hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

75845

1850

245

602

37887

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

75845

1850

245

602

37887

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

كتاب من المجذوب الى "التعليم المهني"

الجمعة ١٨ أيلول ٢٠٢٠ - 17:24

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

وجّه وزير التربية في حكومة تصريف الأعمال طارق المجذوب كتابا إلى المديرة العامة لـ التعليم المهني والتقني, "حول التلامذة الراغبون في الانتقال من المعاهد و المدارس الفنية الخاصة إلى المعاهد والمدارس الفنية الرسمية ممن تعذّر عليهم الاستحصال على إفادات تخوّلهم التسجيل بسبب أقساط غير مسددة".

وجاء في الكتاب ما يلي:

نظرا للظروف الاقتصادية الإستثنائية التي تمر بها البلاد والصعوبات التي تعترض التلامذة الراغبين في الإنتقال من المعاهد والمدارس الفنية الخاصة إلى المعاهد والمدارس الفنية الرسمية ممن تعذر عليهم الإستحصال على إفادات تخولهم التسجيل بسبب أقساط غير مسددة .

وعملا" بمبدأ التعليم من حق الجميع، ولأنه من غير المقبول أن يقف العائق المادي حائلا دون متابعة هؤلاء التلامذة دراستهم.

نطلب منكم إعتماد آلية إستثنائية لتمكينهم من التسجيل في المعاهد والمدارس الفنية الرسمية وفقا للترتيب التالية:

1- تقدم طلبات الراغبين في التسجيل في المعاهد والمدارس الفنية الرسمية دون حيازتهم الإفادة المطلوبة بسبب الأقساط، إلى الدوائر التربوية المختصة أو إلى المديرية العامة للتعليم المهني والتقني مصلحة المراقبة والإمتحانات لتثبت أي منهما من أوضاع هؤلاء التلامذة في المعاهد والمدارس الفنية الخاصة الذين كانوا يتلقون الدراسة فيها خلال الأعوام الدراسية السابقة وفقا لبرنامج اللوائح الإسمية (ناجح راسب- مبرر غير مبرر ) مع ذكر معدل النهائي الحاصل عليه التلميذ في حال وجوده.

2- بعد التأكد من أوضاع أصحاب العلاقة تتم إحالته إلى المعهد أو المدرسة الفنية المطلوب التسجيل فيها بحيث يتمكن المعهد أو المدرسة الفنية من قبول تسجيلهم وفق النظام الداخلي للمعاهد والمدارس الفنية الرسمية.

3- عند إنتهاء أعمال التسجيل يرفع كل معهد أو مدرسة فنية رسمية لائحة بأسماء التلامذة المسجلين لديها والقادمين من معاهد ومدارس فلبية خاصة إلى الدوائر التربوية لتقوم بإحالتها إلى المديرية العامة للتعليم المهني والتقني مصلحة المراقبة والإمتحانات ليصار إلى تبرير أوضاعهم وفقا لحالة كل منهم.

Image

  • شارك الخبر