hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

494633

2705

864

38

402279

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

494633

2705

864

38

402279

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

كنعان: هدف لقاء بكركي وطني اما محاولة الاستغلال فهي بغير محلها

الأحد ٢٨ شباط ٢٠٢١ - 22:21

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

أشار رئيس ​لجنة المال والموازنة​ النائب ​ابراهيم كنعان​، إلى أن "​بكركي​ حافظت مع المنظمين الذين كانوا متواجدين على الأرض بقدر كبير على المظاهر، ولكن بطبيعة الحال هناك أمور لا يمكن ضبطها"، مشدداً على أن "هدف لقاء بكركي وطني، اما محاولة الاستغلال من قبل البعض فهي في غير محلّها، لأن الراعي كان يحاول القيام بما لم نستطع أن نقوم به ك​لبنان​ببن، ونحن حضورنا بهذا المحال لم يكن يجب أن يكون، ولكن بالتأكيد لا موقف سلبي لدينا مما طرحه الراعي، وهذا ما أكد عليه البيان الرسمي لـ "​التيار الوطني الحر​" أمس".

ولفت كنعان، في حديث لـ"الجديد"، إلى أن "الحياد بطريركي، إيجابي، ميثاقي ودستوري، والحفاظ على تركيبة لبنان الفريدة يحتاج كيانياً لهذا الحياد الإيجابي الذي يستثني الصراع العربي الإسرائيلي". وأوضح أن "الراعي لم يدخل في تسميات، ونحن حين كنا باتفاق مع "​حزب الله​" كان واضحاً في نهايته أن نصل لدولة سيدة يكون ​الجبش اللبناني​ على رأسها، في وقت أعلنا نحن أن هناك مراجعة للتفاهم لنرى أين يجب أن نعدل هذا التفاهم، وأين يمكن أن نأخذ موقفاً ولكن نحن لا يمكننا أن نكون ضد أنفسنا".

كما أكد أن "المفاومة على رأسها "حزب الله" حققت أهداف في الـ 2000 واليوم يجب أن يوضع إطار لهذه المسألة". وأفاد بأن "رئيس الجمهورية ميشال عون طرح في عهد الرئيس الأسبق ​ميشال سليمان​ فكرة كاملة لاستراتيجية دفاعية ولكن كما الكثير من الملفات، ال​سياسة​ تؤخرها".

وتساءل كنعان "ما هو غير المدوّل في لبنان؟ بدءاً بالمبادرة الفرنسية حكومياً مروراً بصندوق النقد مالياً وصولاً الى المطالبة بالقضاء الدولي في انفجار المرفأ"، داعياً إلى ان تكون صرخة بكركي "مناسبة للالتقاء والاجتماع والحوار المطلوب على نقاط الاختلاف او سوء الفهم للمنطلقات والخلفيات، بدل تمترس كل طرف وراء مواقفه".

وشدد على أنه "لا نريد التدويل، ولكن التدويل "راكض علينا" في غياب الدولة وانهيار المؤسسات وتفككها، والبطريركية المارونية هي في أساس هذا "اللبنان" واستقلاله وسيادته والموقف التحذيري من قبلها لا يجوز ان يقابل بالتخوين".

وفي ملف المحاسبة المالية للدولة، أفاد كنعان بأنه لا يقبل على نفسه ومن يمثل "والامانة التي يحملها ان يبقى هذا الملف بلا بتّ من قبل ديوان المحاسبة على رغم تبيان وجود 27 مليار دولار غير معروفة كيفية الانفاق لذلك لوّحت بمحكمة دولية لتبيان الحقائق والمحاسبة اذا استمرت السياسة بمنع كشف الحقائق".

  • شارك الخبر