hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

289660

3906

945

76

170267

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

289660

3906

945

76

170267

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

"غير صحيح أنّني مرشّح حزب الله ولم أرضخ لباسيل... دياب: الفساد يحكم الدولة

الأحد ٢٩ تشرين الثاني ٢٠٢٠ - 18:41

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

أشار رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب إلى أن انفجار المرفأ هو جريمة العصر وشكلٌ من أشكال الفساد المستشري اليوم، وقال: "أنا حزين لما حصل لبيروت وللبنانيين".

ورأى دياب خلال حوار مع الاعلامي ريكاردو كرم أن "الثورة بدأت من حراك الشباب ومن حقّهم التعبير عن رأيهم وأنا تبنّيت المطالب المحقّة للحراك وأتمنى أن تبقى بيروت منارة وستنهض مجدداً".

وأعلن أنه "صحيحٌ أنّني كنتُ سأزور المرفأ ولكن في مكالمتين وصلتني معلومات مختلفة وبالتالي طلبتُ أن يكتمل الملف كي أقوم بالزيارة على بيّنة وقمتُ بإرسال الملفّ إلى الوزارات المختصة والسؤال هو كيف تدخل هذه المواد إلى المرفأ؟"، ولفت إلى أنه "حصل اجتماع مع القاضي صوان بشأن انفجار المرفأ وأدليتُ بإفادتي والقضاء كما أي مؤسسة ينقح نفسه بنفسه ولديّ كلّ الثقة بأنه يقوم بهذا الأمر وهو مستقلّ عن السلطة التنفيذية"، وشدد على أنه لم يتبع أيّ طريقة سياسية في التعيينات والتشكيلات القضائية والقضاء من يحدّد ما إذا كانت جريمة المرفأ مفتعلة.

وأكد دياب أن "الرّهان على نسيان الناس لهذه الفاجعة هو رهان فاشل ونحن نعيش في ظلّ ظروف صعبة وملفات عديدة تحاول الحكومة حلّها ولكن توالت المشاكل على هذه الحكومة منذ ولادتها".

وكشف أن "الحكومة لم تستلم أيّ صور للأقمار الإصطناعية وتمّت الإستعانة بجهات تكشف ما حصل في المرفأ ولا نزال بانتظار النتائج".

وقال دياب: "غير صحيح أنّني مرشّح "حزب الله" فأنا مستقلّ ولم أكن جسر عبور لأحد و"لا مدفّي كرسي لحدا" ولا بدّ من حكومة تكنوقراط تعالج الأمور بعيداً عن الإنقسامات في البلد"، واعتبر أن "الفساد يحكم لبنان، وأشار إلى أنه لم يرضخ لرئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل باسيل ومرجعه هو الدستور، وتابع: "علاقتي مع رئيس الجمهورية ميشال عون جيدة ووديّة يسودها الاحترام ويحكمها الدستور".

وأوضح أنه لم يخطئ في عدم دفع سندات "اليوروبوندز" وليست هي من أوصلت البلد إلى الوضع المزري، وأضاف: "كان هدفنا إعادة جدولة السندات ولكن تمّ بيع نسبة كبيرة فلم يكن هناك من مجال إلا اتخاذ قرار التعثّر والقرار كان توافقيًّا بين الرؤساء الثلاثة.

وأردف دياب أن "التدقيق الجنائي يكشف أسباب الكثير من الأمور من بينها الإنهيار الذي وصلنا إليه والبحث عن أموال الناس ليس انتقاماً ولا أُحمّل المسؤولية لأحد بل للجميع". وقال: "الناس لازم ترجّع أموالها" فهي تعبت لجنيها وقد يكون هناك "هيركات" على مَن جنى فوائد طائلة من الهندسات الماليّة".

واعتبر أن "حاكم مصرف لبنان رياض سلامة عنده دعم من جزء من الطبقة السياسية والطبقة الاقتصادية أيضا".

وقال دياب: "الجلسة مع الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري كان فيها مودة وكيمياء. وكلانا في مجلس أمناء الجامعة الاميركية في بيروت. أما بيني وبين الرئيس نجيب ميقاتي فلا صحة للحديث عن مقاطعة بالعكس أكن له كل مودة، ولا أعلم ما اذا كان عدم التواصل هو مقاطعة". وأكد أن "الكلام أني زرت حارة حريك وطرحت نفسي كبديل للرئيس ميقاتي غير صحيح ولم يحصل ذلك، أما دولة الرئيس نبيه بري فالتواصل معه مستمر، وهناك اتفاق على بعض الملفات، وأكيد هناك تباين حول ملفات اخرى، وهذا أمر طبعي، والتباين في الرأي مع أي سياسي لا يعتبر مواجهة".

ورأى أن "الدعوة الى قانون انتخاب جديد هي في الوقت الملائم واؤيد قانونا خارج القيد الطائفي ".

  • شارك الخبر