hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

35228

1280

152

340

15434

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

35228

1280

152

340

15434

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

لا رغبة إيرانية بولادة الحكومة؟

الأحد ٦ كانون الثاني ٢٠١٩ - 06:13

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

تراجعت الآمال بولادة قريبة للحكومة بعد انكشاف المزيد من العقد التي جعلت من المتعذر تأليفها في مدى زمني معقول، حيث بات واضحاً من خلال سير الأمور أن هناك ما هو أكبر من مشكلة توزير اللقاء التشاوري، في ضوء ما كشفته لـ”السياسة” أوساط سياسية رفيعة من أن لا رغبة إيرانية بولادة الحكومة، وبالتالي فإن كل ما يقال عن عقد داخلية، ما هي إلا مجرد تفصيل صغير لا يقدم ولا يؤخر، والباقي تفاصيل لكسب الوقت، بانتظار اتضاح صورة المشهد الإقليمي، لكي يمكن الحديث جدياً عن المسار الحكومي في المرحلة المقبلة.
وأشارت المصادر بأصابع الاتهام إلى “حزب الله”، مؤكدة أنه بتحميله مسؤولية التعطيل إلى الرئيس المكلف سعد الحريري، فإنه أراد التعمية على الدور الإيراني المعرقل والذي يستخدم الورقة الحكومية مادة للابتزاز، لتحقيق مصالحه في الصراع الذي يقوده ضد الولايات المتحدة الأميركية في ما يتصل بالملف النووي.

وقد علمت “السياسة”، أن الرئيس الحريري أبلغ الوزير جبران باسيل أنه لن يقبل بتوسيع الحكومة إلى 32 وزيراً مهما كلف الأمر، لأن “حزب الله” هو صاحب هذه الفكرة ويريد فرضها على الرئيس المكلف الذي لا يريد فرض أعراف جديدة في عملية التأليف.

وفي موقف تصعيدي، يعكس رغبة “حزب الله” ببقاء الأمور على حالها من المراوحة، رأى عضو اللقاء التشاوري النائب عبدالرحيم مراد، أن “المبادرة الأولى معنا كلقاء تشاوري قد توقفت لأسباب معروفة. وما زلنا عند موقفنا بتقديم ثلاثة أسماء حسن مراد، عثمان المجذوب وطه ناجي كذلك ستة نواب، يمكن اختيار أحد الأعضاء التسعة ليٌمثل اللقاء التشاوري حصراً”، في حين أكد عضو “اللقاء” النائب فيصل كرامي أن “كلّ ما يجري حول تشكيل الحكومة هو طبخة بحص لأنه لا يمرّ عبر اللقاء التشاوري، المعني الاول بالعقدة الوحيدة المتبقية لتشكيل هذه الحكومة”.

وقال كرامي “نسمع من المعنيين أن هناك خمس طروحات لحل العقدة، ما يعني سقوط المبادرة الأولى ومعها يسقط تنازلنا وبالتالي العودة إلى المطالبة بحق التمثل بوزير من النواب الستة مع حقيبة”.
وفي موقف منتقد للرئيس المكلف سعد الحريري، قال رئيس لقاء الاعتدال المدني مصباح الأحدب عبر “تويتر”: “اصبحت رئاسة الحكومة ملطشة لكل صغير ووضيع في البلد، وأصبح الرئيس المكلف ضعيفا لدرجة يعجز فيها عن المواجهة، فيتنازل لغيره عن صلاحية التأليف، مكرسا أعرافا دستورية خطرة وجديدة فأصبحنا نتساءل من يشكل الحكومة في لبنان”.

"السياسة"

  • شارك الخبر