hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

249158

5872

715

41

151027

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

249158

5872

715

41

151027

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

قيادي في 8 آذار: زيارة عون إلى بكركي هي للتبرير والاعتذار

الجمعة ٨ كانون الثاني ٢٠٢١ - 07:50

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

كشف قيادي في 8 آذار ان مسعى البطريرك مار بشارة بطرس الراعي يجري بالتنسيق مع الثنائي الشيعي (أمل- حزب الله) لحل الأزمة الحكومية، مضيفاً: أنّ زيارة عون الى بكركي تأتي في إطار "التبرير والاعتذار" بعد افشاله مبادرة بكركي بالتضامن والتكافل مع الحريري" وفقاً لهذا القيادي.

وأشار إلى عقدتي الداخلية والعدل مجرد واجهة لعقد أكبر بكثير، فالرئيس عون يحاول بطريقة غير مباشرة المساومة مع الفرنسيين وقوى داخلية على تسهيل أمر الحكومة مقابل ضمان امتيازات سياسية في الحكومة العتيدة وادارات الدولة لرئيس التيار الحر جبران باسيل، في موازاة ترتيب مسألة القانون الانتخابي لتأمين أكثرية نيابية كفيلة بانتخابه رئيساً للجمهورية خلفاً له.

وفي معلومات تكشف لاول مرة، اكد القيادي ان هناك مفاوضات عربية مع الجهات الفرنسية لإعادة وزارة الطاقة الى الحريري مقابل تسهيل تشكيل الحكومة، وتتضمن المفاوضات التفاهم مسبقاً معهم حول كافة المناقصات المتعلقة باستخراج النفط والغاز.

وأضاف القيادي، أنّ مسألة توسيع التشكيلة الحكومية من ١٨ الى ٢٠ وزيرا او اكثر مطروحة جدياً، مما قد يطيح بأي تقدم أحرز سابقاً على صعيد توزيع الحصص الوزارية، وبالتالي فاننا اليوم امام احتمالات متعددة ولا يوجد سيناريو محدد للخروج من الازمة وعلينا فقط الانتظار، وعلى حد تعبيره الحرفي "ما بحلا الا الوقت".

اللواء

  • شارك الخبر