعي".

و أنهى قائلاً "لا حلول في لبنان على الصعيدين الاقتصادي والسياسي طالما هناك سلاح غير شرعي يتحكّم بالبلد. ان انفجار 4 آب او وضع كورونا أو انخفاض سعر صرف الليرة اللبنانية يؤثر على التحرك في الشارع اللبناني. و لكن أنا أكيد أن هذا التحرك الشعبي سيستعيد زخمه قريباً من أجل استعادة السيادة الوطنية و خاصة كرامة الإنسان".

  • شارك الخبر