hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

64336

1392

211

531

29625

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

64336

1392

211

531

29625

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

"قوات جعجع مسكونة بالحرب"... القوات ترد: كان عرضا للكشافة!

الأربعاء ١٤ تشرين الأول ٢٠٢٠ - 06:55

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

حول معلومات تتهم القوات اللبنانية بميلها للقتال مجددا، ميزت مصادر في الوطني الحر بين «قوات سمير جعجع» على حد تعبيرها وبين رجال في القوات اللبنانية يحترمون القانون ولا يحبذون اي عمل خارج اطار الدولة. وقالت هذه المصادر للديار ان قوات سمير جعجع مسكونة بالحرب والاعتداءات وما جرى من استعراض عسكري في ذكرى بشير الجميل واحداث ميرنا الشالوحي يطرح علامات استفهام متسائلة: هل قوات سمير جعجع تريد اعادة الحرب والاستثمار بالدم؟ وتابعت ان قائد القوات اللبنانية سمير جعجع يسعى لاظهار صورة رجل الدولة لكنه داخليا ربما لا يزال رجل الميليشيا الذي عرفه اللبنانيون في زمن الحرب الاهلية وفقا لهذه المصادر في التيار الوطني الحر.

على صعيد اخر، اكدت المصادر في التيار الوطني الحر ان مي خريش، نائب رئيس تيار الوطني الحر للشؤون السياسية عبرت عن نفسها في البرنامج مع الاعلامي طوني خليفة مشيرة الى ان التيار الوطني الحر لا يتبنى كلامها. ويذكر ان مقابلة مي خريش مع طوني خليفة اثارت ردود فعل كثيرة على مواقع التواصل الاجتماعي خاصة عند سؤالها اي بلد تختار السعودية او ايران فكان جوابها انها تختار ايران.

بدورها، اكدت القوات اللبنانية انها عندما سلمت سلاحها للدولة جاء ذلك انطلاقا من ايمانها بمشروع الدولة اللبنانية ومن المعلوم ان القوات هي التي غطت وساهمت في انهاء الحرب الاهلية في لبنان لادراكها ان الحرب كلفتها كبيرة وان السلم هو الخيار الوحيد الذي يشكل مشروع حماية لكل اللبنانيين تحت مظلة الدولة. واشارت المصادر القواتية الى ان القوات دخلت في عملية السلام ولكن حصل انقلاب عليها وسجن الدكتور سمير جعجع لاحقا. وتابعت ان القواتيين حملوا السلاح في زمن الحرب اضطراريا نتيجة تفكك الدولة وسقوطها آنذاك، وبالتالي اليوم لن يكون اطلاقا خيارهم حمل السلاح مجددا خاصة ان كل اهداف حزب القوات اللبنانية عام 1990 وأيضا عام 2005 هي دفع من يحمل السلاح الى ان يسلمه للدولة اللبنانية. واعتبرت المصادر القواتية ان الدولة تشكل المساحة المشتركة الوحيدة بين جميع اللبنانيين.

وعلى صعيد تردد معلومات عن استعراض عسكري قواتي حصل في 14 ايلول الماضي اي في ذكرى بشير الجميل ، نفت المصادر هذا الاتهام موضحة انه كان عرضا للكشافة. وهنا تحدت المصادر القواتية ان ينشر اي مصدر او حزب صورة تظهر ان عناصر قواتية كانت تحمل سلاح في العرض الذي حصل في ذكرى 14 ايلول الماضي او في ذكرى شهداء القوات. ورأت ان اسباب الهجمة على القوات وسمير جعجع واضحة المعالم وهي لان القوات اللبنانية في حالة صعود شعبية وسياسية وتحديدا في البيئة الشابة وخير دليل على ذلك الانتخابات في الجامعة الاميركية - اللبنانية في جبيل التي اكدت ان القوات لم تتراجع شعبيتها على غرار احزاب اخرى بعد ثورة 17 تشرين حيث حصلت على 10 مقاعد لها في وقت حصل المستقلين على اربعة مقاعد ومقعد لحركة امل. واضافت المصادر القواتية ان هذه النتيجة في الجامعة والاحصاءات التي تقام لمعرفة شعبية الاحزاب من الطبيعي ان تثير خوف الاخرين من القوات بما انها في الطليعة على الصعيد الوطني وايضا في قلب البيئة المسيحية.

وحول قول الوزير جنبلاط ان رهانات جعجع خاطئة، اكدت المصادر القواتية انها لا تراهن الا على صندوق الاقتراع الكفيل في قلب النتائج وان التغيير الحقيقي لا يحصل الا من خلال تغيير في الارادة الشعبية.

الديار

  • شارك الخبر